الخميس 29 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

"ترينالي الشارقة للعمارة".. ينطلق 9 نوفمبر

"ترينالي الشارقة للعمارة".. ينطلق 9 نوفمبر
25 يونيو 2019 01:56

الشارقة (الاتحاد)

تبدأ فعاليات الدورة الافتتاحية لـ«ترينالي الشارقة للعمارة»، تحت عنوان «حقوق الأجيال القادمة»، يوم 9 نوفمبر 2019، وحتى 8 فبراير 2020، ويضم الأسبوع الافتتاحي برنامجاً من عروض الأداء، والندوات، والمؤتمرات ما بين 9 و11 نوفمبر.
ويعد «ترينالي الشارقة للعمارة»، هو المنصة الرئيسة والأولى من نوعها التي دعت إلى إنشاء حوار مستمر حول العمارة والتحضّر في الشرق الأوسط وشمال وشرق أفريقيا وجنوب وشرق آسيا.
ونظراً للاعتقاد السائد بأن الهندسة المعمارية لا يمكنها معالجة أزمة المناخ في كوكبنا، إلا من خلال تحرير نفسها من الافتراضات غير المعلنة والمرتكزة غالباً على النظرة الغربية في مجال التصميم، فإن الدورة الأولى لترينالي العمارة، تأتي لتعيد البحث في مجموعة من الأسئلة الجوهرية عن العمارة وقدرتها على خلق وسائط بديلة للوجود والمحافظة عليها بشكل فعلي، حيث ترصد القضايا التي تهم الجيل القادم من المعماريين والمخططين الحضريين من جميع أنحاء الجنوب العالمي، وتستجيب للفرص والتحديات المميزة التي يواجهونها فيما يتعلق بالنضالات التحريرية، والبناء المؤسساتي، والأرشفة التاريخية.
ويسر الترينالي الإعلان عن أن المعارض الأساسية ستقام في المدرسة القاسمية وسوق الجبيل للخضار القديم، وذلك في إطار إعادة إحياء المباني القديمة التي توقفت عن العمل. لذا يأتي هذا الاختيار ليتقاطع مع الموضوعات الأوسع للدورة الافتتاحية التي تتعهد بتبني مفاهيم إعادة الاستخدام الحيوي والتكيف وحفظ الإرث ما بين الأجيال. ويعد كلا المبنيين رمزاً من رموز للشارقة والإمارات خلال فترة السبعينيات والثمانينيات، وسيتم تفعيلهما بشكل مختلف، من خلال مشاريع المشاركين المعروضة فيهما.
وفي هذا السياق، قالت المعمارية، منى المصفي، مستشارة ترينالي الشارقة للعمارة، «اخترنا بوعي تام أن نعمل ضمن الإمكانات التي تقدمها المباني الموجودة مسبقاً في المدينة، عوضاً عن البدء من الصفر، ولا يعد هذا النهج مستداماً فقط، بل يخلق منظومة معمارية متجددة ضمن حوار مستمر».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©