الاتحاد

الرياضي

حسن سعيد: العيب فينا وليس في رادان

سيد عثمان: تعيش مدينة كلباء الآن اجواء ساخنة بعد الهزيمة الأخيرة من الخليج والتي وضعت الفريق في موقف لا يحسد عليه بعدما انزلقت قدماه بقوة داخل أتون الصراع لاجل البقاء وعدم الهبوط·
وقد خرجت جماهير كلباء غاضبة على الجهاز الفني بقيادة الكرواتي رادان وعلى اللاعبين حزنا على الاداء الذي قدمه الفريق هذا الموسم في عقر داره أمام خورفكان·
وحول رياح الغضب الجماهيرية والهزيمة الأخيرة ومصير الجهاز الفني قال حسن سعيد نجم وكابتن الفريق الذي غاب عن اللقاء الأخير بسبب الاصابة بصراحة لم أتحمل الاداء السيىء لفريقي وغادرت المدرجات قبل صافرة النهاية بخمس دقائق حزنا على غياب الروح القتالية وعدم تحلي اللاعبين بالمسؤولية حيث لم يفعلوا شيئا ولم يستغلوا امكاناتهم الجيدة لأجل تحقيق الفوز أو حتى التعادل·
واضاف: انا ألوم فريقي بقوة ولدينا مدرب يعد من احسن المدربين الذين عملوا بالنادي وهو الكرواتي رادان وهذا ليس دفاعا عنه فالرجل خلال التدريبات وطوال الاسبوع يعطي كل خبراته ويضع التكتيك المناسب للقاء ويدرب اللاعبين عليه وفي المباراة تأتي صدمة عدم التنفيذ ولهذا انا لست مع من يطالبون بالاطاحة به لانه لم يقصر وقلة التركيز وفقدان الروح القتالية سبب الهزيمة الأخيرة·
واضاف حسن سعيد لا اعرف سر تذبذب اداء الفريق فأمام الفرق الكبيرة مثل الوحدة والعين والجزيرة قدمنا مباريات كبيرة وكان اداؤنا على أعلى مستوى ولكن العكس يحدث أمام الفرق التي تعد في مثل مستوانا مثل الإمارات والخليج ودبي ولهذا لابد ان نخوض جميع مبارياتنا القادمة بروح قتالية فالوضع اصبح اكثر صعوبة وكفانا مهاترات والحل في ايدينا نحن اللاعبين والإدارة برئاسة الشيخ سعيد بن صقر القاسمي رئيس النادي والشيخ هيثم بن صقر القاسمي نائب الرئيس لم تقصر وتقف معنا وتساندنا وتدعمنا بقوة وانا اناشد اللاعبين والجمهور التركيز على مصلحة الفريق ولنكن جميعا إدارة وجهازاً فنياً ولاعبين يدا واحدة واتمنى من جمهورنا ان يظل وفيا كعادته فنحن في المرحلة القادمة اكثر حاجة اليه وسنكون بإذن اله عند حسن ظن كل من يحب قلعة الساحل الشرقي وسنخوض لقاءاتنا القادمة كحياة أو موت من أجل الفوز·
ومن جانبه أكد نجم الفريق عادل محمد الذي كان افضل لاعبي الاتحاد باللقاء الأخير أكد قائلا: لقد خذلنا جمهورنا في مباراتنا مع الخليج وانا بكيت في خاطري بعد اللقاء لأننا لم نسعد جمهورنا الذي لم أره بمثل هذا الصدد منذ 3 سنوات وكان اكثر من جمهور الخليج نفسه رغم ان المباراة جرت بملعبه ابناء خورفكان ولكننا لم نتجاوب مع هذا الجمهور وانا بدوري أعتذر له لأن الفريق افتقد الروح القتالية في هذا اللقاء ولا اعرف ماذا حدث لنا وهو أمر مستغرب صحيح ان حسن سعيد ترك فراغاً لغيابه وماجد عبدالله يعد من الأوراق المهمة كلاعب وسط متحرك وتأثر اداؤه لأنه لعب وهو مصاب إلا ان هذا لا يعني ان نظهر بمثل هذا السوء والمدرب اعتمد في خطته على خط الوسط ولكن اللاعبين أحمد عيسى وسليمان المغني لم يكونا في يومهما رغم ظهورهما بمستوى جيد في التدريبات فحدثت فجوة بين الوسط والهجوم وكان انتشارنا في الملعب بطيئا فهل هذا يعود إلى الضغط النفسي باعتبار ان المباراة بمثابة ديربي بين الفريقين بالساحل الشرقي وعموما الخليج لم يكن هو الآخر في مستواه ولولا محترفه النيجيري نواه لما فاز علينا فهذا المهاجم من طراز عال أي بجانب اننا لم نلتزم بخطة رادان بالتوازن بين الدفاع والهجوم والتركيز عند الهجمات المرتدة ولكننا بالغنا في الدفاع بلا داع·
واضاف عادل محمد اننا نتحمل جميعاً مسؤولية الهزيمة والغريب انني لاحظت منذ 4 سنوات وحتى الآن اننا نتألق أمام الفرق الكبيرة بينما نخسر نقاطنا سواء بملعبنا أو خارجه أمام الفرق التي أما اقل منا أو في مستوانا ولا ادري أهي ثقة بالنفس تؤدي إلى مالا يحمد عقباه عموماً علينا ان نقاتل بمباراتنا القادمة وانا عن نفسي في أحسن حالاتي الآن نتيجة عدم اصابتي بفضل الله وتركيزي في التدريبات وحرصي على ارتفاع لياقتي البدنية وادعو جمهورنا إلى طي الصفحة الأخيرة ونحن بحاجة اليه بمبارياتنا القادمة·

اقرأ أيضا

دي ليخت يؤجل قرار انتقاله إلى ما بعد نهاية دوري الأمم الأوروبية