سعيد أحمد (أم القيوين)

أكد الدكتور عبدالقادر الزرعوني، استشاري المسالك البولية رئيس الأقسام الجراحية والحوادث في مستشفى الشيخ خليفة العام بأم القيوين، أن مرض سرطان البروستاتا يعتبر ثاني الأمراض السرطانية انتشاراً عالمياً بين الرجال، مؤكداً إن الكشف المبكر يساعد على شفاء الحالة بنسبة 100%، ويقلل من المضاعفات.
وأشار إلى أنه جار العمل بالتعاون مع الهيئات الصحية في الدولة، على جمع المعلومات والأرقام لإنشاء قاعدة بيانات حول عدد الحالات المصابة في الدولة، مشيراً إلى أن مستشفى الشيخ خليفة بأم القيوين متمثلاً في قسم المسالك البولية، سيكون مرجعاً للإمارات الشمالية لعلاج هذا المرض، باعتبار إن المستشفى يضم أجهزة حديثة وإمكانيات طبية متطورة، وكادراً طبياً مؤهلاً للتعامل مع هذه الحالات، بالإضافة إلى الدعم الحكومي للارتقاء بالخدمات الطبية.
جاء ذلك خلال إعلان مستشفى الشيخ خليفة بأم القيوين عن إطلاق حملة الكشف المبكر عن سرطان البروستاتا في مركز أم القيوين الثقافي، بالتعاون مع شعبة المسالك البولية في جمعية الإمارات الطبية، بحضور الشيخ فيصل بن عبدالله بن أحمد المعلا، وعدد من مدراء المؤسسات المحلية في إمارة أم القيوين، وتستمر الحملة على مدى عام كامل، وتشمل محاضرات تثقيفية للمواطنين والمقيمين، وكذلك محاضرات خاصة للطاقم الطبي بالمستشفيات في الدولة تتطرق إلى كيفية العناية بالمراجعين.