الاتحاد

الرياضي

الإنتاج المحلي يتألق في «الإمارات لجمال الخيل»

المهر دي سراج بطل كأس زايد بن سلطان(من المصدر)

المهر دي سراج بطل كأس زايد بن سلطان(من المصدر)

محمد حسن (دبي)

أكدت بطولة الإمارات الوطنية لجمال الخيول العربية 2016 في نسختها لهذا العام التي امتدت لمدة أربعة أيام على ميدان قفز الحواجز العشبي بنادي أبوظبي للفروسية، على التألق والتطور النوعي للإنتاج المحلي للخيول العربية الأصيلة بدولة الإمارات، ورسخت لعهد جديد من التفوق للخيول العربية الأصيلة التي كانت نتيجة طبيعية للجهود الكبيرة والتعاون المستمر بين المرابط داخل الدولة.
شهدت البطولة مشاركة نوعية وعددية، واستعرضت عبر منافساتها المختلفة نحو 406 من أنقى وأرقى سلالات الخيول العربية الأصيلة، التي تنافست على الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية، تمثل 120 إسطبلاً، وبلغت إجمالي الجوائز المالية 4.5 مليون درهم.
وفي خطوة رائعة من جمعية الخيول العربية اشتملت الفعاليات على 12 بطولة ذهبية نصفها كانت مفتوحة للجميع والنصف الآخر خاص فقط للمواطنين أصحاب المرابط الخاصة، وذلك لتوسيع الفرص لينال أكبر عدد من الملاك جوائز قيمة، وتخلل البطولة تكريم الفائزين بكأس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي أقيم برعاية مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية، وفاز باللقب بطل الأمهار «دي سراج» لمربط دبي للخيول العربية، كما تم تتويج بطلة الأفراس «مياسة الهواجر» لمربط ألياه للخيول العربية، بكأس الإمارات.
تمكن مربط دبي للخيول العربية، وللمرة الثانية في تاريخ بطولة الإمارات الوطنية لجمال الخيل العربية، من نيل أسمى وسام في البطولة الأخيرة، عندما أحرز كأس الشيخ زايد في البطولة، وذلك عبر المهر «دي سراج» ابن الفحل الجميل «إل أف الرشيم» الذي حاز معدلا تجاوز 93 نقطة بين أجمل الأمهار في الإمارات.
ويرسخ الفوز الباهر للمهر الواعد «دي سراج» قوة خيول الإنتاج المحلي وتطورها، فقد حاز أيضا على ذهبية الأمهار بعمر السنة ولقب أعلى نقطة في البطولة، كما تمكن مربط دبي من حيازة فضيتين ثمينتين في بطولات المهرات.
وقد ورد في التغطية الكاملة للبطولة أول أمس وبخطأ غير مقصود بناء على معلومات من المصدر، أن كأس الشيخ زايد ذهب إلى مربط الياه للخيول العربية الذي نال جائزة الإمارات، بينما الكأس الأسمى في البطولة كان من نصيب مربط دبي للخيول العربية صاحب لقب أفضل منتج للخيول العربية الأصيلة في العالم للعام 2015.
من جانبه أكد عصام عبدالله مدير جمعية الإمارات للخيول العربية، أن كل الجهود التي تقوم بها جمعية الإمارات للخيول العربية تهدف لدعم وترسيخ الإنتاج المحلي، جاءت بناء على توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مضيفاً أن سموه وضع الأسس لإقامة البطولات من أجل دعم الإنتاج المحلي.
وقال عصام عبدالله أهم أهداف جميعة الإمارات للخيول التوسع النوعي في الخيول وليس التركيز على العدد، لذلك نسعى لاقتناء أفضل الخيول ذات السلالات والدماء النقية، خاصة وأن الإنتاج المحلي في الدولة بدأ في البروز عالميا من خلال النتائج الرائعة والمميزة لمرابط دبي وعجمان والزبير، الأمر الذي زاد الإقبال عليها، وأصبحت خيولنا مطلوبة في السعودية والكويت، لذلك وضعنا الاهتمام بالإنتاج المحلي أحد الأهداف الاستراتيجية للجمعية.

التوحيدي: فارس العرب الداعم الأول للخيل العربي
أبوظبي (الاتحاد)

أعرب التوحيدي مدير عام مربط دبي للخيول العربية عن سعادته بالنتائج التي حققتها خيول المربط في بطولة الإمارات الوطنية لجمال الخيل العربية، وحصولها على الذهب والفضة، إضافة إلى كأس الشيخ زايد من مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية، مؤكداً أن البطولة كانت عالمية المواصفات شكلا ومضموناً. وقال: من واجبنا الاعتراف بفضل الداعم الأول لإنتاج الخيل العربي، فارس العرب، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الذي يرجع له الفضل في كل ما يحققه مربط دبي من إنجازات امتدت لمرابط أخرى كثيرة في العالم.

خليفة النعيمي: المحلي يمثل الطريق نحو العالمية
أبوظبي(الاتحاد)

أكد خليفة النعيمي الرئيس التنفيذي لإسطبلات الأريام، أن المربط وبتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، يشارك في البطولات المحلية، من الإنتاج المحلي فقط.
وأضاف أن الهدف هو تشجيع الإنتاج المحلي والذي أصبح الآن يمثل طريقا نحو العالمية بما وصل إليه من مواصفات جمالية رائعة.
وقال النعيمي إن خيول الجمال العربية في الإمارات في تزايد مستمر، مع وجود أفضل السلالات،

اقرأ أيضا

فالفيردي يعدد مكاسب مشاركة برشلونة في كأس راكوتين