الاتحاد

الرياضي

الكتبي يكمل جاهزيته لرالي قطر الدولي

راشد الكتبي يطمح لبداية قوية مع فريق فزاع في أولى جولات بطولة الشرق الأوسط غداً

راشد الكتبي يطمح لبداية قوية مع فريق فزاع في أولى جولات بطولة الشرق الأوسط غداً

يواصل راشد الكتبي بطل الراليات استعداداته في صحراء قطر لخوض جولة رالي قطر التي تعد أولى جولات رالي الشرق الأوسط والتي ستنطلق غداً الخميس.
ويعد الرالي محطة مهمة في مسيرة الكتبي الذي يسعى للصدارة، من أجل مواصلة مسيرته في الجولات المقبلة لرالي الشرق الأوسط هذا الموسم.
وأكد الكتبي: “الاستعدادات تسير بشكل جيد، تدربت خلال الأيام الماضية وقمت باختبار مسار السباق، وسوف أواصل التجارب حتى موعد انطلاق الرالي، ووجه شكره إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، رئيس مجلس دبي الرياضي على رعايته له، واختياره ضمن فريق فزاع كأول متسابق ينضم لهذا الفريق.
وتبدأ جولات 2010 من قطر، مروراً بجولة الكويت 7 مارس، والأردن 31 من الشهر نفسه، والسعودية 22 أبريل، ولبنان في سبتمبر المقبل ثم سوريا وقبرص في أكتوبر المقبل، وانتهاء برالي دبي الدولي خاتمة راليات الشرق الأوسط في ديسمبر.
أضاف الكتبي: “سأحرص على رفع علم الإمارات، والمساهمة مع زملائي في استعادة لقب الشرق الأوسط الذي يحتكره السائق القطري ناصر العطية في الوقت الحاضر، والذي كان في السابق في عهدة النجم محمد بن سليم محتكراً هذا اللقب 14 مرة”.
وتابع: “عازم على تحقيق اللقب ولن تكون هناك مشكلة أمامي، خاصة أنني تراجعت في آخر سباق بدبي بسبب العطل الذي حدث في السيارة، كما أن المركز الخامس في ترتيب رالي الشرق الأوسط لا يرضي طموحي، وبالتالي سأحاول بكل قوة الفوز بالصدارة لتكون بداية موفقة لي في عام 2010”.
وعن السيارة التي سيقودها قال:”الشركة المصنعة للسيارة قامت بعملية تطوير بعد هذا السباق، نظراً إلى أن المشاركة أصلاً كان الغرض منها تجربة السيارة، وتم بالفعل تلافي أسباب العطل الذي حدث في المرحلة الأولي، وقدمت إلى قطر لتجربتها قبل بدء السباق”.
يذكر أن الكتبي حقق عدة إنجازات على المستويين المحلي والشرق أوسطي بداية من ارتباطه بهذه الرياضة عام 1992، حيث حقق المركز الثاني في رالي قطر الصحراوي في العام نفسه والمركز الأول على مستوى المجموعة “أس” والثالث في الترتيب العام، كما أحرز المركز الثالث في رالي قطر عام 94 والمركز الثاني في رالي دبي في العام نفسه والمركز الأول في المجموعة “أس” عام 95 ثم توقف بعد ذلك حتى عام 98 إلى أن أحرز المركز الأول في بطولة الإمارات المحلية عام 2004 مستعيداً اللقب الأول الذي أحرزه عام 93

اقرأ أيضا

برشلونة يقترب من التعاقد مع الجوهرة البرازيلية تاليسون