الاتحاد

عربي ودولي

البشير يتعهد بتحمل ديون جنوب السودان

طابور من الناخبين في مركز اقتراع بجامعة جوبا جنوب السودان (أ ف ب)

طابور من الناخبين في مركز اقتراع بجامعة جوبا جنوب السودان (أ ف ب)

سناء شاهين، وكالات (الخرطوم) - أعلن الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر أمس أن الرئيس السوداني عمر البشير أعرب عن استعداده بأن يتحمل شمال البلاد كافة الديون البالغة قيمتها 38 مليار دولار مما يعفي الجنوب من أي ديون، إذا ما صوت لصالح الانفصال.
وقال كارتر في مقابلة مع شبكة “سي ان ان” الإخبارية “لقد تحدثت مع الرئيس البشير. وقال إنه يجب تحميل الدين بأكمله لشمال السودان وليس للجزء الجنوبي”. وأضاف “ولهذا فإن جنوب السودان سيبدأ بصفحة نظيفة فيما يتعلق بالديون. وعليهم أن يقوموا ببعض الترتيبات للحصول على موارد دخل أخرى بالطبع”. والتقى كارتر بالرئيس السوداني في الخرطوم السبت قبل أن يتوجه جواً إلى مدينة جوبا عاصمة جنوب السودان. ويترأس كارتر، إضافة إلى الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان، وفداً من المراقبين من مركز كارتر. وسيكون العرض في حال تأكيده لمحة تصالحية مهمة من البشير، وسيرفع عبئاً مالياً ضخماً عن كاهل الجنوب في المرحلة الأولى من استقلاله المتوقع.
في غضون ذلك، أعلن مسؤول في لجنة الاستفتاء حول جنوب السودان أمس أن نسبة المشاركة وصلت إلى 20% من الجنوبيين في اليوم الأول من الاستفتاء حول استقلال هذه المنطقة.
وقال باولينا واناويلا اونانجو العضو في لجنة الاستفتاء خلال مؤتمر صحفي إن “نسبة الذين صوتوا في ولايات الشمال وصلت إلى 14%، فيما وصلت في الجنوب إلى 20%”. ولا بد من مشاركة 60% على الأقل من المسجلين في الاستفتاء لكي تعتمد نتيجته.
ولليوم الثاني على التوالي تواصل أمس الإقبال الشديد على مراكز الاقتراع في جنوب السودان ، ففي مركز الاقتراع الصغير المعروف بحي السجون في جوبا وقف عشرات الجنوبيين من نساء ورجال ينتظرون دورهم للاقتراع، في حين أن الصناديق الثلاثة الشفافة الموجودة في هذا المركز قد شارفت على الامتلاء. وقال المراقب يال اكويال اكوق، الذي يقوم بمهمته هذه باسم “منتدى الشباب في جنوب السودان”، إن “الإقبال كبير وقد وصل الكثيرون إلى المكان قبل الثامنة للانتهاء باكراً من الاقتراع”.
من جهته قال المراقب الآخر ابراهام ايووين إن “1067 شخصاً اقترعوا في هذا المركز أمس الأول وإن الصناديق في حال امتلائها ستنقل إلى مركز لمفوضية الاستفتاء، وتستبدل بأخرى جديدة”. أما في المركز الكبير في جامعة جوبا فتشكلت من جديد الطوابير الطويلة، حتى إن بعض الجنوبيين وصلوا ليلاً للتأكد من أنهم سيكونون بين أوائل المقترعين عند فتح مراكز الاقتراع الساعة الثامنة .
وقال جيمس خور شول (28 عاماً) “وصلت إلى هنا في الساعة الثانية فجراً. بالأمس حضرت القداس واردت الاقتراع بعده، إلا أن طوابير الناخبين كانت طويلة جداً ففضلت العودة اليوم (أمس)”.
وفي رومبيك عاصمة ولاية البحيرات الواقعة في وسط الجنوب، أفاد مراسل وكالة فرانس برس بأن عدداً من الناخبين تجمعوا أمام مركز اقتراع أقيم تحت شجرة كبيرة في وسط هذه المدينة، التي تتشكل منازلها من أكواخ متواضعة للغاية. وقال كومبي مارتين الطالب، الذي أمضى يومين على متن دراجته النارية للوصول إلى رومبيك من قريته النائية وهو محاط بعدد من الأطفال العراة “المسافة طويلة، إلا أنني أريد أن اقترع، من المهم جدا أن اقترع للحرية”. وتتواصل أعمال الاستفتاء طيلة أسبوع بسبب وعورة مناطق الجنوب السوداني.


إعلان النتائج 14 فبراير

الخرطوم (كونا) - أعلنت مفوضية استفتاء جنوب السودان أمس رسمياً تحديد 14 فبراير المقبل موعداً لإعلان نتائج استفتاء تقرير المصير لسكان الجنوب. وقال مدير مكتب المفوضية شان ريج مادوت أن مكتب جنوب السودان سيعلن عن النتائج الأولية من جنوب السودان قبل إعلان النتائج النهائية.

اقرأ أيضا

الدنمارك تعتقل 20 شخصا في مداهمات لمكافحة الإرهاب