الاتحاد

كرة قدم

النصر ينشد بداية جديدة أمام هجر في الدوري

الرياض (د ب أ)

يسعى فريق النصر للظهور بشكل مختلف عما ظهر عليه في الدور الأول من الدوري السعودي الممتاز لكرة القدم عندما يقص شريط افتتاح مباريات الجولة الرابعة عشرة من المسابقة أمام مضيفه هجر مساء اليوم.
ويتطلع عشاق ومحبو النصر أن يستعيد فريقهم بريقه الذي فقده في الدور الأول للدوري بعدما أنهاه في المركز السابع برصيد 18 نقطة جمعها من الفوز في أربع مباريات فقط والتعادل في ست والخسارة في ثلاث.
ورغم خيبة الأمل الكبيرة لعشاق النصر خلال فترة الانتقالات الشتوية بعدما فشلت إدارة النادي في تدعيم صفوف الفريق بأكثر من لاعب واحد وهو إعادة لاعبه ماركينيوس الذي كان معاراً لفريق سانتوس البرازيلي،فإن جماهير تأمل في أن يستعيد الفريق عافيته وأن يعود للمنافسة على لقب الدوري الذي فاز به في الموسمين الماضيين.
في المقابل يطمح فريق هجر إلى تحقيق نتيجة إيجابية خلال هذه المباراة، مثلما فعل في مباراة الدور الأول والتي انتهت بالتعادل السلبي، خاصة انه يحاول الابتعاد عن قاع الترتيب.
وفشل فريق هجر في تحقيق أي انتصار له هذه الموسم، واكتفى فقط بالحصول على ثلاث نقاط من ثلاثة تعادلات فقط طيلة مباريات الدور الأول ليقبع في المركز الرابع عشر الأخير برصيد ثلاث نقاط فقط.
واليوم أيضاً ستكون الفرصة سانحة لفريق الهلال لاعتلاء صدارة الدوري الممتاز بصورة مؤقتة في حالة الفوز على مضيفه الوحدة.
ويحتل الهلال المركز الثاني برصيد 33 نقطة بفارق المواجهات المباشرة عن الأهلي صاحب الصدارة، بينما يحتل الوحدة المركز العاشر برصيد 12 نقطة.
وفضلت إدارة الهلال عدم التعاقد مع أي لاعبين جدد خلال فترة الانتقالات الشتوية بحثاً عن الاستقرار الفني من جهة ولعدم توفر خيارات متاحة بإمكانها عمل الفارق من جهة أخرى، واكتفى الهلال بضم حارس النهضة مروان الحيدري.
في المقابل يدخل الوحدة المباراة بعد أن عزز صفوفه بستة لاعبين آملا في الدخول أكثر في المنطقة الدافئة والابتعاد عن المراكز المهددة بالهبوط. وتستكمل مباريات هذه الجولة غداً، عندما يلتقي الرائد مع ضيفه الشباب والفيصلي مع القادسية والأهلي مع التعاون.
وستكون مباراة الأهلي والتعاون هي الأبرز هذا اليوم، لاسيما وأنها تجمع بين فريقين مستواهما متقارب إلى حد كبير، إضافة إلى أنهما يضعان هدفا واحدا وهو الفوز بهذه المباراة.
ويحتل الأهلي صدارة المسابقة برصيد 33 نقطة، بينما يحتل التعاون المركز الرابع برصيد 24 نقطة بفارق تسع نقاط. ويسعى الأهلي للفوز بهذه المباراة ليواصل منافسته على الصدارة وتحقيق اللقب الغائب عن خزائن الفريق من موسم 1983 - 1984 كما يريد الأهلي تعويض خيبة الأمل التي لحقت بجماهيره في الموسم الماضي، عندما كان قريباً من الفوز باللقب قبل أن يتراجع في الأمتار الأخيرة من المسابقة.
في المقابل يدخل التعاون هذه المباراة ويضع أمامه هدفاً واحداً وهو الفوز بها، لاسيما وأنه يريد تقليص الفارق مع الأهلي لتتجدد آماله في المنافسة على اللقب، خاصة وأن الفريق يقدم موسماً استثنائياً هذا العام. وتختتم مباريات هذه الجولة بعد غد عندما يلتقي الفتح مع الخليج ويلعب اتحاد جدة مع نجران.
ويسعى اتحاد جدة لمواصلة انتصاراته في الدوري الممتاز هذا الموسم، حيث كان قد أنهى مبارياته في الدور الأول بالفوز في آخر مباراتين على التعاون 4 /‏ 1 والوحدة 2 /‏ صفر ليقفز للمركز الثالث برصيد 26 نقطة. ويدخل اتحاد جدة المباراة وهو يخشى من مفاجآت فريق نجران خاصة وانه أجرى تغييرات كبيرة في تشكيلته بالتعاقد مع أكثر من خمسة لاعبين وهو ما يعني أن الفريق الذي واجهه الاتحاد في الدور الأول وفاز عليه 2 /‏ 1 أصبح مختلفاً تماما.
ويسعى نجران لتحقيق نتائج إيجابيه في هذا الدور للابتعاد عن شبح الهبوط الذي يطارده، حيث يحتل الفريق المركز الثالث عشر قبل الأخير برصيد ثماني نقاط بفارق نقطتين عن الرائد صاحب المركز الثاني عشر.

اقرأ أيضا