عربي ودولي

الاتحاد

4 قتلى خلال احتجاجات في مدن عراقية عدة

اشتباكات بين قوات الأمن والمحتجين في البصرة

اشتباكات بين قوات الأمن والمحتجين في البصرة

قتل أربعة عراقيين، اليوم الاثنين، وأصيب العشرات في العاصمة بغداد ومدن أخرى خلال اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن بعد أن تجددت الاحتجاجات في أعقاب هدوء استمر أسابيع.
وأضافت المصادر أن محتجين لقيا حتفهما في المستشفى متأثرين بالجروح التي أصيبا بها خلال صدامات بين الشرطة والمحتجين في ساحة «الطيران» في بغداد.
وقال شهود عيان إن محتجين ألقوا القنابل الحارقة والحجارة على الشرطة التي ردت بقنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت في ساحة «الطيران» أثناء الليل.
وفي مدينة البصرة، قالت مصادر أمنية إن سيارة مدنية دهست شرطيين وقتلتهما أثناء الاحتجاجات. وأضافوا أن السائق كان يحاول تفادي مكان الاشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن عندما صدم اثنين من أفراد الأمن.
وفي أماكن أخرى في العراق، أشعل مئات المحتجين النار في إطارات السيارات وأغلقوا طرقا رئيسية في مدن عدة من بينها الناصرية وكربلاء والعمارة.
وقالت الشرطة في بغداد إن قواتها نجحت في إعادة فتح جميع الطرق التي أغلقتها «المجاميع العنفية».
وقال شاهد عيان إن حركة المرور اضطربت على طريق سريع يربط بين بغداد والمدن الجنوبية فيما ذكر مسؤولو نفط أن الإنتاج في الموانئ الجنوبية لم يتأثر بفعل الاضطرابات.
وبدأت الاحتجاجات الحاشدة في العراق في الأول من أكتوبر للمطالبة بمحاربة الفساد والفقر وتحسين الخدمات العامة كالصحة والتعليم والكهرباء.
وانخفضت أعداد المحتجين خلال أسابيع.لكن الاحتجاجات تجددت الأسبوع الماضي.

اقرأ أيضا

ترامب يقوم بأول زيارة رسمية إلى الهند اليوم