الاتحاد

الرئيسية

عقوبات جديدة

ترامب خلال توقيعه على العقوبات ضد إيران

ترامب خلال توقيعه على العقوبات ضد إيران

تستهدف العقوبات الأميركية هذه المرة، المرشد الأعلى الإيراني آية الله خامنئي، بشكل خاص، ما يفرض قيوداً إضافية على أصول من المليارات يتم استخدامها في تمويل عمليات الحرس الثوري الإيراني بالمنطقة، وخطة طهران لامتلاك سلاح نووي. العقوبات المتسلسلة على إيران هدفها كبح جماحها في المنطقة، ووقف استمرارها في زعزعة الأمن والاستقرار، وفي جانب ثانٍ تؤكد عدم وجود نية لدى الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا والعالم للدخول في أي عمل عسكري ضد طهران، بسبب تنصلها من الاتفاقية النووية بشكل تدريجي، واستخدامها هذا الملف لابتزاز القوى الدولية.
محاصرة حركة المال الإيراني التي يسيطر عليها خامنئي، بشكل أساسي، داخل البلاد وخارجها، كفيلة بتحقيق خطوة إضافية لردع طهران عن استمرارها في تمويل الميليشيات الإرهابية في المناطق العربية، وتوظفيها في إثارة الطائفية والعنف، وتهديد حركة الملاحة الدولية، وإحداث شرخ في منظومة إمدادات الطاقة العالمية.
حزمة العقوبات الجديدة، لن تمكن خامنئي والحرس الثوري من الوصول إلى الأدوات المالية، في ظل واقع اقتصادي داخلي صعب، ما يفرض عليها مراجعة سياساتها في المنطقة، والامتثال لرغبة المجتمع الدولي بعدم امتلاك سلاح نووي، واحترام جيرانها، ووقف تمويلها للإرهاب.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

بومبيو تعليقاً على قضية الجواسيس: إيران لها تاريخ في الكذب