الاتحاد

ثقافة

قرية تراثية تعكس مفردات الحياة الإماراتية

من الحفل الموسيقي الإماراتي في بوخارست (من المصدر)

من الحفل الموسيقي الإماراتي في بوخارست (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

انطلقت فعاليات الأسبوع الثقافي الإماراتي في العاصمة الرومانية بوخارست الذي تنظمه وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بالتعاون مع السفارة الإماراتية في رومانيا من 22 إلى 26 يونيو الجاري، وذلك ضمن جهود الوزارة لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وتطوير علاقات الصداقة بين الشعبين الإماراتي والروماني.
ويأتي تنظيم الأسبوع الثقافي الإماراتي عقب الزيارة التي قام بها مؤخراً، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي لرومانيا التقى خلالها معالي فيوريكا دانتشيلا، رئيسة وزراء رومانيا، وتزامنت هذه الزيارة مع احتفال البلدين بذكرى مرور ثلاثة عقود على إطلاق العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الصديقين.
ويستهدف برنامج فعاليات الأسبوع الثقافي الذي سيقام في عدة مناطق من المدينة التعريف بالتراث والثقافة الإماراتية عبر إقامة العديد من الأنشطة الفنية والاستعراضات التراثية وغيرها من الفعاليات التي تبرز الموروث الحضاري والثقافي لدولة الإمارات.
وحضر إطلاق الأسبوع الثقافي الإماراتي رئيس الوفد المشرف على تنظيم الفعاليات الشيخ سالم القاسمي، الوكيل المساعد لقطاع التراث والفنون في وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، والدكتور أحمد عبدالله سعيد المطروشي، سفير الدولة لدى رومانيا، وعدد من كبار المسؤولين بوزارة الخارجية الرومانية وسفراء الدول العربية والأجنبية في بوخارست.
وأكد الشيخ سالم القاسمي أهمية الأسبوع الثقافي الإماراتي في رومانيا في تعزيز العلاقات الثقافية بين البلدين، وفتح آفاق جديدة للتعاون في المجال الثقافي وتبادل الخبرات والمعارف حول العادات والتقاليد المحلية المتوارثة لدى كلا الشعبين الصديقين.
وقال الشيخ سالم القاسمي: «يؤسس الأسبوع الثقافي الإماراتي لمرحلة جديدة من علاقات التعاون الثقافي بين البلدين، ولذا حرصنا خلال تصميم برنامج منوّع لتشجيع الجمهور على التفاعل وتحفيزه للتعرف على ثراء ثقافتنا وتراثنا وما تمتلكه دولة الإمارات من موروث حضاري وثقافي يمكن تبادله مع العالم».
وأعرب سالم القاسمي عن رغبة دولة الإمارات في تطوير أواصر العلاقات الثقافية في المجالات الفنية والأدبية والتراثية.
وبدوره، أشار الدكتور أحمد عبدالله المطروشي سفير الدولة لدى رومانيا إلى أن تنظيم مثل هذا الحدث الثقافي يهدف إلى تعريف المجتمع الروماني بالعادات والتقاليد والموروث الثقافي الإماراتي بجميع مكوناته الغنية التي تتضمن مجموعة من الأساليب، والأنماط، والسمات الثقافية مثل: اللباس، والرقصات والأهازيج الشعبية، والأعمال الفنية، والحرف اليدوية، والأكلات الشعبية التي تشتهر بها دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك لمد جسور التواصل وتبادل الثقافات بين البلدين الصديقين، كما أن هذا الحدث يأتي في سياق ترسيخ قيم «عام التسامح» الذي تحتفل به الدولة خلال عام 2019.
وتضمن حفل الافتتاح أمسية موسيقية استثنائية في المسرح الروماني بقيادة الموسيقيين الإماراتيين فاطمة الهاشمي ومحمد الجهوري بمشاركة أوركسترا جورج إنيسكو الفيلهارمونية. كما تضمن الحفل عزف النشيدين الوطنيين الروماني والإماراتي وعدد من المقطوعات الموسيقية الرومانية والإماراتية المشتركة.
ويتضمن برنامج فعاليات الأسبوع الثقافي الإماراتي معرض صور فوتوغرافية للمغفور له الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وعروضاً فنية مستوحاة من التراث الإماراتي، وقرية تراثية تسلط الضوء على فن الطهي الإماراتي، والحرف اليدوية، وفن التزين بالحناء، وطريقة تقديم القهوة العربية باعتبارها من التراث غير المادي المدرج على قائمة التراث الإنساني التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة والعلوم (اليونسكو).

اقرأ أيضا

أندرو ستال.. ترحال بين الجغرافيات والأساليب