الاتحاد

عربي ودولي

الحكومة والمعارضة الكينية تلجآن للمحكمة الجنائية الدولية

رفعت الحركة الديمقراطية البرتقالية المعارضة في كينيا شكوى ضد حكومة الرئيس مواي كيباكي لدى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي متهمة اياها بارتكاب جرائم ضد الانسانية، كما قررت الحكومة التقدم بشكوى ضد المعارضة لدى المحكمة ذاتها، حسبما اعلن الجانبان أمس·
وصرح الناطق باسم الحركة التي يتزعمها رايلا اودينجا سليم لوني قائلا ''رفعنا شكوى رسمية الى المحكمة الجنائية الدولية نتهم فيها السلطات بارتكاب جرائم ضد الانسانية خلال قمع التظاهرات''· وطبقا للحركة فإن السلطات الكينية ارتكبت جرائم ضد الانسانية عندما فتحت الشرطة النار على مدنيين عزل، وهو ما تنفيه الحكومة بشدة·
كما تتهم الحكومة من جهتها قادة معينين في الحركة البرتقالية بتحريض انصارهم على ارتكاب الجرائم عقب اعلان فوز كيباكي في الانتخابات الرئاسية مما ادى الى اندلاع عمليات الشغب· وصرح الفرد موتوا المتحدث باسم الحكومة ''نقوم حاليا بجمع الادلة ونعمل على رفع ملف شكاوى ضدهم لمحكمة لاهاي''· وقال ان ''الحكومة تعلن ان بعض قادة الحركة الديمقراطية خططوا ونفذوا عمليات إبادة جماعية شهدناها في وادي الرفت، لكنهم الآن يركضون الى لاهاي لأنهم يعلمون ان لدينا أدلة دامغة على ممارستهم التطهير العرقي، وعليهم ان يعلموا انهم كأفراد وليس كحزب سيقبعون في السجون قريبا''·
أمنيا استخدمت الشرطة الكينية الغازات المسيلة للدموع أمس لتفريق عشرات من مؤيدي كيباكي الذين نزلوا الى الشوارع في وسط نيروبي لإعلان تأييدهم لإعادة انتخابه المثير للجدل· وطاردت الشرطة المؤيدين الذين كانوا يرددون عبارة ''تقدم يا كيباكي'' في المتاجر والازقة القريبة في احدث موجة من الاضطرابات· وأطلق نحو عشرة من ضباط الشرطة ثلاث قنابل على الاقل مسيلة للدموع على الحشد الذي ضم نحو 100 اثناء تحركهم في شارع رئيسي وهم يحملون لافتات مؤيدة لكيباكي·
وفي السياق من المقرر ان يصل الامين العام السابق للامم المتحدة كوفي عنان الى كينيا لاحقا في محاولة جديدة للوساطة في الازمة·
من جهة ثانية دان الاتحاد الافريقي ''الانتهاكات الكثيفة لحقوق الانسان'' التي سجلت في الاسابيع الماضية في كينيا، وعبر مجلس السلم والامن التابع للاتحاد ''عن أسفه الشديد للخسائر البشرية التي ارتكبت في الاسابيع الماضية''· كما حذرت وكالات الاغاثة في الامم المتحدة بأن آلاف الكينيين المشردين يتعرضون لخطر الاصابة بسوء التغذية بعد ان اجبروا على الفرار من منازلهم بسبب الاضطرابات السياسية· وقالت اليزابيث بايرز المتحدثة باسم مكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية ان ''الوضع الغذائي في مخيمات النازحين يثير القلق الشديد''، وبشكل خاص الاطفال·

اقرأ أيضا

تشيلي تعلن اختفاء طائرة على متنها 38 شخصاً