الاتحاد

الاقتصادي

«مدن» توقع عقود المواطنين في «الرياض» الربع الثاني

 الساهي يتحدث في المؤتمر الصحفي بأبوظبي أمس (تصوير وليد أبو حمزة)

الساهي يتحدث في المؤتمر الصحفي بأبوظبي أمس (تصوير وليد أبو حمزة)

يوسف البستنجي (أبوظبي)

تبدأ شركة مدن العقارية، توقيع عقود بناء المنازل ضمن مدينة الرياض بأبوظبي خلال الربع الثاني من العام الجاري، حسب عبدالله الساهي، الرئيس التنفيذي للشركة.
وقال، في مؤتمر صحفي أمس بأبوظبي، إن المواطنين يستطيعون اختيار تصميم منازلهم من بين مجموعة من التصاميم الجاهزة التي طورتها الشركة، وتم اعتمادها من قبل دائرة التخطيط العمراني والبلديات، بما يتناسب مع جميع الميزانيات ووفقاً لرغبة المواطنين وإمكانياتهم، حيث تتراوح أسعار بعض التصاميم ضمن قيمة قرض هيئة أبوظبي للإسكان.
وقال إن الشركة تبدأ عمليات الإنشاء للمنازل والفلل ضمن المرحلة الأولى من المشروع في الربع الثاني، والموزعة على نحو 13 ألف قطعة أرض سكنية، تم تخطيطها لبناء منازل للمواطنين ضمن مفهوم المدن المستدامة.
وأوضح الساهي أن أعمال البنية التحتية للمرحلة الثانية من المدينة (شمال الوثبة) تبدأ خلال الربع الرابع من العام الجاري، والتي تشمل نحو 13 ألف قطعة أرض سكنية، أيضا، بمساحة إجمالية للمرحلتين تبلغ 8 آلاف هكتار، موزعة على 26 ألف قطعة أرض سكنية، إضافة إلى خدمات البنى التحتية، والتي من المتوقع أن تستوعب 200 ألف نسمة.
وقال إنه تم الانتهاء من أعمال تشييد البنية التحتية لمنطقة شمال مدينة الرياض (جنوب الشامخة سابقاً)، فيما يجري العمل حالياً على تطوير المخططات التفصيلية للبنية التحتية لجنوب مدينة الرياض (شمال الوثبة سابقاً)، تمهيداً للبدء في تنفيذها خلال الفترة المقبلة.
كما بين الساهي أن الشركة تقوم حاليا، بتجهيز المخططات والدراسات، لإنشاء مدينتين سكنيتين جديدتين في العين والظفرة ضمن نفس المنظور التطوري والحضري، مبينا أنه سيتم الإعلان عن تفاصيل هاتين المدينتين خلال المرحلة المقبلة عقب استكمال المخططات والدراسات اللازمة لهما.
ولفت الساهي إلى أن شركة مدن العقارية تقوم بعمل تحسينات على المخطط الكلي لمدينة الرياض، لربط شقي المدينة الجديدة.
وبين أن الشركة تقوم حاليا بتأهيل الشركات الاستشارية وشركات المقاولات والهندسة الضرورية لتنفيذ عمليات الإنشاء والبناء والتشييد، لافتا إلى أن «مدن العقارية» تقدم خيارات للموطنين، من أصحاب الأراضي السكنية في مدينة الرياض، لكي تقوم بأعمال التشييد والبناء نيابة عنهم تسهيلا للإجراءات والمعاملات المطلوبة، وفقا لنماذج معمارية أعدتها الشركة تشمل نحو 12 نموذجاً للمنازل والفلل تلبي احتياجات العائلات المواطنة، بمساحات متباينة، وعدد غرف مختلف، قابل للزيادة والتوسع لاحقا، بما يلبي احتياجات نمو الأسر المواطنة.
وتبدأ مساحات البناء من 450 مترا مربعا أو 4 غرف نوم مع إمكانية التوسع بواحدة أخرى لاحقا، وتصل إلى 750 مترا مربعا أو 7 إلى 8 غرف نوم مع إمكانية زيادتها أيضا بحسب حاجة العائلة.
وأوضح الساهي أن المواطنين الذين يرغبون في القيام بأنفسهم بالتعاقد مع شركات مقاولات وشركات هندسية للقيام بأعمال التشييد الخاصة بمنازلهم، يمكنهم ذلك، وهو خيار متروك لهم، لكنه بين أن نتائج استفتاء أجرته الشركة مؤخرا كشف عن أن 65% من المواطنين الذين شملهم الاستفتاء يفضلون ويرغبون بتوكيل أمر البناء والتشييد لشركة مدن العقارية.

وأضاف: يستطيع المواطنون اختيار تصميم منازلهم من بين مجموعة من التصاميم الجاهزة التي طورتها شركة مدن العقارية، بما يتناسب مع جميع الميزانيات ووفقاً لرغبة المواطنين وامكانياتهم، حيث تتراوح أسعار بعض التصاميم ضمن قيمة قرض هيئة أبوظبي للإسكان.
ولفت الساهي إلى أن شركة «مدن العقارية» ستبدأ بالتشييد والإنشاء لمنازل الموطنين عقب التوقيع على عقودهم مع الشركة، عند فتح باب التوقيع مطلع الربع الثاني من العام الجاري، فيما سيتم الإنجاز والتسليم للمنازل الجديدة خلال فترة تتراوح بين 16 إلى 18 شهراً من تاريخ بدء العمل.
ولفت إلى أنه سيتم افتتاح مركز مبيعات الشركة بنهاية الربع الأول من العام الجاري.
واستعرض الساهي، خلال المؤتمر الصحفي خطط الشركة المستقبلية ومشاريعها، وفي مقدمتها فتح باب تسجيل الموردين خلال الشهر الجاري، ومستجدات العمل في مدينة الرياض السكنية التي تعتبر أول المشروعات التي تقوم شركة مدن العقارية بتطويرها.
وقال إن الشركة ستنظم يوماً مفتوحاً للمواطنين يوم السبت المقبل، للتعريف بدور الشركة وخدماتها والمشاريع المستقبلية التي تعمل على تطويرها، مع مناقشة المزايا والخدمات التي سيحظى بها المتعاملون في حال تولي شركة مدن العقارية مهمة بناء منازلهم، كما تشهد فعالية اليوم المفتوح استعراضاً لمجموعة من نماذج فلل المواطنين المصممة استناداً إلى مخرجات استبيان «نبني لإسعادك» الذي أطلقته الشركة مؤخراً بهدف وضع تصور واقعي لشكل وتصميم المنزل الأمثل لدى المواطنين.وأكد عبدالله الساهي التزام الشركة برسالتها المتمثلة في تطوير مجتمعات عمرانية متكاملة ومستدامة، ومشاريع استراتيجية متعددة الاستخدام، بهدف ضمان رفاهية المواطن الإماراتي وامتلاكه للمنزل المثالي. وأضاف: «ستمكن فعالية اليوم المفتوح المواطنين من التعرف على مختلف مهام ومشاريع الشركة، ومستجدات مشروع مدينة الرياض السكنية، كما ستتيح لهم فرصة توجيه أسئلتهم والرد على جميع استفساراتهم المتعلقة بمشاريع الشركة داخل وخارج مدينة الرياض.

مجتمعات سكنية مستدامة
تهدف شركة «مدن العقارية» إلى تسهيل وتسريع عملية تطوير الأراضي والمنازل للمواطنين، وبناء مجتمعات سكنية مستدامة ونابضة بالحياة، بالإضافة إلى توفير خدمات إسكانية متكاملة للمواطنين الإماراتيين.
ستوفر شركة «مدن العقارية» عدداً من نماذج الفلل التي يمكن بناؤها ضمن ميزانية قرض أبوظبي للإسكان، وكذلك الخيارات التي تتطلب تمويلاً إضافياً.
ووفقاً للمخطط الرئيس لمشروع مدينة الرياض، فإنها ستكون مجتمعاً معاصراً ومتكاملاً ومستداماً يعزز أسلوب الحياة في الإمارة وثقافتها، وستوفر مدينة الرياض أحياء سكنية بكثافات سكانية مدروسة تتماشى مع احتياجات ومتطلبات المواطنين والمقيمين والعاملين في المنطقة.
وتضم مدينة الرياض العديد من المرافق المجتمعية، بما في ذلك المتنزهات والمدارس والمتاجر والمساجد والمراكز الطبية والمراكز المجتمعية التي تلبي أعلى معايير الاستدامة، كما ستضم المدينة مساحات مفتوحة واسعة، إلى جانب احتضانها أكبر متنزه في أبوظبي.
وتبلغ المساحة الإجمالية لمدينة الرياض نحو 8 آلاف هكتار، أي ما يعادل 85% من مساحة جزيرة أبوظبي، حيث ستزيد من الأراضي السكنية المتاحة بإضافة 45% إلى إجمالي قطع الأراضي السكنية المتوافرة حالياً في أبوظبي.
وتقع المدينة على بعد 30 كم من جزيرة أبوظبي، ومن المتوقع أن تضم نحو 200 ألف ساكن بحلول الوقت الذي يكتمل فيه إنشاؤها مكونة بذلك أحد أبرز المشاريع السكنية في أبوظبي ودولة الإمارات بشكل عام.

اقرأ أيضا

متاحف أبوظبي تعزز جاذبيتها السياحية بـ1.22 مليون زائر في 2018