عجمان (الاتحاد) حظيت النسخة الأولى للمؤتمر العلمي الدولي لأصحاب الهمم بالإشادة والتي نظمها نادي عجمان لذوي الإعاقة بالتعاون مع جامعة عجمان وبالتنسيق مع دائرة التنمية السياحية والتي اختتمت قبل أيام برعاية سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي والتي افتتح فعالياتها معالي الشيخ ماجد بن سعيد النعيمي رئيس ديوان حاكم عجمان والذي كرم المحاضرين والمشاركين في الختام. وأوضح الدكتور مروان عبد المجيد إبراهيم المدير التنفيذي لنادي عجمان لذوي الإعاقة منسق عام المؤتمر أن رعاية سمو الشيخ عمار النعيمي للحدث كان لها الصدى الكبير لدى المشاركين في وجود ممثلي 18 دولة مما انعكس إيجابا في وصوله إلى آفاق النجاح وخصوصا أن النسخة الأولى للملتقى عززت النجاحات والطموحات والتي ستكون أكبر مؤشر للمرحلة المقبلة بعد أن ألقت الضوء على رياضة أصحاب الهمم من أجل الوصول إلى الحلول الخاصة لمواجهة جميع التحديات لتحقيق المراد تحت شعار«أصحاب الهمم إنجاز وأمل» والتي اشتملت على محاضرات علمية ومعارض فنية والعديد من الأوراق التي لامست رعاية وتأهيل أصحاب الهمم. وأشار إلى أن النجاحات التي ظلت تحققها رياضة أصحاب الهمم بالدولة ثمرة اهتمام القيادة الرشيدة مما انعكس إيجابا على وصول أبطالها إلى منصات التتويج في المحافل القارية والدولية والذي يضاعف من مسؤولية كل منتسب لها للسير على الدرب نفسه بترك بصمات جديدة على الصعد كافة. وأكد مروان أن أبرز التوصيات تمثلت في دراسة المعوقات الإدارية والفنية التي تواجه المنظمات الرياضية لأصحاب الهمم والحلول الخاصة لأجل تمكين هذه المنظمات لتقديم الأفضل للرياضيين والتأكيد على الجوانب الاقتصادية منها الاستثمار والتسويق لدعم رياضة أصحاب الهمم ماديا وتمكين المنظمات الخاصة برياضة أصحاب الهمم لأداء دورها في تغطية احتياجات الأنشطة والتأكيد على دور الأسرة في تحقيق الأمن النفسي وتقليل الضغوط النفسية التي تعاني منها هذه الشريحة والاهتمام ببحوث أمراض الفم والأسنان وتأثيراتها على أداء وصحة أصحاب الهمم وتشجيع تصنيع الأجهزة العلمية الخاصة بالقياس وإجراء الفحوص الدورية على الرياضيين وتشكيل لجنة لمتابعة التوصيات وصولا إلى الطموحات المطلوبة بعد أن حقق المؤتمر الأهداف التي أقيم من أجلها.