أبوظبي (الاتحاد)

أكدت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية أهمية التزام مربي الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي بمتطلبات الأمن الحيوي داخل عزبهم، لتعزيز الصحة العامة في الإمارة والوقاية من الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان، وتحقيق التنمية المستدامة في قطاع الثروة الحيوانية.
وأوضحت الهيئة أن الأمراض المشتركة يمكن أن تنتقل من الحيوان إلى الإنسان مباشرة عند احتكاك الإنسان بسوائل وإفرازات الحيوانات المريضة أو تناول منتجاتها، أو بطريقة غير مباشرة من البيئة المحيطة عبر العوامل الناقلة الحية كالبعوض والقمل والقوارض، لافتة إلى أن الأشخاص الذين يكونون أكثر عرضة للاحتكاك المباشر بالحيوانات المصابة أو بالعوامل الناقلة، هم الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان.