الجمعة 7 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

إقالة فارياس من تدريب الوصل وتعيين خليفة مبارك

إقالة فارياس من تدريب الوصل وتعيين خليفة مبارك
19 ابريل 2011 22:10
قرر مجلس إدارة شركة الوصل لكرة القدم إقالة البرازيلي سيرجيو فارياس من تدريب الفريق الأول بعد تواضع مستواه ونتائجه وتراجعه إلى المركز الرابع بدوري المحترفين، وتم تكليف خليفة مبارك الشامسي مدرب الرديف بتولي المهمة حتى نهاية الموسم. جاء قرار إقالة فارياس بعد الاجتماعات المكثفة التي تم عقدها بالنادي خلال الـ 48 ساعة الماضية، وتم عقد اجتماع طارئ مع المدرب صباح أمس وتسليمه خطاب الإعفاء، حيث قام المدرب عقب الاجتماع بإخلاء غرفته بالنادي لبدء الرحيل عن قلعة الفهود، يذكر أن النادي تعاقد مع فارياس قبل انطلاق الموسم ولمدة موسمين. كما قررت إقالة البرازيلي لياندرو مساعد فارياس مع منح لويس البرازيلي مدرب اللياقة البدنية صلاحيات المدرب المساعد مع خليفة مبارك المدرب الجديد الذي قاد أول مران أمس. وشهد تدريب الفريق الوصلاوي تصعيد أربعة لاعبين من الشباب لأول مرة مع الفريق الأول في المران الذي حضره الدكتور محمد أحمد بن فهد رئيس مجلس إدارة نادي الوصل ومروان بن بيات رئيس مجلس إدارة شركة الوصل لكرة القدم ونائبه سويدان النابودة. وكانت إدارة الكرة بالوصل قد اجتمعت أكثر من مرة مع فارياس خلال الساعات الماضية للوقوف على الأسباب التي أدت إلى هبوط مستوى الوصل، وكان قرار إقالة المدرب قد تم الاتفاق عليه قبل الجلوس معه، وسبقت اجتماعات الساعات الأخيرة جلسات عدة خلال الأسابيع الماضية مع فارياس وتمت فيها مناقشة المدرب في العديد من الأمور الفنية وتم توجيه العديد من الاتهامات للمدرب بأنه السبب في خسائر بعض المباريات، على خلفية النتائج السلبية التي لاحقت الفريق بسبب بعض التغييرات الخاطئة في عدد من المباريات. ووصلت الحال بين المدرب وإدارة الكرة بالنادي إلى طريق مسدود في ظل عدم تجاوب فارياس مع بعض النصائح الخاصة بكيفية علاج الأوضاع، مما جعل الفريق يصل من وجهة نظر إدارة الكرة إلى حالة انعدام توازن من الناحية الفنية. سلبيات المدرب وقالت إدارة النادي في بيان لها أمس: إن الإدارة ذللت كل ماهو ممكن من عقبات عن طريق المدرب البرازيلي في سبيل السير على طريق التميز الفني، إلا أن نتائج الفريق لم ترق للطموحات المرجوة والأهداف التي وضعت بداية الموسم، لذلك قرر مجلس إدارة الشركة وبالإجماع إنهاء عقد المدرب البرازيلي وتعيين مدرب فريق الرديف لقيادة الفريق لنهاية الموسم. التوتر مع اللاعبين وكانت العلاقة كذلك متوترة ليس فقط بين المدرب وإدارة الكرة، لكن أيضاً بينه واللاعبين أيضاً، حيث وصلت الحال بعدد من اللاعبين إلى إبداء رغبتهم في التدريب مع فريق الرديف هرباً من تدريبات الفريق الأول مع فارياس، كما لم يستطع المدرب كسب اللاعبين إلى صفه من خلال التدريبات التي رأى عدد من اللاعبين أنها قاسية عليهم ولا تتطابق مع المرحلة الحالية، حيث يركز المدرب في التدريب على نمط واحد دون إدخال أساليب جديدة. وفي المباراة الأخيرة وصلت الحال إلى طريق مسدود بين المدرب وبعض اللاعبين، منهم درويش أحمد وسعيد الكاس، حيث جلس الأول على دكة البدلاء رغم أنه من العناصر التي يعتبرها الوصلاوية مهمة ومؤثرة جداً في تشكيلة الفريق، كونه من أصحاب الأداء القوي والمتميز في التسديدات الغائبة عن الكثير من لاعبي الفريق. كما أن خروج سعيد الكاس من قائمة الـ 18 أثار العديد من التساؤلات حول ما يدور بين اللاعب والمدرب، خاصة أن عدد المهاجمين في الفريق قليل، كما لم يدفع فارياس في المواجهة الأخيرة مع الشباب بالمهاجم راشد عيسى على الرغم من إجادته في الفترات الأخيرة سواء مع المنتخب الأولمبي أو النادي، الأمر الذي مثل موقفاً حاسماً في اتخاذ قرار إقالة المدرب الذي حاول قبل مباراة الوصل الأخيرة مع الشباب التحدث مع درويش أحمد لإزالة سوء التفاهم مع اللاعب. ولم تكن العلاقة بين المدرب واللاعبين على ما يرام، حيث كان المدرب يهتم فقط بتدريباته وبعدها يغادر الملعب غير مهتم بإحداث تقارب بينه واللاعبين، مما جعل الكثير منهم يحضر للتدريبات لمجرد تأدية وظيفة وليس رغبة ومتعة في أداء كرة القدم. تقصير الإدارة وعلى الرغم من السلبيات التي ساقتها إدارة الكرة بالنادي في طريقة تعامل فارياس مع اللاعبين والتعامل مع المسابقات التي شارك فيها الفريق هذا الموسم، كانت هناك علامات استفهام على إدارة الوصل في عدم توفير العناصر القوية من اللاعبين والتي رغب فارياس في طلبها للاعتماد عليها سواء قبل انطلاق الموسم أو فترة الانتقالات الشتوية، حيث لم يتم التعاقد مع مهاجم صريح يستطيع قيادة الفريق الذي أصبح دون فعالية هجومية. واعتمدت إدارة النادي على وجود البرازيلي أوليفيرا ولكن هذا اللاعب لم يعد أوليفيرا المهاجم المرعب خلال المواسم السابقة وأصبح قرار الاستغناء عن خدماته مرهوناً بانتهاء مباريات الموسم. وأصبح أمام إدارة الكرة إعادة النظر في استمرار عدد كبير من لاعبي الفريق والتعاقد مع عناصر محلية وأجنبية جديدة قادرة على إعادة الوصل لقوته، خاصة أن الفترة الماضية من هذا الموسم أكدت وجود العديد من الثغرات في صفوف الفهود. يذكر أن الوصل يحتل المركز الرابع في جدول الدوري برصيد 24 نقطة خلف الجزيرة المتصدر 40 نقطة وبني ياس الوصيف 30 نقطة والشباب صاحب المركز الثالث برصيد 27 نقطة. «الأصفر» يبدأ الاستعداد لاتحاد كلباء دبي (الاتحاد) - قاد خليفة مبارك تدريبات الوصل أمس في أول خطوة له مع الفريق الأول، وذلك استعداداً لمباراة الفريق أمام اتحاد كلباء الأحد المقبل في دوري المحترفين. وتحدث خليفة مبارك قبل مران الأمس مع اللاعبين عن ضرورة أن يستعيد الفهود قوته وانتصاراته في هذه المرحلة للمنافسة على المركز الثالث.
المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©