الخميس 29 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

مؤتمر الإرشاد العربي يبحث قضايا الشباب

مؤتمر الإرشاد العربي يبحث قضايا الشباب
19 ابريل 2011 23:42
افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى لمجمع كليات التقنية العليا المؤتمر السنويّ التاسع للإرشاد العربيّ، وذلك صباح أمس بمقر كلية الشارقة للطالبات في المدينة الجامعية، والذي يستمر لمدة ثلاثة أيام. وأشار معاليه في الكلمة التي ألقاها إلى أن المؤتمر يمثّل فرصةً طيبة للتزوّد بالمعارف، وتبادل الخبرات والآراء بين المشاركين، موضحاً أن منظمة الإرشاد الطلابي في المنطقة العربية تمثل إضافة مهمة حيث نجحت في فترة زمنية قصيرة، في تأكيد مكانتها، كمنظمة مهنية مرموقة توفر لأعضائها فرص الحوار والتعلّم المستمر. وأوضح أن البحوث والدراسات تشير إلى أن شباب اليوم لديهم توقعات عالية، وطموحات مرتفعة ويدركون أن العمل الجادّ هو الطريق الأكيد لتحقيق النجاح، شباب اليوم يواجه تحديات مهمة، للحفاظ على هُويَّتهم الوطنية، والإسهام الكامل في مسيرة وطنهم ومجتمعهم. وقال معاليه: «إنني آمل أن تتركز مناقشاتكم في المؤتمر، بل وممارساتكم في الميدان على كيفية إرشاد الشباب، وتمكينهم من حياة منتجة وسعيدة، في إطار عالم معقّد ومتشابك يتحقق عندما يكون شباب الأمة مثالاً في الولاء والانتماء لوطنهم، مساهمين في تطوير مجتمعهم منفتحين على العالم مشاركين في فعالياته، وفي الوقت نفسه، متحصنين بالتراث الثري والتليد لوطنهم وأمتهم.» ويستضيف المؤتمر هذا العام نخبة من المتحدثين والضيوف، من بينهم رامي خوري مدير معهد عصام فارس للسياسة العامّة والشؤون الدولية في الجامعة الأميركية في بيروت الذي سيتناول موضوع «سدّ الفجوة والتقريب بين الأجيال» والدكتورة منى البحر نائب الرئيس التنفيذي لخدمات الرعاية والمجتمع في مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال التي ستتحدث عن موضوع «تشكيل الهويّة الجنسيّة في عصر العولمة». وتضم المواضيع الأخرى التي سيناقشها المؤتمر: ظاهرة «البويات»، والعلاقات غير المشروعة، والأسر المفككة، والإرشاد النفسيّ، والتعليم والتوظيف، و»تعريب» مهنة الإرشاد النفسيّ، والعنف الأسري، والاضطرابات النفسّية الشائعة، وتشكيل الهوية، والطلاق وأثره على الأسرة الإماراتية، وتعاطي المخدرات، والمعايير المهنيّة للإرشاد النفسيّ، ونصح الطلاب خلال المرحلة الانتقالية، وبطالة الشباب، واستكشاف القدرات التنافسية لمواطني دولة الإمارات. ويشمل الجمهور المستهدف المرشدين النفسيين والأخصائيين الاجتماعيين وأطباء النفس والمعلمين والطلاب في البرامج الأكاديمية ذات الصلة وقادة المجتمعات المحلية والمنظمات غير الحكومية وممثلي الحكومات والعاملين في شؤون الأسرة والجمعيات النسائية وجمعيات حقوق الإنسان والناشطين في مجال العمل الاجتماعي والممرضات والأطباء وضباط الشرطة والمستشارين وأصحاب المهن القانونية. وألقى رامي خوري مدير معهد عصام فارس للسياسة العامّة والشؤون الدولية في الجامعة الأميركية في بيروت كلمة استعرض فيها بعض الأبحاث التي يجريها المعهد وشراكته مع اليونسيف والنتائج التي استخلصها على مدى سنتين من الأبحاث وتركزت على قضايا الشباب.
المصدر: الشارقة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©