الاتحاد

ثقافة

تحويل رواية «بيبي فاطمة وأبناء الملك» إلى كتاب مسموع

غلاف الكتاب المسموع

غلاف الكتاب المسموع

الشارقة (الاتحاد)

بمبادرة طلابية وبتشجيع وتعاون من منشورات القاسمي، بادرت جمعية اللغة العربية في جامعة الشارقة كلية الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية إلى تحويل رواية «بيبي فاطمة وأبناء الملك» لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الصادرة عن المنشورات عام 2018 والتي ترجمت إلى عدة لغات إلى كتاب مسموع.
وقالت الدكتورة ليلى العبيدي مشرفة جمعية اللغة العربية: استغرق هذا العمل 21 يوماً، وهذه الفكرة تنال الكثير من الاهتمام، خاصة من قبل المكفوفين الذين يبحثون عن متعة الثقافة والعلوم والمعرفة التي تحتويها كتب صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي.
وأضافت العبيدي: «الفكرة طرحتها الطالبة سمية صقر القاسمي وبإشرافي، حيث تم التسجيل الصوتي في استوديوهات المركز الإعلامي بالتنسيق مع كلية الاتصال بأصوات: د. ليلى العبيدي، والطالبات أسماء عبد الصمد، وريم طلال حصرية، ونور وليد خوام، ونرمين خاوندي، فيما أشرف على التسجيل مهندس الصوت ناصر محمد خليفة، وقام بتصميم الغلاف وفدي محمد عظمة وليلى العبيدي».
وعن هدف المشروع قالت: «إن الهدف المرجو من هذه الفكرة هو تمكين المكفوفين من الاستماع والاستمتاع بهذه الرواية الشيقة، والتي يمكن أن تضيف إلى رصيد المكفوفين ثراء لغوياً وتنوعاً يسهم في تطوير الذائقة الأدبية لديهم».
وأشارت إلى «أن سبب اختيار هذه الرواية أولاً، كونها تسجل لحظات تاريخية وأدبية وسياسية، ونسعى في الوقت نفسه بأن نلحق هذا الكتاب المسموع بالكتب المسموعة عالمياً، كما قمنا بتوزيع نسخ على مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة بالجامعة، كذلك تم إهداء النسخ إلى جمعية الإمارات للمكفوفين».

اقرأ أيضا

أندرو ستال.. ترحال بين الجغرافيات والأساليب