?رأس الخيمة (الاتحاد) ?استضاف نادي الامارات اجتماعاً تنسيقياً للهيئة العامة للرياضة مع ممثلي إدارات أندية رأس الخيمة، حضره عدنان علي الزعابي، عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، محمود حسن الشمسي رئيس مجلس إدارة نادي الإمارات، عبد الرحيم عبد اللطيف الشاهين رئيس مجلس إدارة نادي رأس الخيمة، عبد الله حسن حماد الشحي رئيس مجلس إدارة نادي التعاون، محمد حميدان الزعابي رئيس مجلس إدارة نادي الجزيرة الحمراء، أحمد محمد بن جمعة رئيس مجلس إدارة نادي الرمس، محمد اسماعيل العوضي نائب رئيس مجلس إدارة نادي الإمارات، سعيد محمد المزروعي المدير التنفيذي لنادي مسافي، بشير راجي وراق المدير التنفيذي لنادي الإمارات. وتطرق الاجتماع بالنقاش لقرار مشاركة أبناء المواطنات وحاملي الجوازات التي خلاصات قيدها تحت الإجراء ومواليد الدولة في الأنشطة الرياضية، وأهميته في تحقيق الكثير من الجوانب الإيجابية على مستقبل الرياضة في الدولة والأندية، حيث تم التأكيد على ضرورة استقطاب الأندية للفئات المذكورة في القرار والسماح لهم بالمشاركة في جميع الألعاب الرياضية بالأندية على نحو يعزز اكتشاف المواهب المتميزة على نحو يؤدي إلى دعم المنتخبات الوطنية في جميع الألعاب الرياضية. وتطرق المجتمعون إلى ضرورة الحد من ارتفاع أسعار اللاعبين الخالية والمبالغ التي تمنح للاعبين، خاصة اللاعبين المحترفين بلعبة كرة القدم، حيث هناك صرف كبير جداً على لعبة كرة القدم، ومن دون تحقيق النتائج المرجوة منها وضرورة دعم الألعاب الفردية والجماعية لتحقيق الأماني المنشودة للرياضة الإمارات بشكل خاص، والتأكيد على ضرورة تشكيل لجان فنية من قبل الاتحادات لاختيار اللاعبين الموهوبين، كما تمت مناقشة اللوائح لضبط عملية قيد وتسجيل اللاعبين لمختلف هذه الفئات واللائحة التنظيمية لجميع الاتحادات الرياضية. ورحب رؤساء مجالس إدارات الأندية الرياضية بالقرار الحكيم لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بشأن السماح لأبناء المواطنات والمقيمين من مواليد الدولة، وحملة الوثائق بالمشاركة في الأنشطة الرياضية، وقالوا إنه جاء في الوقت المناسب، ويتماشى مع مصلحة الأندية والاتحاد لتوسيع قاعدة مشاركة اللاعبين، فضلاً عن السعي لتقليص أسعار الصفقات عن طريق وكلاء وسماسرة اللاعبين، إلى جانب الأبعاد الرائعة والراقية التي تعزز الجانب الإنساني لهذه الفئات، وتهيئة الفرصة للمؤسسات الرياضية في انتقاء الأفضل من المواهب والكفاءات، وإعادة الأمور إلى نصابها في شأن سقف الرواتب.