الاتحاد

عربي ودولي

اشتباكات كثيفة خلال هجوم لحركة طالبان على مدينة أفغانية

اندلعت اشتباكات كثيفة في مدينة فرح في غرب أفغانستان حيث أطلقت حركة طالبان هجوما على نطاق واسع خلال الليل، بحسب ما أفاد سكان من المنطقة اليوم الثلاثاء.

وصرحت جميلة أميني العضو في مجلس الولاية أن الهجوم بدأ قرابة منتصف الليل وأن مقاتلي الحركة سيطروا على أحد الأحياء.

وأضافت أميني أن "معارك عنيفة تتواصل داخل المدينة والطائرات بدأت للتو بقصف مواقع لحركة طالبان".

إلا أن وزارة الدفاع أعلنت أن الجيش صد الهجوم وأن "قوات الأمن تطارد العدو في الوقت الحالي".

وقال أحد السكان، ويدعى بلال، إن "اصوات الانفجارات وإطلاق النار تعم المدينة"، مضيفا أنه يرى دخانا يتصاعد من مقر الاستخبارات الأفغانية.

وقال أحد السكان، ويدعى حميد الله عبر الهاتف، "تتحرك طالبان بسرعة شديدة. وما لم تتحرك الحكومة بشكل جاد وسريع، سيسقط الإقليم في أيدي طالبان".

وقال ساكن آخر، طلب عدم ذكر اسمه خشية انتقام طالبان، إن مقاتلي الحركة بدأوا عمليتهم في حوالي الثانية صباحا (2130 بتوقيت جرينتش) وهاجموا المدينة من عدة اتجاهات.

وقال نور الحق خالقي المتحدث باسم الجيش في فراه إن قوات الأمن الأفغانية صدت الهجوم لكن بعض السكان قالوا إن طالبان نصبت بالفعل نقاط تفتيش حول المدينة وإنها تفحص بطاقات الهوية وتمنع الناس من الفرار.

وبهذا القتال، يزداد عدد بؤر الصراع في أنحاء أفغانستان منذ أن بدأت طالبان هجومها الربيعي السنوي في الشهر الماضي الذي شمل سلسلة من الهجمات الانتحارية في العاصمة كابول.

وتزدهر في ولاية فرح زراعة الحشيشة في مناطق نائية من المقرر أن يعبر فيها قسم من أنبوب غاز ضمن مشروع بمليارات الدولارات.

ويحمل الأنبوب الأحرف الأولى من أسماء الدول المشاركة في بنائه وهي تركمانستان وأفغانستان وباكستان والهند.

وعلى الرغم من الهواجس الأمنية، تعهدت طالبان بأنها ستتعاون مع هذا المشروع.

وشهدت ولاية فرح معارك ضارية في السنوات الأخيرة. وفي 2017، حاول متمردون السيطرة على عاصمة الولاية، بحسب "شبكة محللي أفغانستان".

اقرأ أيضا

بريطانيا: الاستيطان يخالف القانون الدولي ويجب وقفه