الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

نجمع الأدلة والمستندات التي تدين قطر لتقديمها لـ«الجنائية الدولية»

نجمع الأدلة والمستندات التي تدين قطر لتقديمها لـ«الجنائية الدولية»
22 يونيو 2017 06:34
أمل عبد الله (طرابلس) أكد الشيخ عادل الفايدي، منسق القبائل الليبية، أن التدخل القطري في ليبيا أفسد الكثير من الجهود وقوضها، ولعل من ضمن أسباب تفاقم الوضع في ليبيا قطر وسياستها سواء بتدخلاتها في الشؤون الداخلية في ليبيا ودعمها للمتشددين والإرهابيين على الصعيد الداخلي أو بعرقلة أي توجه عربي ضمن جهود الجامعة العربية. وأوضح في تصريح خاص لـ«الاتحاد» أن فشل الجامعة العربية في إصدار قرار يطالب برفع الحظر عن تسليح الجيش الليبي الذي يحارب الإرهاب هو أحد الأمثلة المهمة على مدى عرقلة التدخل القطري في الشأن الليبي، مشيراً إلى أن هناك العديد من المواقف السلبية التي أثرت تأثيراً مباشراً في إرباك الوضع إقليمياً ودولياً، ناهيك عن التوتر والصراع الداخلي. وشدد الفايدي على أن القبائل في ليبيا وفي كل اجتماع تشير إلى التدخل القطري والدعم المقدم منهم للإرهابيين والمتشددين، مؤكداً أن موقف القبائل الليبية حيال إدانة التدخلات القطرية في ليبيا موحد، ويلقى إدانة قوية من جانب الجميع، وقال: ما زلنا نواصل بل ونكافح هذا المد القطري، ونعمل على إعداد فريق من الدفاع وفريق لجمع كل الأدلة والمستندات التي تدين دولة قطر وتقديمها للمحكمة الجنائية الدولية. وأشاد في الوقت نفسه بدعم دولة الإمارات للم الشمل الليبي، ونجاحها في لقاء حفتر والسراج، ومحاولة احتواء الأزمة الليبية، وقال: «إن دعم دولة الإمارات العربية للشعب الليبي كان ولا يزال متواصلاً، وهو مقدر منا جميعاً، ونحن نعول على الدور العربي الإماراتي، وعلى شيوخهم، فهم أصحاب حكمة». وعن آلية التنسيق بين القبائل للم الشمل الليبي وفض النزاعات بين المدن والقبائل، قال الفايدي: «ليس هناك من طريق للم الشمل غير المصالحة، والمصالحة في ليبيا تحتاج إلى عرب وليس المجتمع الدولي، نحتاج إلى شيوخ قبائل عربية من كل بلدان العرب وأمراء، ترعى هذا التوجه، ولعلي أجزم أن الأزمة الليبية بعد أن دولت وأصبحت بهذا الحجم، الصحيح أن تعود إلى الداخل، من خلال التواصل الشعبي العربي، والدعم الحقيقي من الأشقاء».
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©