لندن (رويترز) وظف أرباب العمل البريطانيون عمالة أكثر بكثير من المتوقع في أوائل 2018، لكن نمو الأجور لم يتسارع تسارعاً قوياً بعد، وفقاً لأرقام ستجعل بنك إنجلترا المركزي ينتظر لفترة أطول حتى تظهر مؤشرات على أن الاقتصاد جاهز لرفع أسعار الفائدة. وزاد التوظيف بمقدار 197 ألفا في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري في أكبر قفزة منذ أواخر 2015 ومتجاوزاً بكثير متوسط توقعات الاقتصاديين في استطلاع أجرته «رويترز» والبالغ 130 ألفاً. وزاد نمو الأجور السنوي، دون حساب المكافآت، إلى 2.9% في الأشهر الثلاثة حتى مارس بعد أن ارتفع 2.8% في فبراير حسبما ذكر مكتب الإحصاءات الوطنية أمس، وهو ما كان متوقعاً في استطلاع «رويترز». وهذه أكبر زيادة منذ الأشهر الثلاثة المنتهية في أغسطس 2015 لكنها لا تتجاوز 0.4% عند تعديلها في ضوء التضخم. وبحساب المكافآت يكون إجمالي نمو الأجور تباطأ إلى 2.6% من 2.8% في الأشهر الثلاثة حتى فبراير، كما كان متوقعاً.