السبت 1 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

100 خبير و32 متحدثاً في مؤتمر لاهاي لخيول السباقات العربية

100 خبير و32 متحدثاً في مؤتمر لاهاي لخيول السباقات العربية
19 ابريل 2011 22:07
تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة عقدت اللجنة المنظمة للمؤتمر العالمي الثاني لخيول السباقات العربية مؤتمراً صحفياً للإعلان عن إقامة الدورة الثانية خلال الفترة من 16 وحتى 18 يونيو المقبل في لاهاي بهولندا. عقد المؤتمر في فندق هيلتون بلاهاي ظهر أمس الأول، بحضور عبدالله القبيسي مدير إدارة الاتصال في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، لارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية، سامي البوعينين رئيس مجلس إدارة الاتحاد الدولي لهيئة سباقات الخيول العربية الأصيلة (ايفار)، محمد عيسي العضب نائب رئيس الاتحاد الدولي “ايفار”، وشما الكتبي ممثلة الاتحاد النسائي العام، وفيخ دي رويتر رئيس رابطة الخيول العربية الأصيلة بهولندا. استعدادات مكثفة ويشارك في النسخة الثانية من المؤتمر أكثر من 100 خبير و32 متحدثاً وأطباء بيطريين ومجموعة كبيرة من الملاك والمهتمين بشؤون الخيول العربية، ويستعرض المؤتمر على مدى ثلاثة أيام أمور التوليد وتحسين أنسال الخيول، وتدريبات الخيول والسباقات، والبيطرة والتغذية، حيث سيوجد عدد كبير من الأطباء البيطريين للمرة الأولى، وعلى هامش المؤتمر سيقام كأس الاتحاد النسائي العام للسيدات الهواة “فيجنتري” لأول بمضمار دوندخت، بمشاركة الفارسات الإماراتيات فاطمة المري وشقرا الحجاج. افتتح المؤتمر سامي جاسم البوعينين الذي أشاد بمبادرة وجهود سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في دعم سباقات الخيول العربية، وشكر الإمارات حكومة وشعباً على جهودها في تعزيز وجود خيول الذيل الطويل بالمضامير الأوروبية، ويمثل هذا الدعم بمثابة شريان للخيول العربية الأصيلة. وقال: “أبوظبي أصبحت عاصمة الخيل العربية في العالم، والمؤتمر العالمي الأول الذي أقيم في أبوظبي 2010 على هامش المعرض الدولي للصيد والفروسية بمثابة خطوة شجاعة لبحث هموم الخيول العربية. وبعد أن لاقت الفكرة النجاح وإعجاب الكل طلبت هولندا استضافة المؤتمر الثاني والذي تقرر له يونيو المقبل”. وزاد: “خرجنا من المؤتمر الأول التأسيسي بعدد من المقترحات والتوصيات أبرزها التوجه العلمي والتثقيفي لتطوير هذه الرياضة، كما أن مؤتمر أبوظبي كان بمثابة نقطة الالتقاء والوجود والتواصل بين الملاك والمهتمين بالخيول العربية من أميركا وأستراليا والشرق الأوسط تحت سقف واحد”. وعن سباق الاتحاد النسائي العام للهواة “فيجنتري” الذي يقام على هامش المؤتمر قال إنها فرصة لفتيات الخليج للمشاركة مع الفارسات العالميات الهواة، وضرب مثلا بالفارس الإماراتي أحمد الكتبي الذي بدأ هاويا والآن يعد من أبرز الفرسان العالميين. من جانبه رحب محمد عيسى العضب نائب رئيس “الايفار” بالإعلان عن المؤتمر بمبادرة الإمارات وتكريس الجهود لإعلاء شان الخيل العربي، وقال: “نحن في أمس الحاجة لهذه المؤتمرات التي تسهم في حل المشاكل والمعوقات التي تواجه الخيول العربية التي تحتاج إلى الدعم من بعض الجوانب، والذي جاء بمبادرة من المهرجان برعاية 40 سباقاً لصغار مربي الخيول في أوروبا وأميركا، ومثل هذه الأمور تعتبر القاعدة الأساسية لتطوير الرياضة”. وقال: “من أهم المكتسبات وجود الخيول العربية الأصيلة في رزنامة السباقات الكلاسيكية والمهرجانات الكبرى للخيول المهجنة الأصيلة لأول مرة، وتبادل وجهات النظر من خلال المؤتمرات والتعاون المثمر يؤكد أننا في الطريق الصحيح”. قالت شما الكتبي ممثلة الاتحاد النسائي العام نيابة عن نورة خليفة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام رئيسة لجنة الرياضة النسائية: “مشاركتنا في الحدث تأتي ترجمة للاهتمام البالغ الذي توليه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، برياضة المرأة في الدولة بشكل عام وحرصها على دعم ومؤازرة ومساندة سموها للفتاة الإماراتية لإبراز نشاطها كعنصر فعال في المجتمع”. وقالت: “المرأة الخليجية فرضت نفسها على المشهد الرياضي سواء في العاصمة أبوظبي أو في كل العواصم الخليجية وجاء الدور على الساحة العالمية من خلال المشاركة في سباق كاس الاتحاد النسائي العام للهواة “فيجنتري “لخيول السرعة بهولندا”. وتقدمت بخالص الشكر لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على إتاحة الفرصة للاتحاد النسائي لرعاية النسخة الأولى من كأس الاتحاد النسائي العام للهواة – سيدات فيجنتري - والذي سيقام بمضمار دوندخت بهولندا تحت مظلة المهرجان. قضايا مهمة من ناحية أخرى رحبت لارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة بإقامة المؤتمر الثاني لسباقات الخيول العربية في هولندا، وقالت خلال المؤتمر الصحفي: “كما تعلمون بان مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية بالتعاون مع هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، والاتحاد الدولي لهيئات سباقات الخيول العربية الأصيلة “ايفار” وجمعية الإمارات للخيول العربية قام بتنظيم أول مؤتمر عالمي من نوعه للخيول العربية في أبوظبي في الفترة من 23 إلى 25 سبتمبر الماضي على هامش معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية 2010 بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي”. وأضافت: “حققت النسخة الأولى في العام الماضي نجاحات فاقت التوقعات لتطوير سباقات وتوليد الخيول العربية. وقالت: «واكتملت جميع استعدادات المؤتمر العالمي الثاني لخيول السباقات العربية الذي يشارك فيه أكثر من 100 خبير و32 متحدثا وأطباء بيطريين ومجموعة كبيرة من الملاك والمهتمين بشؤون الخيول العربية». وأكدت صوايا أن المؤتمر العالمي الذي سيقام على مدى ثلاثة أيام يعنى بأمور التوليد وتحسين أنسال الخيول، وتدريبات الخيول والسباقات، والبيطرة والتغذية، حيث سيوجد عدد كبير من الأطباء البيطريين لأول مرة في المؤتمر”. وأضافت: “المؤتمر أيضا سيطرح مستقبل سباقات الخيول العربية الأصيلة في اليوم الختامي وسيكون هناك ورشة عمل، وسيتخلل المؤتمر سباق كأس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان يوم 19 يونيو الذي تم ترفيعه لفئة الجروب، وعلى هامش المؤتمر سيقام كاس الاتحاد النسائي العام للسيدات الهواة “فيجنتري” لأول بمضمار دوندخت ، وهي فرصة لدعوة الفارسات العالميات للمشاركة في الجولة الثانية التي ستقام بأبوظبي نوفمبر 2011”. وأعلنت عن مشاركة الفارسات الإماراتيات فاطمة المري وشقرا الحجاج بدعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في فعاليات كأس الاتحاد النسائي العام للفارسات الهوايات لخيول السباقات السريعة بمضمار دوندخت في هولندا. وأضافت: “مشاركة الفارسات فاطمة المري وشقرا الحجاج لأول مرة في سباق خيول سريعة يعد فرصة سانحة للمرأة الخليجية بصفة عامة والفتاة الإماراتية بصفة خاصة للتنافس مع الفارسات العالميات وإظهار قدراتهن”. وتقدمت صوايا بالشكر إلى الاتحاد الدولي “ايفار” والاتحاد الدولي للهواة على دعمهم والترحيب بالفارستين اللاتي يشاركن في سباقات القدرة، للمشاركة لأول مرة مع أقرانهم في سباقات الخيول السريعة. ويأتي تنظيم المؤتمر العالمي الثاني ضمن استراتيجية مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية على كأس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والنسخة الأولى من كأس الاتحاد العام النسائي للسيدات الهواة "فيجنتري". ويقوم بتنظيم المؤتمر هيئة أبوظبي للثقافة والتراث بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي، وبالتعاون مع جمعية الخيول العربية ورعاية بنك اتش اس بي سي، شركة أبوظبي للاستثمار، اريج الأميرات، الاتحاد النسائي العام، معرض أبوظبي للصيد والفروسية 2011، نادي أبوظبي للفروسية، ومزرعة الوثبة ستد. ترحيب هولندي لاهاي (الاتحاد) - أعرب فيخ دي رويتر رئيس رابطة الخيول العربية الأصيلة في هولندا عن سعادته باستضافة المؤتمر العالمي الثاني لخيول السباق العربية في لاهاي 2011 للتفاكر في أهم النقاط وإيجاد الحلول لتطوير الرياضة، وزاد: “للخيول العربية خاصية متفردة لأنها تمتلك الشخصية المستقلة وتتمتع بالذكاء وحب الناس للخيول العربية لا يأتي لأسباب تجارية وتسويقية”. وقال: “دعم المهرجان لصغار مربي الخيول العربية يسهم في استمراريتها لأنها الأساس، وفلسفتنا ترتكز على أن الدعم مهما كان بسيطا لكنه يرفع من عزيمة وهمة صغار الملاك وهذا نجاح كبير. وتقدم دي رويتر بالشكر للاتحاد النسائي العام على رعايته لسباق السيدات الهواة “فيجنتري” لوضع المرأة في صلب المنافسات الرياضية.
المصدر: لاهاي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©