الاتحاد

عربي ودولي

جونسون: لندن بحاجة لدعم أوروبا في حال "بريكست"من دون اتفاق

بوريس جونسون يصل إلى استوديوهات هيئة الإذاعة البريطانية للمشاركة في مناظرة تلفزيونية

بوريس جونسون يصل إلى استوديوهات هيئة الإذاعة البريطانية للمشاركة في مناظرة تلفزيونية

أقر بوريس جونسون، المرشح الأوفر حظاً لخلافة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أن لندن ستحتاج لتعاون الاتحاد الأوروبي معها للتخفيف من حدة أي صدمات محتملة قد تحصل في حال تم بريكست من دون اتفاق.

وأصر جونسون مراراً أنه سيكون على بريطانيا مغادرة التكتل بحلول مهلة 31 أكتوبر، حتى ولو كان ذلك يعني الانسحاب من دون اتفاق.
لكن تجنّب حدوث اضطرابات تؤثر على الحدود والأعمال التجارية سيحتاج إلى دعم الاتحاد الأوروبي.

وقال جونسون لشبكة "بي بي سي" في مقابلة أذيعت الاثنين "الأمر لا يعود إلينا فقط، إنه يعتمد على الطرف الآخر كذلك. هناك عنصر مهم للغاية بالطبع، وهو المعاملة بالمثل والتعاون".

اقرأ أيضاً... جونسون: بريطانيا ستدفع ثمناً باهظاً إذا لم تنفذ بريكست في أكتوبر

وأضاف "الطريقة لإظهار مدى جديّتنا لأصدقائنا وشركائنا ستكون في النهاية عبر التخلي عن الانهزامية والسلبية والتحضير بثقة وجديّة" لسيناريو الخروج من دون اتفاق.
ومن دون اتفاق بريكست بين لندن وبروكسل، ستتحول بريطانيا بشكل تلقائي إلى "بلد ثالث" مع الاتحاد الأوروبي وستتبع التجارة بين الطرفين لقواعد منظمة التجارة العالمية.

ويواجه جونسون وزير الخارجية جيريمي هانت في التصويت لاختيار رئيس الوزراء البريطاني المقبل وتولي مهمة قيادة فترة خروج لندن من التكتل.

واتُّهم جونسون، وزير الخارجية السابق والذي شغل منصب رئيس بلدية لندن، في الماضي بعدم امتلاك خطة مفصّلة لإخراج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
وأفاد جونسون بأن اتفاق ماي الحالي للانسحاب "انتهى" بعدما رفضه البرلمان ثلاث مرّات.
لكنه يعتقد أنه سيكون هناك ما يكفي من الوقت للتفاوض على اتفاق جديد مع الاتحاد الأوروبي قبل حلول المهلة وأعرب عن أمله بأن يكون التكتل على استعداد لمنح لندن "وقتاً لتطبيق" ما يتم التوصل إليه.

وقال إنه في حال فوزه، فلن تفرض حكومته أي ضوابط أو حدود فعلية بين إيرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي وإيرلندا الشمالية التابعة لبريطانيا، وهي مسألة كانت بين أبرز النقاط العالقة خلال المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي.

وتعرض جونسون كذلك إلى ضغوط متزايدة بعد فضيحة بشأن مشاجرة مع صديقته دفعت الشرطة للحضور إلى منزلهما الأسبوع الماضي.

وقال لـ"بي بي سي" "أتّبع قاعدة منذ سنوات كثيرة (قائمة على أساس) أنني لا أتحدث عن الأمور المرتبطة بعائلتي وأحبائي"، مضيفاً أن "الزج بهم" في السياسة هو أمر "غير منصف".

وانخرط جونسون (55 عاماً) بمشاجرة صاخبة الجمعة مع صديقته كاري سيموندز (31 عاماً) في منزلها، في حادثة تصدرت عوانين الصحف.
وانتشرت صور ،الاثنين، قيل إنها التقطت الأحد، تظهرهما معاً  وهما مبتسمان في منطقة ريفية.

اقرأ أيضا

مارك اسبر يؤدي اليمن وزيراً لدفاع الولايات المتحدة