قال اللواء المهندس الخبير محمد سيف الزفين مدير الإدارة العامة للمرور إن حجز المركبات الخفيفة والثقيلة التي يتجاوز سائقوها قانون السير والمرور، ويشكلون تهديداً لحياة وسلامة مستخدمي الطريق، يعد رادعاً قوياً للالتزام بقانون السير والمرور، وإن حجز مركبات السائقين غير المنضبطين لفترات معينة يدفعهم إلى تحكيم العقل عند قيادة المركبة في المرة المقبلة. وأوضح اللواء محمد الزفين أن إجمالي عدد المركبات التي تم تحويلها إلى قسم شبك حجز المركبات بإدارتي الدوريات ديرة وبر دبي بلغ خلال شهر أكتوبر الماضي 2240 مركبة لمخالفتها القوانين والأنظمة المرورية، مشيراً إلى أن من بين المركبات التي تم حجزها 919 مركبة تم تحويلها بواسطة إدارة الدوريات ديرة، و804 مركبات بواسطة إدارة دوريات بر دبي، و484 مركبة بواسطة الرافعة التابعة للإدارة العامة للعمليات، إضافة إلى تحويل 33 مركبة بواسطة الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية. وأضاف مدير الإدارة العامة للمرور أن الشهر الماضي شهد الإفراج عن 1790 مركبة، سواء التي حجزت خلال الشهر الماضي أو ما قبله، وشملت 806 مركبات تم الإفراج عنها بأمر إدارة دوريات ديرة، و 622 مركبة بأمر إدارة دوريات بردبي، و343 مركبة عن طريق الرافعة التابعة للإدارة العامة للعمليات، و19 مركبة بأمر الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية.