الاتحاد

الرياضي

بني ياس والشباب.. بداية «منتصف الطريق»

نواف مبارك يحاول السيطرة على الكرة رغم الرقابة (الاتحاد)

نواف مبارك يحاول السيطرة على الكرة رغم الرقابة (الاتحاد)

مصطفى الديب (أبوظبي)- يبحث بني ياس صاحب الأرض والجمهور، والشباب الضيف عن هدية العام الجديد التي يقدمها أي منهما لجماهيره، وذلك عندما يحل «الجوارح» ضيفاً على «السماوي» في الساعة الخامسة مساء اليوم على ملعب «النار» بالشامخة الجديدة، ضمن الجولة الثالثة عشرة لدوري الخليج العربي لكرة القدم وتعد المباراة هي الأولى للفريقين في عام 2014، كما أنها من المحطات الصعبة لهما في مشوارهما بالبطولة، حيث يملكان مجموعة من اللاعبين المتميزين.
ويغلب الطابع اللاتيني على مواجهة اليوم، خاصة أن الإدارة الفنية للفريقين من المدرسة نفسها، حيث يجلس الأوروجوياني خورخي داسيلفا على مقعد المدير الفني لبني ياس، والبرازيلي باكيتا على رأس الجهاز الفني للشباب.
كما أنهما يملكان ستة لاعبين من أميركا اللاتينية على رأسهم التشيليان كارلوس مونوز في بني ياس وفيلانويفا في الشباب، وكلاهما يتمتع بقدرات فنية عالية. ويحاول بني ياس الظهور بمستوى مختلف مقارنة بالعام المنصرم، خاصة أن المستوى الذي قدمه الفريق لم يكن على مستوى طموح جماهير وإدارة النادي.
ويسعى الجهاز الفني لـ «السماوي» لعدم تكرار الأخطاء التي وقعت خلال المباريات الماضية، في مقدمتها عدم التركيز في الدقائق الأخيرة بشكل مستمر، ويدخل بني ياس المباراة بهدف تحقيق الفوز الثاني له على أرضه وبين جماهيره، حيث لم ينجح الفريق في تذوق «نخب» الانتصار على ملعب «النار»، إلا في مباراة واحدة، من أصل خمس مواجهات خاضها على الملعب نفسه.
ويغيب عن صفوف صاحب الأرض، لاعب الوسط المدافع فواز عوانه، ومحمد برغش للإصابة، ونواف الشرقي للوجود مع المنتخب الأولمبي، كما يستمر غياب الدولي عامر عبد الرحمن الذي ينفذ البرنامج التأهيلي الخاص بجراحة الرباط الصليبي التي خضع لها الشهر الماضي. ويحتل بني ياس المركز الثامن، برصيد 16 نقطة جمعها من الفوز في أربع مباريات، والتعادل في مثلها، في حين خسر أيضاً في أربعة لقاءات.
على الجانب الآخر، يدخل الشباب لقاء اليوم بمعنويات مرتفعة للغاية، بعد الفوز الأخير على الإمارات، وتحويل الخسارة بهدف إلى الفوز بالثلاثة، ويسعى ضيوف «السماوي» إلى تحقيق الفوز التاسع ليختتم «الأخضر» مباريات الدور الأول بشكل جيد، ويستمر في المنافسة على البطولة، ويدخل الشباب المباراة، وفي رصيده 25 نقطة، يحتل بها المركز الثاني بفارق 4 نقاط عن الأهلي المتصدر، ويأمل لاعبو «الجوارح» في تحقيق الفوز الرابع خارج الأرض، حيث سبق لهم وأن حققوا الانتصار في 3 مباريات خارجية، مقابل خمسة مكاسب في معقل «الأخضر».

إبراهيم جابر: المباراة تحتاج إلى معاملة خاصة
أبوظبي (الاتحاد)- وصف إبراهيم جابر، لاعب بني ياس، مباراة فريقه اليوم أمام الشباب بالصعبة، وقال: «إننا أمام منافس غاية في القوة، خاصة أنه الأبرز هذا الموسم مع الأهلي، الشيء الذي يتطلب تعاملاً خاصاً خلال لمباراة».
وأضاف: بني ياس يملك فريقاً قوياً، ولكن التوفيق غاب عنه في بعض المباريات، وعانى من الغيابات في البعض الآخر، الأمر الذي جعله يقبع في المركز الثامن للدوري، وهو ما لا يليق بما يملكه النادي على الإطلاق. وأعرب إبراهيم جابر عن تفاؤله بمستقبل «السماوي»، مؤكداً أن القادم أفضل، وأشار إلى أن الجميع تعاهدوا على القتال من أجل عودة الفريق، ومن المؤكد أن الكل ينتظر وقفة جماهيرية كبيرة من عشاق «السماوي»، خاصة أن التواجد الجماهيري الفاعل سوف يلعب دوراً كبيراً في عودة بني ياس إلى عروضه القوية.


ناصر مسعود: التركيز مفتاح العودة بالنقاط
دبي (الاتحاد)- شدد ناصر مسعود، لاعب الشباب، على أن التركيز مفتاح العودة بالنقاط الثلاث أمام بني ياس اليوم، لأن المنافس قوي، ويملك نخبة من اللاعبين المتميزين وأصحاب المهارات العالية، مشيراً إلى أن «الأخضر» يقدر قوة «السماوي»، ويسعى لتطبيق ناجح للخطة الفنية التي وضعها المدرب لإيقاف خطورة بني ياس والحد من خطورته.
وأضاف: إن الشباب حريص على الاستمرار في مشوار المنافسة، ويعمل اليوم على تحقيق نتيجة إيجابية، تضمن الحفاظ على مركز الوصافة، والإبقاء على الفارق مع بقية الملاحقين، مؤكداً جاهزية «الأخضر» لتقديم عرض لائق يبرز جدارته بالمركز الذي يحتله، ويدفعه لتثبيت وجوده ضمن المرشحين للمنافسة على الصدارة.


عبدالله الحارثي:
أين أنت أيها الحظ؟!
أبوظبي (الاتحاد)- أكد عبدالله الحارثى مدير فريق بني ياس أن «السماوي» بحاجة إلى الحظ في الفترة المقبلة، وقال: بني ياس يؤدي بصورة جدية، ولكن ينقصه التوفيق، والدليل على ذلك ما حدث في مباراة الوصل الأخيرة، حيث كان الفريق قاب قوسين أو أدنى من الفوز، لكن سواء الطالع تسبب في التعادل وخسارة نقطتين في الدقائق الأخيرة.
وأعرب الحارثي عن ثقته التامة، في قدرة لاعبي «السماوي»، على العودة للعروض القوية، والوجود في مركز يليق به، بما يملكه النادي من إمكانيات. وأضاف: من المؤكد أن الفوز اليوم أمر ضروري للغاية، حيث يضرب عصفورين بحجر واحد، الأول العودة إلى الانتصارات، والثاني تحقيق الفوز على حساب أحد أقوى فرق البطولة حتى الآن، الشيء الذي يعزز من ثقة اللاعبين في أنفسهم.
وأشاد الحارثي بوقفة مجلس إدارة النادي خلف الفريق، في هذا الوقت الحرج من الموسم، مؤكداً أن الوجود الدائم والمساندة الفعالة سوف تؤتي ثمارها قريباً، خاصة أن بني ياس يملك المقومات كافة التي تؤهله للوجود مع الكبار.
ووجه الحارثي الدعوة لجماهير النادي، للحضور والوقوف خلف اللاعبين في مباراة اليوم، لأن المساندة سوف تلعب دوراً بارزاً في عودة «السماوي» إلى العروض القوية.


عيسى عبيد:
«العثرة» ممنوعة
دبي (الاتحاد)- اعترف عيسى عبيد، لاعب الشباب، بصعوبة مباراة اليوم مع بني ياس، لأن المنافس يعتبر فريقاً قوياً وقادراً على تجاوز أعتى الأندية في دورينا. وأضاف أن «فرقة الجوارح» مطالبة بعدم التعثر، واستغلال المواجهة من أجل تحقيق نتيجة إيجابية، تضمن إنهاء الدور الأول في مركز الوصافة بالفارق نفسه على الأقل مع بقية المنافسين.
وأضاف: إن الدوري هذا الموسم مثير ومشوق، لأنه يشهد تنافس العديد من الفرق على اللقب، بفضل التقارب في المستويات، مما زاد من سخونة المباريات وقوة المواجهات، مشيراً إلى أن الدور الثاني سيكون أكثر سخونة، خاصة مع قرب فتح باب الانتقالات، ونية العديد من الفرق تعديل في صفوفها، بما من شأنه أن يرفع عدد الفرق المنافسة على الصدارة.
وقال: إن أي عرقلة بالنسبة لفرق الصدارة قد تكلفها غالياً، لأن المنافسة شديدة والضغوطات كبيرة، وعلى الفريق الذي ينافس بجدية عدم إهدار أي نقطة في المرحلة المقبلة، حتى يحافظ على الفارق مع بقية الملاحقين. ويري عيسى عبيد أن فوز «الأخضر» على الإمارات، في ظل نقص الصفوف، خلال الجولة الماضية، يحفز اللاعبين، ويرفع من معنوياتهم لتقديم الأفضل، والاستمرار في سلسلة النتائج الايجابية، خاصة أمام عودة الغائبين. كما أبدى ثقته في قدرة «الأخضر» على تأكيد قدرته على المنافسة، والوجود في المراكز المتقدمة بفضل الأجواء الإيجابية التي تسود الفريق والتحضيرات الجدية التي جرت استعدادا لمواجهة «السماوي».


بطاقة المباراة

الملعب: ستاد بني ياس بالشامخة
التوقيت: 5 مساءً
الجولة: 13

اقرأ أيضا

القبض على 23 من مشجعي برشلونة بسبب حوادث في إشبيلية