الاتحاد

الاقتصادي

"الطاقة الدولية" قلقة من التوترات في الشرق الأوسط

"الطاقة الدولية" قلقة من التوترات في الشرق الأوسط

"الطاقة الدولية" قلقة من التوترات في الشرق الأوسط

دبلن، سان بطرسبرج (رويترز)

قال فاتح بيرول، المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية، إن الوكالة تشعر بقلق بالغ من التأثير الذي قد تسببه توترات الشرق الأوسط على أمن الطاقة العالمي، مضيفاً أنها ستتخذ إجراءات في حال حدوث أي تعطل مادي للإمدادات.
وارتفعت أسعار النفط أمس، معززة مكاسب الأسبوع الماضي، بدعم التوترات بين أميركا وإيران، فيما حدت مخاوف احتمال ضعف الطلب من المكاسب. وقال بيرول في مؤتمر صحفي: «نراقب الوضع عن كثب ونشعر بقلق بالغ. في حال حدوث أي تعطل مادي، فنحن مستعدون للتحرك بطريقة مناسبة»، مضيفاً أن الأسعار لم تتأثر بقدر كبير، جراء النمو القوي في أسعار «الصخري الأميركي».
وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، أمس، خلال منتدى للطاقة في سان بطرسبرج الروسية: إن الطلب على النفط في الربعين الثالث والرابع من العام الحالي لا يزال غير واضح، وأن وزارته تناقش مستقبل اتفاق النفط مع شركات الطاقة الروسية.
وأضاف: «يجب أن ننتظر اجتماع رؤساء دول مجموعة العشرين وغيره».. «دعونا نرى المسائل التي يناقشونها، وتطورات الاقتصاد والوضع في السوق». وأجاب عن سؤال عن تمديد اتفاق «أوبك» لخفض الإنتاج قائلاً: «من المبكر جداً الحديث عن ذلك».
وأكد أن التعاون الدولي بشأن إنتاج النفط ساهم في استقرار السوق، وأن «التعاون يكتسب أهمية أكبر من أي وقت مضى». وقالت سري بارافيكاراسو، مديرة النفط الآسيوي بشركة «إف.جي.إي» لاستشارات الطاقة: «إنتاج النفط الفنزويلي يتراجع الآن، والخامات السعودية مرتفعة التكلفة، والعراق قدرته محدودة على زيادة مبيعات، وهناك عقوبات على إيران، لذلك لا يمكن لمصافي التكرير الهندية الهروب من النفط الأميركي».

اقرأ أيضا

النفط يرتفع ووكالة الطاقة تخفض توقعاتها للطلب