الاتحاد

الرياضي

والكر: الأجواء في المحيط «غير»

جانب من رفع الشراع على اليخت

جانب من رفع الشراع على اليخت

أبوظبي (الاتحاد) - أكد الإنجليزي إيان والكر ربان اليخت عزام، أن سباق الأمس، كان للتدريب فقط، وأن أمامهم نهاية أسبوع حافلة، حيث يخوضون اليوم سباقاً للرعاة، كما يخوضون غداً، سباق الميناء المضيف، وهو الأقوى في تلك السباقات، ويمنح الفائز به نقاطاً في البطولة.
وأضاف أنه على الرغم من كل هذا، إلا أن الأجواء في المحيط، حيث السباق الرئيسي تكون غير، وأن ما يحدث في الموانئ أشبه بنزهات، يستجم فيها البحارة، مهما كان حجم الجهد الذي يبذلونه، مقارنة بما يواجههم في المحيطات، بعيداً عن المدن بآلاف الأميال.
وجدد والكر الإعراب عن سعادته البالغة، بالاستقبال الذي حظي به طاقم اليخت، بقرية سباق فولفو للمحيطات بأبوظبي، مؤكداً أنه بالفعل لم يكن يتخيل على الإطلاق هذا الاستقبال الرائع من قبل الجماهير التي احتشدت لتحيي اليخت الذي يمثل بلدها، مشيراً إلى أن هذا الشيء يزيد من إصرارهم على تحقيق نتائج طيبة في المشوار المقبل.
كما وجه والكر الشكر إلى معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، رئيس هيئة أبوظبي للسياحة ولكل من يعملون بالهيئة، على الدعم الكبير الذي يقدمونه لليخت عزام في السباق، مؤكداً أن هذا هو الحافز لهم دائما نحو مزيد من التقدم.
وأضاف: من المؤكد أن المشاركة في النسخة الأولى، في سباق فولفو للمحيطات، أمر أسعدنا كثيرا، وكنا نأمل في أن ننافس على اللقب العام، لكن الجميع، يعرف الظروف التي مر بها اليخت، وكسر الشراع، الأمر الذي أفقدنا القدرة على المنافسة منذ البداية، ووعد بالسعي نحو نتيجة مشرفة، في المحطة المقبلة، من أبوظبي إلى ميناء سانيا الصيني.
كما جدد والكر الإشادة بمستوى عادل خالد العضو الإماراتي في الفريق، وقال: هو شاب متميز ومستواه يتقدم باستمرار، وهو في ارتفاع بياني، نلاحظه، وعزا السبب في ذلك إلى كون عادل طموحا لأبعد الحدود، ويريد التعلم دائما، والاستفادة من كل كبيرة وصغيرة، مشيراً إلى أنه وزميله بطي المهيري ينتظرهما مستقبل طيب.

اقرأ أيضا

اللجنة المنظمة لسباق القفال تراقب حالة البحر