الاتحاد

الإمارات

ضبط 770 دراجة هوائية ونارية مخالفة في الشارقة

دراجة نارية اشتركت في حادث مروري بالشارقة (الاتحاد)

دراجة نارية اشتركت في حادث مروري بالشارقة (الاتحاد)

أحمد مرسي (الشارقة)- ضبطت شرطة الشارقة 770 دراجة، منها 750 هوائية و20 نارية، مخالفة لقوانين السير والمرور، وذلك ضمن حملتها لضبط الشارع المروري، والتي بدأتها الشهر الماضي في مناطق الإمارة كافة، وتستمر طوال العام. وأشار العقيد محمد عيد المظلوم مدير إدارة العمليات بشرطة الشارقة إلى أن الإدارة بدأت حملة لضبط الدراجات المخالفة، وذلك لبسط الأمن الشامل والاطمئنان على الأحوال الأمنية بشقيها الجنائي والمروري في المواقع كافة بالإمارة.
وأوضح أن الحملات قامت بضبط الدراجات المخالفة التي تسير عكس خط السير وقد تُسبب في وفيات أو حالات دهس، وكذلك الدراجات غير المرخصة، والتي تتسبب في إزعاج الأهالي بسبب أصواتها المرتفعة والضجيج الصادر عنها وكذلك سرعاتها المتهورة، إضافة إلى قيادتها من البعض بطيش وتهور.
وبيّن أن الحملة بدأت الأيام الماضية وتستهدف في المقام الأول فرض قواعد النظام العام والانضباط والتقيد الكامل بنظم وقواعد قانون السير والمرور في مختلف المناطق بالإمارة وتركز بصورة أكبر على المناطق الصناعية والطرق العامة. وأشار العقيد المظلوم إلى أن الحملة تقوم بضبط وحجز الدراجات والمركبات التي تستخدم للتسابق على الطرق وإزعاج مستخدمي الطريق، والتي تشكل السبب الرئيسي في وقوع العديد من الحوادث المرورية.
وبين أن لجنة ضبط الشارع المروري، التي تم تشكيلها بشرطة الشارقة الفترة القريبة الماضية، من خلال وجودها اليومي في الشارع العام، رصدت العديد من الظواهر السلبية، منها تحديد المواقع التي تستخدم في سباقات الشباب بالسيارات والدراجات النارية، بالإضافة إلى رصد بيانات المركبات التي تقوم بمثل هذه الظواهر السلبية، حيث جارٍ التعامل مع مثل هذه الحالات. وتابع أن الحملة اهتمت كذلك بضبط جميع الورش التي تقوم بإجراء تغيرات جوهرية لمحركات وهياكل المركبات وتعديل مواصفات المركبات وتركيب زوائد عليها من دون تصريح، مشيراً إلى أنه سيتم معاقبتها قانونياً، علماً بأنه لا توجد أي ورش لديها تصريح بالقيام بتركيب مزودات سرعة للسيارات في الإمارة.
ولفت إلى أن ضبط الدراجات المخالفة يأتي ضمن الحملة الموسعة لضبط الشارع المروري بالإمارة، والتي سجلت خلال عشرون يوماً تقريباً 22 ألف مخالفة، جاءت على رأسها خمس مخالفات تمثلت في عدم استخدام حزام الأمان واستخدام الهاتف النقال بواسطة اليد وعرقلة حركة السير وعدم حمل رخصة القيادة أثناء القيادة، إضافة إلى عدم الالتزام بخط السير الإلزامي.
يذكر أن عدد حالات الوفاة التي نجمت عن الحوادث المرورية طوال العام الماضي وصلت إلى 152 حالة وفاة منها ما لا يقل عن 45 حالة دهس تقريباً كان غالبية ضحاياها يقودون دراجات.
كما أن هناك بعض المناطق شهدت تكرار للحوادث الدهس مثل المناطق الصناعية وشوارع الوحدة والاتحاد والملك فيصل وطريق الذيد وغيرها من الأماكن المهمة.
وأفاد مصدر لـ “الاتحاد” بأن هناك التزاماً من قبل المعنيين بضبط الشارع المروري لمستخدمي الدراجات الهوائية في شوارع الإمارة بارتداء ساتر فسفوري اللون ليكون واضحاً لقائدي المركبات سواء خلال ساعات الليل أو النهار، كما أنه يعكس إضاءة ليلية مما يقلل من تعرضهم للحوادث المرورية.
وأضاف أن القانون المروري في الإمارات يمنع وجود الدراجات الهوائية في الشوارع ولا يسمح بها إلا أن هناك الكثيرين من الوافدين، خاصة من الجنسيات الآسيوية يلجأون إليها في التنقل والعمل وهو ما يعرض حياتهم للخطر.
من ناحية أخرى، كرّم العقيد المظلوم عدداً من العاملين ضمن لجنة الضبط المروري لتمكنهم من القبض على العديد من القضايا الجنائية خلال حملة التفتيش، وذلك في حفل تكريم أقيم بإدارة المرور والترخيص بشرطة الشارقة صباح أمس.
وهنأ العقيد المظلوم القائمين على الحملة والعاملين فيها وحثهم على بذل المزيد من الجهد والعمل بصورة مستمرة لضبط الشارع المروري في الإمارة للحد من المخالفات.

اقرأ أيضا

تأهيل 400 كادر طبي في «صحة» لدعم التبرع بالأعضاء