الاتحاد

الرياضي

لجنة الحكام: علي حمد فوجئ بـ «باقة الورد» وحكامنا فوق الشبهات

أصدرت لجنة الحكام باتحاد كرة القدم بياناً حول رسالة نادي الوصل التي أعقبت مباراة الفريق مع الجزيرة في الجولة الأخيرة للدور الأول لدوري المحترفين جاء فيه:

درست لجنة الحكام في اتحاد الكرة في اجتماعها الذي عقد أمس برئاسة ناصر اليماحي عضو مجلس الإدارة رئيس اللجنة خطاب نادي الوصل من منطلق واجبها المهني، وأكدت عدالة ونزاهة حكامنا الذين هم فوق الشبهات، مؤكدة أن المشهد الذي حدث قبل بدء مباراة الجزيرة والوصل كان مفاجئاً ولا يؤثر و لايشكل أي صدمة للتحكيم الإماراتي المعروف بنزاهته، ولو كان لدينا علم بهذا الأمر لما قبلناه، ليس تشكيكا بالحكام ولكن لاحترام مهنية التركيز الحرفية، وفي الوقت نفسه لا يعني هذا الأمر أنه منعطف خطير للتشكيك بالتحكيم الإماراتي.
واطلعت اللجنة على تقرير مراقب مباراة الجزيرة والوصل في الأسبوع الحادي عشر من دوري المحترفين بدر البدري واستمعت إلى أقواله وحيثيات الموضوع، حيث أكد المراقب أنه فوجئ بتقديم باقة الورد إلى حكم المباراة علي حمد ولم يبلغه أي أحد بالموضوع من قبل إدارة نادي الجزيرة أو ممثل رابطة دوري المحترفين، واتضح الأمر أثناء وقوف الفريقين على أرض الملعب ليتفاجأ الحكم بالطفل الذي قام بتسليم باقة الورد مباشرة للحكم مخترقاَ برنامج العد العكسي للمباراة المثبت بشكل رسمي وبزمن، وبالتالي لا يمكن اختراقه إلا عن طريق الرابطة، وممثلها في المباراة الذي لم يبلغنا بشيء من هذا القبيل.
ولجنة الحكام تؤكد بأن الاتحاد هو المظلة الآمنة لحماية التحكيم والحريص على نزاهته وتميزه، وما جرى حدث تم تأويله وتفسيره بشكل أكبر مما يحتمل، ولا ترى اللجنة أنه عرض التحكيم لهزة عنيفة ولا يستدعي أن نقف أمامه بموقف حازم ينال من ثقة التحكيم وهيبته.
واللجنة تؤكد أيضاً ما تضمنه بيان الوصل بأن الاجتماع التنسيقي الذي عقد صبيحة يوم المباراة لم يتطرق إلى هذا الموضوع، وهذا يدل على عنصر المفاجأة بالموضوع.
في كل مباراة وفي كل أداء تحكيمي، هناك هفوات تقديرية من جانب الحكام ليس على المستوى المحلي فحسب، بل على المستوى العالمي، ولا يجب أن تحمل هذه الأمور أكثر مما تحتمل.
إن لجنة الحكام في اتحاد الكرة تؤكد احترامها للأندية وتبقى هي الجهة الرئيسة المخولة باختيار الحكام وتعيينهم لإدارة المباريات وفقا لأهمية كل مباراة والمستويات الفنية للحكام، ولا تخضع لأية ضغوطات.
من هنا تجدد اللجنة ثقتها بحكامها كافة، وبالذات الدوليين وخصوصاً الحكم علي حمد، لأنه صاحب كفاءة عالية، وقد تم اختياره أفضل حكم عربي والسادس عشر عالمياً من قبل الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء الرياضي، وهذا مصدر فخر للكرة الإماراتية، وعلي حمد فوق الشبهات وقد أدارة مباراة الجزيرة والوصل بشكل جيد وبصورة حيادية، ومثل هذا الأمر الذي حدث لم ولن يغير نتيجة المباراة

اقرأ أيضا

شباب الأهلي يتعاقد مع كارتابيا