الاتحاد

الاقتصادي

عمليات شراء «القيادية» تدعم مكاسب الأسهم بـ 3.5 مليار درهم

حاتم فاروق (أبوظبي)

ارتفعت مؤشرات الأسواق المالية المحلية بنهاية جلسة تعاملات أمس، مدفوعة بعمليات شراء استهدفت عدد من الأسهم «القيادية» المدرجة بالسوقين، مع اتجاه المؤسسات والمحافظ نحو الدخول لإعادة ترتيب مراكزها المالية مستفيدة من المستويات السعرية المغرية للشراء بالتزامن مع ظهور محفزات إيجابية لنتائج الشركات السنوية، لتصل المكاسب السوقية للأسهم المدرجة في ختام التعاملات إلى 3.5 مليار درهم.
وسجلت قيمة تعاملات المستثمرين في الأسواق المالية المحلية، خلال جلسة تعاملات أمس، نحو 652.7 مليون درهم، بعدما تم التعامل على أكثر من 301.2 مليون سهم، من خلال تنفيذ 5574 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 74 شركة مدرجة، ارتفعت منها 28 سهماً، فيما تراجعت أسعار 22 سهماً، وظلت أسعار 24 سهماً على ثبات عند الإغلاق السابق.
وأنهى مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية تعاملات جلسته على ارتفاع بلغت نسبته 0.29% ليغلق عند مستوى 4615 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 66.7 مليون سهم، بقيمة بلغت 199.6 مليون درهم، من خلال تنفيذ 1284 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 33 شركة مدرجة، ارتفعت منها 11 سهماً، فيما تراجعت أسعار 8 أسهم، وظلت أسعار 14 سهماً على ثبات عند الإغلاق السابق.
كما أغلق مؤشر سوق دبي المالي، مرتفعاً بنسبة 0.85% عند مستوى 3525 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 234.5 مليون سهم، بقيمة بلغت 452.7 مليون درهم، من خلال تنفيذ 4290 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 41 شركة مدرجة، ارتفع منها 17 سهماً، فيما تراجعت أسعار 14 سهماً، وظلت أسعار 10 أسهم عند الإغلاق السابق.
وتعليقاً على أداء الأسواق المالية المحلية، قال محمد النجار مدير التداول في شركة «دلما» للوساطة المالية، إن الأسهم المحلية شهدت خلال جلسة أمس تعاملات نشطة مع اتجاه المؤسسات والمحافظ نحو مواصلة عمليات الشراء؛ بهدف إعادة ترتيب وبناء مراكزها المالية، فضلاً عن ظهور محفزات جديدة تتمثل في إعلان الشركات عن مشاريع وخطط مستقبلية، إلى جانب تزايد التوقعات الإيجابية لنتائج الشركات السنوية وبالتالي التوزيعات على المساهمين.
وأضاف النجار أن أسهم قطاع البنوك واصلت دعمها المباشر للمؤشرات المالية خلال الجلسات الماضية، نتيجة الأداء الجيد للبنوك خلال العام الماضي، فضلاً عن قيام الشركات العقارية المدرجة بالإعلان عن مشاريع جديدة ساهمت في دفع أسعار الأسهم لارتفاع بعد وصول الأسعار إلى مستويات مغرية للشراء، متوقعاً استمرار وتيرة الأداء الإيجابي للأسهم القيادية خلال الجلسات المقبلة نتيجة توقع زيادة التوزيعات على المساهمين.
وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، تصدر سهم «منازل العقارية» مقدمة الأسهم النشطة بالكمية مع نهاية جلسة تعاملات أمس، مسجلاً كميات تداول بلغت 13.9 مليون سهم، ليغلق عند سعر 0.58 دهم، فيما نجح سهم «أبوظبي الأول» في تصدر الأسهم النشطة بالقيمة، محققاً تداولات بقيمة بلغت 62.8 مليون درهم، ليغلق مرتفعاً عند مستوى 11.25 درهم، رابحاً 15 فلساً عن الإغلاق السابق.
وفي سوق دبي المالي، جاء سهم «سلامة» في صدارة الأسهم النشطة بالكمية، مسجلاً مع نهاية جلسة تعاملات أمس نحو 33.4 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 37.7 مليون درهم، ليغلق مرتفعاً بنسبة 2.59% عند سعر 1.19 درهم رابحاً 3 فلوس عن الإغلاق السابق، فيما اقتنص سهم «إعمار» مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة، محققاً تداولات بقيمة تجاوزت الـ 83.7 مليون درهم، بعدما تم التعامل على أكثر من 11.5 مليون سهم، ليغلق السهم على سعر 7.31 درهم، وبنسبة صعود بلغت 1.53% رابحاً 11 فلساً عن الإغلاق السابق.

اقرأ أيضا

2.3 مليار درهم تصرفات العقارات في دبي