الرياضي

الاتحاد

3 أسباب تدفع رونالدو إلى الرحيل عن مدريد!

رونالدو يمر بأيام صعبة مع ناديه ريال مدريد (أرشيفية)

رونالدو يمر بأيام صعبة مع ناديه ريال مدريد (أرشيفية)

أنور إبراهيم (القاهرة)

«كريستيانو رونالدو يرغب في الرحيل عن ريال مدريد والعودة إلى ناديه السابق مانشستر يونايتد».. هذا هو العنوان الذي تصدر الصفحة الأولى لصحيفة «آس» الإسبانية مع صورة للنجم البرتغالي.. فما الأسباب الحقيقية التي دفعته لإبداء هذه الرغبة في هذا التوقيت؟ شبكة «إس إف آر» كشفت عبر موقعها الإلكتروني مبررات هذا الطرح الذي أسرّ به رونالدو لعدد من زملائه في الفريق..
أولها: إن فلورنتينو بيريز رئيس النادي الملكي لم يفِ بتعهداته ووعوده له بزيادة راتبه، فبعد حصول الريال على بطولة دوري الأبطال الأوروبي للمرة الثانية، وعده بيريز بزيادة راتبه ولكنه لم يلتزم بوعده، ما اعتبره النجم البرتغالي نوعاً من الخداع والمماطلة، وبعدها حصل رونالدو على كأس العالم للأندية وتألق فيها ومع ذلك ظل بيريز ملتزماً الصمت في الوقت الذي أدلى فيه نجم الريال بأكثر من تصريح إيجابي بأنه يرغب في إنهاء مسيرته الكروية في النادي الملكي ولا يفكر على الإطلاق في الرحيل إلى أي ناد آخر، وهى إشارات لم يفهمها بيريز أو بمعنى أدق لم يشأ أن يفهمها وظل صامتاً تاركاً رونالدو في حالة نفسية سيئة لشعوره بأنه خدعه، وحتى بعد حصوله على جائزة الكرة الذهبية للمرة الخامسة، توقع رونالدو أن يكون هذا الإنجاز فرصة مناسبة لكي يزيد الرئيس راتبه ولكن بيريز لم يفعل.
وثاني الأسباب التي دفعت رونالدو إلى إبداء رغبته في الرحيل، تلك المنافسة الشرسة بينه وبين كل من نيمار وميسي، وحرب النجومية وجذب الأضواء بينهم، فرونالدو غاضب لأن هذين النجمين تجاوزاه بكثير في قيمة الراتب السنوي لكل منهما، علاوة على أن نيمار أصبح أغلى لاعب في العالم في الصيف الماضي عندما انتقل من برشلونة إلى باريس سان جيرمان مقابل 222 مليون يورو مع حصوله على راتب قدره 37 مليون يورو بخلاف المكافآت الأخرى، أما ميسي فقد أثبتت الأرقام التي كشف عنها موقع «فوتبول ليكس» أنه يحصل على 70 مليون يورو سنوياً، بخلاف 63.5 مليون يورو حصل عليها مكافأة تمديد العقد، وبدا رونالدو أشبه بالطفل الغيور الذي ينظر إلى ما في يد غيره ويريد أن يحظى بتسوية مقبولة لراتبه وحالته المالية لأنه غير سعيد على الإطلاق بمبلغ الـ40 مليون يورو التي يحصل عليها سنوياً.
والسبب الثالث والأخير هو شعور رونالدو بأنه لم يعد رقم واحد في الفريق بسبب المفاوضات التي أجرتها إدارة الريال والمدير الفني زين الدين زيدان مع النجم الفرنسي الشاب كليان مبابي خلال الصيف الماضي للانتقال إلى صفوف «الميرينجي»، وما تردد مؤخراً عن مفاوضات مماثلة مع البرازيلي نيمار، وهو ما كان سبباً إضافياً ودافعاً جديداً نحو رغبته في الرحيل لأنه بدأ يدرك أنه لم يعد هذا النجم الذي لا غنى عنه، وخاصة في ظل تراجع مستواه فعلاً منذ بداية هذا الموسم بدرجة لم يسبق لها مثيل وصيامه عن التهديف لفترات طويلة (4 أهداف فقط في الليجا) وبالتالي لم يعد يلفت الانتباه بالقدر الكافي.
ولكن ماذا عن مانشستر يونايتد وهل يرغب البرتغالي جوزيه مورينيو حقاً في مجيء رونالدو لـ«أولد ترافورد»؟ موقع «إس إف آر» يؤكد أن مورينيو لم يعد متحمساً للاستعانة بخدمات مواطنه رونالدو الذي سبق له تدريبه ثلاثة مواسم في ريال مدريد، لأنه يستكثر راتبه السنوي ويفضل البحث عن مهاجم أقل سعراً منه، ولعل هذا ما دفعه إلى تكثيف المفاوضات مع التشيلي أليكسيس سانشيز نجم أرسنال للانتقال إلى صفوف يونايتد هذا الشتاء.

اقرأ أيضا

المرشحون في انتخابات الاتحادات.. الموانع العشرة!