الاتحاد

الرياضي

«الفجيرة للألعاب القتالية» .. قلعة الأبطال

سيد عثمان (الفجيرة)

بعد أن تجاوز عامه الأول، تحول نادي الفجيرة للألعاب القتالية إلى قلعة للأبطال ومنجم المواهب للمنتخبات الوطنية في ألعاب الملاكمة والتايكواندو والكاراتيه والجودو والجو جيتسو التي انضمت مؤخراً للنادي.
وقال العقيد أحمد حمدان الزيودى نائب رئيس النادي، إن هذا النادي الوليد حقق نجاحاً كبيراً في عامه الأول، وسوف يشهد قفزة كبيرة بعامه الثاني 2016، مع إدخال لعبة الجو جيتسو بجانب الألعاب القائمة حالياً، وهي «الجودو والملاكمة والتايكواندو»، مشيداً باستراتيجية حاكم الفجيرة التي قادت إلى نهضة رياضية مميزة بالفجيرة بدعم الرياضة والرياضيين، الأمر الذي يصب في مصلحة منتخباتنا الوطنية، إلى جانب الرعاية الكريمة والدعم الذي يوفره سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة لكل الرياضات، ومن بينها الألعاب الفردية، من منطلق أنها البوابة لاكتشاف النجوم القادرين على حصد الألقاب العالمية والأولمبية ورفع راية الدولة خفاقة في مختلف المحافل الرياضية.
وأضاف الزيودى قائلاً، إن المتابعة المستمرة لكل صغيرة وكبيرة للعمل كان وراء النجاح الذي تحقق ليواصل النادي رسالته على اكمل وجه كمركز إشعاع رياضي مفتوح للجميع مواطنين ومقيمين، ويضم مجموعة من الرياضات المتنوعة، بحيث تتاح لكل شخص حرية اختيار اللعبة التي يحبها من بين الرياضات التي تتم ممارستها بالنادي.
وأضاف نائب رئيس النادي:
«في إطار سياسة النادي بالتوسع في احتضان الألعاب المختلفة المتعلقة بالفنون القتالية، ستكون لعبة الجو جيتسو هدية 2016، وتم الاتفاق مع اتحاد الجو جيتسو على انخراط الفجيرة باللعبة ومسابقاتها، علماً بأن هدفنا الدائم خلال المشاركة بأي بطولة وبكل لعبة هو المنافسة على المراكز الأولى وذلك عبر إعداد على أعلى مستوى للاعبينا وتوفير الاحتكاك لهم مع كبرى المدارس التدريبية العالمية بكل لعبة، فالتايكواندو يتوافر له الاحتكاك والتواصل مع الجامعات ومراكز التدريب الكبرى بكوريا، فيما يتواصل الجودو مع اليابان معقل اللعبة وتستفيد الملاكمة من المدرسة الروسية».
ووجه أحمد الزيودي شكره لوزارة التربية والتعليم عبر منطقة الفجيرة التعليمية بعدما تم توقيع عقد شراكة بين المنطقة والنادي للتعاون المشترك والمستمر لما فيه منفعة للطرفين، حيث يوفر النادي المدربين والملابس ووسائل الانتقال للطلاب الرياضيين وإشراكهم بالبطولات والمعسكرات، في حين توفر المنطقة التعليمية صالاتها الرياضية الثلاث الكائنة بكل من منطقة سكمكم بمدينة الفجيرة ومربح ودبا الفجيرة للتدريب، وهى بهذا تقع بمناطق متفرقة بإمارة الفجيرة لتعم الفائدة وتخدم أكبر شريحة من ممارسي الرياضة وإقامة البطولات، مثمناً أيضاً التعاون البناء بين النادي واتحاد التايكواندو والكاراتيه لأجل تحقيق مزيد من الازدهار للعبتين وإقامة كبرى البطولات وتشريف الدولة.
وأشار أحمد الزيودي إلى أن نادي الفجيرة للألعاب القتالية تنتظره أجندة عامرة بالبطولات بشتى الألعاب، ومن بينها بطولة الفجيرة الدولية التصنيفية للتايكواندو الرابعة التي تقام الشهر المقبل، ويشارك بها 700 لاعب ولاعبة من مختلف قارات العالم، من بينهم نجوم المنتخب الوطني بجميع فئاته، بجانب أندية الفجيرة للألعاب القتالية والعين والنصر والشارقة وعجمان والمركز العيناوي ومركز النمر الأسود.
وأكد أن النادي بدأ استعداده للبطولة مع نهاية النسخة الثالثة الماضية، وذلك لتوفير كل سبل النجاح، وإظهار وجه الإمارات المشرق وتحقيق التميز، وأن تكون الإمارات رقم -1- دوماً في كل المجالات.
وأعرب العقيد أحمد الزيودي عن سعادته بالنتائج المميزة التي حققها لاعبو النادي بألعاب الملاكمة والتايكواندو الجودو العام الماضي على مستوى الدولة، مضيفاً أن النادي يفخر بنيل عدد كبير من لاعبيه شرف الانضمام للمنتخبات الوطنية، ولدينا مدربون مميزون مثل عادل العشري مدرب الملاكمة، ونمتلك قاعدة كبيرة من اللاعبين المميزين بالألعاب الثلاث لدينا، ومن أبطال الدولة، وتم مؤخراً انضمام 3 لاعبين لصفوف منتخب الملاكمة للمشاركة ببطولة الخليج المقبلة.

25 لاعباً في «دولية التايكواندو»
الفجيرة (الاتحاد)

قال نادر ابوشاووش المدير الفني للألعاب القتالية، إن النادي يعد إضافة رياضية حضارية للإمارات عامة والفجيرة خاصة، وهو زاخر بالمواهب وداعم قوي للمنتخبات الوطنية، ولدينا في لعبة التايكواندو 8 لاعبين مواطنين نالوا شرف الانضمام للمنتخب الوطني، من بينهم على راشد الأسمر ومحمد سعيد الكندي وخميس الوهيبي، علماً بأن لعبة التايكواندو بها من الجنسين 15 لاعباً لديهم الحزام الأسود و40 لاعباً لديهم أحزمة ملونة و60 لاعباً مستجداً لديهم الحزام الأبيض.
وأشار أبو شاووش إلى أن 25 لاعباً ولاعبة سيشاركون ببطولة الفجيرة الدولية القادمة للتايكواندو، ويقودهم المدربان عبد العزيز عليان ومحمد أكومى.

العشري: 10 ملاكمين بالمنتخبات الوطنية
الفجيرة (الاتحاد)

أشار عادل العشري مدرب فريق الملاكمة وعضو اللجنة الفنية باتحاد الملاكمة، إلى أن نادي الفجيرة للألعاب القتالية يشكل تجربة فريدة، حيث يجمع تحت مظلته مختلف الألعاب الرياضية القتالية، ومن بينها الملاكمة، الأمر الذي يساهم في توفير الاهتمام بقاعدة اللاعبين، حيث يتوافر لدينا حالياً بالنادي قاعدة تضم نحو 60 لاعباً من شتى الأعمار والأوزان، من بينهم 10 لاعبين بالمنتخبات الوطنية، بخلاف لاعبين آخرين نالوا شرف الانضمام للمنتخبات الوطنية في السنوات الماضية، ولكن ظروف عملهم تسببت في ابتعادهم، أو كما نقول الاعتزال المبكر.

الرزوقي: النادي يميز رياضة الإمارات
الفجيرة (الاتحاد)

قال اللواء متقاعد ناصر عبد الرزاق الرزوقي رئيس اتحاد الكاراتيه والتايكواندو، إن وجود نادي الفجيرة للألعاب القتالية يعد من الأندية المتميزة عالمياً بنوعية نشاطه، حيث يضم الألعاب الخاصة بالفنون القتالية كالتايكواندو والملاكمة والجودو، إلى جانب الجو جيتسو الذي سيكون من الرياضات الواعدة القادمة بالفجيرة، ولهذا نحن سعداء جداً بوجود مثل هذا النادي بالدولة، الأمر الذي جعل من الفجيرة عروس بحر العرب قاعدة قوية للعبة من جهة وداعماً أكبر للمنتخبات الوطنية من جهة أخرى.
وأشار اللواء الرزوقي بالتعاون بين نادي الفجيرة والاتحاد الدولي، تجري حالياً الترتيبات الخاصة بالنسخة الرابعة لبطولة الفجيرة الدولية للتايكواندو، التي ستقام في الفترة من 23 إلى 25 فبراير المقبل بقاعة خليفة بالفجيرة بمشاركة نخبة نجوم التايكواندو بجميع القارات، باعتبار أن البطولة تعد فرصة ذهبية لحصد النقاط ورفع التصنيف الدولي للاعبين والطريق للتأهل لأولمبياد البرازيل 2016.


اقرأ أيضا

«ملك».. لا يتوقف