الاتحاد

الرياضي

السويسي: الدوري في الملعب وأداء الوحدة مطمئن رغم الأخطاء

فهد مسعود لاعب الوحدة (يسار) يحاول اللحاق بالكرة بعد تخطيه مدافعي النصر (إحسان ناجي)

فهد مسعود لاعب الوحدة (يسار) يحاول اللحاق بالكرة بعد تخطيه مدافعي النصر (إحسان ناجي)

أكد حاتم السويسي المدرب العام لفريق الوحدة أن المنافسة على لقب الدوري لم تحسم بعد، ولا يزال المشوار طويلاً خلال الدور الثاني الذي سيشهد اشتعال الصراع بين 4 فرق على الأقل في ظل وجود الجزيرة والوحدة في المطاردة على الصدارة، فيما يقترب العين من الدخول في حلقة الصراع بخلاف فرص أخرى قائمة لفريق مثل الوصل وبني ياس وكلاهما لديه فرص من الناحيتين العملية والمنطقية.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب مباراة الوحدة والنصر والتي حسمها العنابي بهدف بيانو ليستمر العنابي في المطاردة.
حضر المؤتمر الصحفي حاتم السويسي بديلاً عن النمساوي هيكسبرجر الذي اعتذر دون إبداء أسباب.
وعن الفوز على النصر، قال السويسي: المباراة كانت متوسطة المستوى تبادلنا فيها السيطرة مع النصر الذي لعب الشوط الثاني بصورة أفضل، في الوقت الذي لم يحافظ فيه الوحدة على أدائه الجيد بالشوط الأول الذي شهد أيضاً إضاعة العديد من الفرص التي كانت كفيلة بتحقيق نتيجة كبيرة تساهم في استكمال المباراة دون ضغوط، وكان من الممكن أن ينهي الفريق المباراة بهدفين على الأقل ولكن في الشوط الثاني عاد فريق النصر للمباراة وشكل خطورة على مرمانا مما أدى إلى نقص العطاء عند لاعبينا وقابلته زيادة في العطاء لفريق النصر، وفي المقابل لاحت فرص سهلة للاعبينا نتيجة لتقدم النصر للهجوم بضراوة ولسوء الحظ لم تتم ترجمة الفرص إلى أهداف.
وفيما يتعلق بتعرض لاعبي الوحدة لضغط عصبي ونفسي جراء الصراع على اللقب ومطاردة الجزيرة بفارق نقطتين حتى انتهاء الدور الأول، قال السويسي: دائماً عندما تنافس تجد ضغوطات كبيرة مصاحبة للمنافسة، ومهما كانت الظروف فنحن مطالبون بأن نحقق الهدف من أي مباراة، وهو الفوز واللعب بقوة، خاصة أن النصر لم يكن لديه ما يخسره في مباراة أمس الأول ولعب باندفاع هجومي، فيما تراجع فريقنا خوفاً من تلقي مرماه لأي هدف، وهو ما أثر على الأداء، أما فيما يتعلق بطبيعة الصراع مع الجزيرة على تصدر المسابقة وما يولده من ضغوط، فلا أتوقع أن يكون لهذا الصراع أثر نفسي على اللاعبين؛ لأن هذا الصراع قائم دائماً بين الفريقين لكونهما غريمين تقليديين منذ فترة ليست بالقليلة، كما أن البطولة لا تزال في الملعب ولا داعي لتضخيم الأمور، وأعتقد أن هناك قلة تركيز أمام المرمى وسنعمل على علاج الأخطاء الفنية التي ظهرت على الأداء خلال الفترة المقبلة، ولكن رغم ذلك هناك بشرى فنية جيدة، وهي أن الفريق لا يزال قادراً على إيجاد الفرص وتشكيل الخطورة على مرمى أي منافس وهذا هو المهم، وإن كان من المهم أن يبقى عنصر التركيز في الثلث الأخير أمام مرمى المنافسون هو أمر ضروري حتى تتم ترجمة السيطرة والفرص الخطرة إلى أهداف فالصراع على اللقب يحتاج لمثل هذا النوع من التركيز، سنعمل على زيادة جرعات التدريب والأداء بقوة خلال المرحلة المقبلة.
لا نية للتعاقد مع لاعبين جدد
نفى السويسي وجود أي نية لضم لاعبين جدد للعنابي خلال فترة الانتقالات الشتوية أو الاستغناء عن أي لاعب سواء من بين المواطنين أو الأجانب، وقال: عندنا مجموعة لاعبين مميزين في حدود 35 لاعباً هم قوام القائمة، وهو عدد كاف من اللاعبين، كما أن المحترفين الأجانب لدينا جيدون، ونحن كجهاز فني راضون عنهم، وبالتالي لن نستغني عن أي لاعب أو نتعاقد مع أي لاعب جديد، فالوحدة لديه اكتفاء ذاتي من اللاعبين سواء المواطنين أو الأجانب وهو أمر مهم.
ولفت السويسي إلى أن الصراع على اللقب طبيعي جداً خاصة كلما نسير في البطولة ونقترب من النهاية، وقال: من الصعب القول إن الجزيرة حسم البطولة أو إن هذا الصراع سيظل منحصراً بين العنابي والعنكبوت فقط، بل هناك العين أيضاً لديه رغبة كبيرة في المنافسة وفرصته لا تزال قائمة عملياً وبالأرقام.
التركيز على نصف نهائي الكأس
على الجانب الآخر وفيما يتعلق باستعدادات الوحدة لفريق الإمارات لكأس صاحب السمو رئيس الدولة، قال السويسي: أعتقد أننا سنعمل على تجهيز الفريق وعلاج السلبيات التي ظهرت على الأداء بشكل كاف خاصة أن فريق الإمارات استطاع أن يصل إلى قبل النهائي، وبالتالي فهو قادر على أن يحقق المفاجآت، نحن نحترم هذا الفريق كثيراً وندرك أن مسابقة الكأس تختلف كلياً عن مسابقة الدوري ودائماً ما تكون لها خصوصيتها، وهدفنا هو المنافسة بقوة على التأهل إلى النهائي للفوز باللقب.




رفض الحديث عن مستقبل مبعلي مع “الأزرق”
باكلسدورف: غياب تينيريو أثر كثيراً على هجوم “العميد”


عجمان (الاتحاد) - ظهرت ملامح الحزن والضيق على الألماني باكلسدورف مدرب النصر الذي حضر المؤتمر الصحفي عقب لقاء فريقه أول من أمس، الذي خسره أمام الوحدة بهدف نظيف وكان المدرب الألماني مقتضباً في تصريحاته رافضاً الحديث في أي تفاصيل تتعلق بالمباراة أو بطبيعة الأداء، مكتفياً بالتعليق على النتيجة بالقول: “لعبنا مباراة جيدة ولاحت لنا فرصة سهلة لم نحسن استغلالها خاصة في الشوط الثاني الذي كنا فيه الأخطر.. وباختصار، نحن لعبنا والوحدة هو من انتصر، أعتقد أن غياب تينيريو أثر على الأداء الهجومي وسبب حالة من انعدام الثقة في الثلث الأخير للملعب.
وعن مستقبل النصر في ظل تعرضه لهزة أخرى هو في غنى عنها، قال: لم نقدم المستوى المنتظر رغم وجود روح قتالية جيدة في أرض الملعب، وأعتقد أننا في المستقبل سنكون أفضل، فهناك لاعبون مميزون سيتم ضمهم خلال فترة الانتقالات الشتوية لتدعيم خط الدفاع، وأتمنى أن ينجح اللاعبون في مساعدة الفريق خلال الدور الثاني.
ورداً على سؤال حول موقفه من الإيراني إيمان مبعلي وما إذا كان ينوي استبداله خلال الانتقالات الشتوية هو الآخر، قال المدرب الألماني: لا يوجد أي سبب يستدعي التغيير في صفوف اللاعبين خاصة بعد الأداء الجيد خلال المباراة الأخيرة التي شهدت فوزنا بعدد كبير من الأهداف، وأعتقد أن غياب تينيريو أثر كثيراً، ورغم ذلك الفريق لعب بصورة جيدة، كما أن محمد مال الله لاعب جيد ونحاول إعداده بالصورة الجيدة، لاحت له فرص جيدة، ولكن الحظ لم يحالفه، أما عن مبعلي، فلا أريد الحديث بشأنه.


إسماعيل مطر:
هدفنا الدرع مع كامل الاحترام للجزيرة


عجمان (الاتحاد) - أكد إسماعيل مطر لاعب الوحدة أن هدف العنابي هذا الموسم هو حسم لقب دوري المحترفين والمنافسة بقوة أيضاً على كأس صاحب السمو رئيس الدولة وإعادة الوحدة لمنصات التتويج كعهدة دائماً.
وأبدى إسماعيل مطر سعادته الغامرة بالفوز على النصر ونجاح الفريق في إنهاء الدور الأول بصورة إيجابية وبفارق نقطتين فقط عن الجزيرة في الدوري، مشيراً إلى أن الصراع على اللقب هذا الموسم سيظل مشتعلاً بين 4 فرق على الأقل حتى الجولة الأخيرة منها العين والجزيرة والوحدة.
وقال: مشوار الدوري لا يزال طويلاً، نحن نتعامل مع كل مباراة على حدة وهدفنا هو الخروج بالنقاط الثلاث لأي مواجهة ندخلها.
وفيما يتعلق بأسباب صحوة الوحدة وما هي أبرز الأمور التي تغيرت على العنابي الموسم الحالي، قال: أعتقد أن هناك روحاً جديدة بالفريق، كما أن الرغبة في العودة لمنصات التتويج هي الشغل الشاغل لجميع اللاعبين في الوقت الحالي.
وأوضح إسماعيل مطر أن الدوري صعب للغاية هذا الموسم، وهو ما يعطي مؤشرات بأن الدور الثاني سيظل مشتعلاً حتى النهاية مما يعني أن فريقه يجب أن يكون مستعداً.
وقال: المشوار لا يزال أمامنا طويلاً ولدينا رغبة كبيرة لتحقيق نتيجة طيبة في الدوري، كان التركيز كبيراً على إنهاء الدور الأول، بحيث ندخل كل مباراة بهدف الفوز وجمع النقاط الثلاث وأعتقد أن الصراع سيشتد خلال الدور الثاني، وأرى أن الموسم الحالي يختلف عن المواسم السابقة؛لأن الروح القتالية للاعبين أكبر ودوافعهم أيضاً زادت، لدينا ثقة كبيرة في أنفسنا وجميع اللاعبين على قلب رجل واحد، وهدفنا هو الفوز بلقب الدوري مع كامل الاحترام للخصوم وعلى رأسهم الجزيرة.


محمد إبراهيم:
“الأزرق” في حاجة إلى أجانب


عجمان (الاتحاد) - أوضح محمد إبراهيم لاعب النصر أنه لا يزال متفائلاً بعودة العميد لسابق عهدة خاصة بعد حصول اللاعبين على الخبرات المناسبة لتحقيق هذا الغرض.
وأكد أن النصر قدم مباراة جيدة ولم يستغل المهاجمون الفرص السهلة التي لاحت لهم بسبب قلة الخبرة والتسرع أمام المرمى وهما أمران طبيعيان.
وعن تدعيم النصر بلاعبين مواطنين، قال: لدينا لاعبون مواطنون جيدون، واعتقد أن الفريق يحتاج إلى التدعيم بلاعبين أجانب، نطمع أن يقدم النصر مستوى أفضل وينافس على البطولات بداية من السنة المقبلة.
وقال: الأداء كان جيداً في مباراة الوحدة، وهو الأهم في ظل الظروف التي نمر بها والإيقافات التي نعاني منها.
وعن موقف إيمان مبعلي وما تردد عن رحيله بفترة الانتقالات الشتوية، قال: هو لاعب كبير ومن الممكن أنه يمر بفترة عدم توفيق، ولكنه لاعب مميز.


الأشعة تحدد طبيعة إصابة ربيع


عجمان (الاتحاد) - من المقرر أن يخضع اللاعب إسماعيل ربيع حارس مرمى النصر إلى فحص بالأشعة خلال ساعات لتحديد طبيعة الإصابة التي تعرض لها خلال مباراة فريقه أمام الوحدة.
وأبدى ربيع حزنه على خسارة النصر وضياع فرصة سانحة لتحقيق نتيجة إيجابية أمام العنابي في المباراة التي أكد أنها شهدت سيطرة فريقه تقريباً على مجريات اللعب خاصة في الشوط الثاني. وقال: حراسة مرمى العميد بخير، مشيراً إلى أنه سيحاول العمل على أن يعود في أسرع وقت خاصة أن الإصابة التي تعرض لها في الكتف ستتطلب خضوعه لمرحلة علاج طبيعي بعد حصوله على راحة.


طالب المهاجمين بمحاسبة أنفسهم على كثرة الفرص الضائعة
عبدالله صالح: الوحدة يقترب من القمة على نار هادئة


عجمان (الاتحاد) - أبدى عبدالله صالح مدير فريق الوحدة استياءه من كثرة الفرص السهلة التي أضاعها مهاجمو فريقه أمام مرمى النصر خاصة خلال الشوط الثاني الذي كاد أن يشهد تعديل فريق النصر للنتيجة بعد الأداء الجيد من العميد الذي أحرج به العنابي رغم حسمه للنتيجة بهدف وحيدة ليظل الصراع على القمة مشتعلاً بينه وبين الجزيرة وبفارق نقطتين فقط.
وأدلى صالح بتصريحات إعلامية عقب المباراة لقناة أبوظبي الرياضية أكد خلالها أن الجهاز الإداري للوحدة لا يترك شيئاً للمصادفة، حيث يتم إخضاع جميع اللاعبين للتقويم أولاً بأول بعد كل مباراة.
وقال: على لاعبي خط الهجوم مراجعة أنفسهم، وأنا أطالبهم بذلك؛ لأن الفرص التي تضيع بسهولة من الصعب تعويضها، الفريق يحتاج إلى استغلال أي فرصة تساعد على مواصلة المطاردة على القمة.
وتابع: سنجلس مع اللاعبين في أقرب وقت ممكن ونشد على أيديهم؛ لأن الموقف لا يتحمل أي اهتزاز طارئ. وشدد صالح على أن الجهاز الإداري لن يقف مكتوف الأيدي في حالة حدوث أي تقصير داخل الملعب، ورغم ذلك فجميع اللاعبين لديهم رغبة كبيرة في تقديم مستوى طيب والمنافسة بقوة على البطولات، ونفى مدير فريق الوحدة أن يكون فارق النقطتين مع الجزيرة سبباً في وضع لاعبي فريقه تحت الضغط العصبي والخوف من التعرض لأي “مطب” وفقدان مزيداً من النقاط تساهم في زيارة الفارق مع العنكبوت مما يؤدي في النهاية إلى إضاعة الفرص السهلة أمام المرمى، مشيراً إلى أن إنهاء الدور الأول بفارق نقطتين عن الجزيرة يعتبر أمراً إيجابياً سيسعى الوحدة إلى استغلالة خلال مباريات الدور الثاني.
وقال: نحن نسير باتجاه القمة على نار هادئة، أعتقد أن غيرنا هو من عليه أن يقلق أو أن يخشى فقدان النقاط وليس نحن، وانتقد عبد الله صالح نظام جدول المسابقة وطريقة توزيع مباريات الوحدة سواء في الدوري أو الكأس أو حتى كأس الرابطة

اقرأ أيضا

روبي فاولر: كلوب رفض ريال مدريد ومانشستر يونايتد