الجمعة 9 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

لاودروب يفتح أبواب هجرة الأجانب عن الدوري القطري

لاودروب يفتح أبواب هجرة الأجانب عن الدوري القطري
22 يونيو 2017 06:34
أبوظبي (الاتحاد) أكد وكيل أعمال المدرب الدنماركي مايكل لاودروب المدير الفني لفريق الريان القطري أن المدرب لن يعود إلى قطر في حال استمرت المقاطعة العربية للدوحة، وكشف في تصريحات للصحافة الدنماركية نقلاً عن قناة «TV2» أن لاودروب سيبقى في بلاده ترقباً لانفراج الأزمة لأنه يخشى على نفسه وعلى عائلته من الإقامة في قطر في الوقت الراهن. وقال بايرام توتوملو وكيل لاودروب: «ليس هناك أي سبب يجعل لاودروب يعرض حياته للخطر، سيبقى في الدنمارك حتى تتحسن الأوضاع في الدوحة، وفي حال لم يحدث ذلك فإنه لن يعود إلى هناك، نحن نترقب الوضع ونتابع تطورات الأوضاع، ولكن المؤشرات الحالية تقول إنه من المستحيل أن يستمر في تدريب فريق الريان أو غيره من الأندية في قطر». وتابع وكيل لاودروب: «لقد أخبرني موكلي إن حياته وحياة عائلته هي الأهم بالنسبة له، لا يهم عمله أو مهنته في مجال التدريب، أو عقده مع الفريق القطري، فالعائلة أولاً وقبل كل شيء، سننتظر حتى نهاية الشهر الجاري لمعرفة ما سوف يحدث، ومن ثم يمكن اتخاذ القرار المناسب، وأؤكد مجدداً أن عودته للدوحة مستحيلة في ظل الظروف الراهنة». وكشف وكيل المدرب الدنماركي عن أن لديه الكثير من العروض التدريبية في أوروبا وغيرها، ويبلغ عددها 3 في الوقت الراهن، ولكنه سيظل على احترامه لعقده مع نادي الريان القطري، ولكن في حال لم تتغير الظروف الراهنة واستمرت الدول العربية في مقاطعة قطر فإنه بالتأكيد لن يعود إلى الدوحة. وأشار التقرير إلى تفاصيل المقاطعة العربية لقطر، والتي تقودها الإمارات والسعودية ومصر والبحرين وغيرها من الدول العربية وغير العربية، وذلك بسبب دعم الدوحة للمنظمات الإرهابية في الشرق الأوسط والمنطقة العربية، وتدخلاتها في الشأن الداخلي للدول العربية، وهو ما أدى إلى قرار جماعي بمقاطعتها، الأمر الذي يجعل الحياة والعمل في الدوحة خياراً سيئاً. واقعة لاودروب لن تكون الأخيرة على ما يبدو في مسلسل هروب المدربين واللاعبين الأجانب من قطر، وهجرتهم للدوري القطري، الذي يعتمد بصورة كبيرة على العنصر الأجنبي من لاعبين ومدربين وغيرهم من الكوادر الطبية والإدارية، الأمر الذي يهدد المسابقة وانتظامها في الموسم المقبل، خاصة إذا استمرت الأوضاع الراهنة وتواصلت المقاطعة العربية لقطر. وبالنظر إلى أن الحياة في قطر لم تعد جيدة في ظل الظروف المعيشية السيئة بسبب المقاطعة العربية، فإن الأبواب أصبحت مشرعة أمام اللاعبين والمدربين الأجانب للرحيل عن الدوري القطري دون أن يقعوا تحت طائلة عدم الوفاء بعقودهم مع الأندية القطرية، وهو أمر يمكن إثباته بسهولة للفيفا في حال تمسكت الأندية القطرية بالإبقاء على الأجانب سواء اللاعبين أو المدربين. يذكر أن لاودروب تم تعيينه مديراً فنياً للريان في 3 أكتوبر 2016، ويستمر عقده مع النادي القطري لعامين، ولكنه يرفض الاستمرار في الوقت الراهن، خاصة أنه تلقى عرضاً من نادي ليدز يونايتد الإنجليزي، كما تم ترشيحه سابقاً لقيادة أندية في هولندا والدوري الإسباني.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©