الخميس 8 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

أمـن واستقـرار الوطن خـط أحمـر

أمـن واستقـرار الوطن خـط أحمـر
22 يونيو 2017 03:18
محسن البوشي (العين) أشاد مواطنون في العين بالخطوات والإجراءات التي تتخذها القيادة العليا الرشيدة في سبيل الحفاظ على أمن واستقرار الوطن، وهذا خط أحمر بعيدا عن العواطف ولا يقبل المساومة. وشددوا خلال المجلس الرمضاني للدكتور مبارك حمد بن مرزوق العامري، عضو غرفة تجارة أبوظبي وإخوانه بمنطقة المرخانية في العين على أن دولة الإمارات تتبع سياسة حكيمة متوازنة تقوم على نصرة الحق ورد الظلم والعدوان وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول والمبادرة نحو تقديم الدعم والمساندة لأبناء الشعوب التي تعاني الحاجة والعوز أو تلك التي تشتد بها الكوارث والمحن وتلك سياسة حكيمة متوارثة عن الباني والمؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه. وأكد مبارك حمد بن مرزوق العامري، أن قرار المقاطعة الذي اتخذته الدولة مؤخرا ضد دولة قطر بالاشتراك مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية لم يأت من فراغ بل جاء لتصحيح سياسات ومسارات خاطئة تتهدد الأمن القومي للدولة وهذه الدول الثلاث الأخرى بعد أن باءت بالفشل كل المحاولات التي بذلت لتحاشي الوصول إلى مرحلة المقاطعة. وقال محمد منير الساعاتي: إننا جميعا جنود مخلصون نقف خلف قيادتنا الرشيدة نؤيدها ونؤازرها في كل ما تتخذه من إجراءات وخطوات لحماية أمن الإمارات وغيرها من دول مجلس التعاون والدول العربية الأخرى وعلى راسها المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية إدراكا من قياداتها لحتمية اتخاذ هذه الإجراءات للتصدي للأخطار والتحديات التي تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة والنيل من مكتسبات شعوبها. وأكد حمد سالم المنهالي، أن القيادة العليا الرشيدة في الدولة تمتلك حكمة ورؤية ثاقبة وشعورا كبيرا بالمسؤولية وادراكا تاما بالأخطار والتحديات التي تواجهنا مع الشركاء من دول المنطقة. ولفت محمد حمد بن مرزوق العامري، إلى أن حجم الثقة في رجاحة القيادة العليا وصواب رؤيتها وقدرتها على اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب كبير جدا ولن ولم يكن موضع شك ابدأ فقرار مقاطعة دولة خليجية شقيقة لم يأت هنا منفردا بل بإجماع 4 دول مؤثرة في المشهد السياسي على مستوى المنطقة معربا عن أمله أن تحتكم قطر إلى صوت العقل وتنحاز لمصلحة شعبها وشعوب المنطقة. أما المواطن الشاب أحمد سهيل حمد (موظف) فأكد وقوفه كغيره من شباب الوطن خلف القيادة الرشيدة قلبا وقالبا يساند بلا حدود كل ما تتخذه من قرارات وإجراءات ضرورية ملزمة لحماية أمن واستقرار الوطن وهو خط أحمر بعيدا عن العواطف ولا يقبل المساومة. وقال أحمد عوض العامري: «إن الإجراءات التي اتخذت ضد الشقيقة قطر جاءت كآخر الحلول بعد أن فشلت كل المحاولات التي بذلتها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات ومعهما مملكة البحرين وجمهورية مصر العربية في إقناع المسؤولين في قطر بالتخلي عن بعض السياسات والممارسات التي تتهدد أمن واستقرار المنطقة وتضر بمصلحة شعوبها».
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©