أبوظبي (وام) أطلق صندوق الزكاة بالتعاون مع جامعة أبوظبي منحة الجامعيين لـ «عام زايد» بعنوان «شبابنا أمانة وزكاتنا حصانة 1439» لمساعدة 500 طالب وطالبة، وذلك في إطار مبادرات الجانبين في عام زايد 2018. وأعرب كل من عبدالله بن عقيدة المهيري، أمين عام صندوق الزكاة وعلي سعيد بن حرمل الظاهري رئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي عن خالص شكرهم وتقديرهم وعظيم امتنانهم لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس مجلس أمناء جامعة أبوظبي، على اهتمامه ودعمه لتطوير قطاع التعليم، وحرص سموه على أن تكون الجامعة في مصاف الجامعات العريقة في الدولة. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد أمس في حرم جامعة أبوظبي لإطلاق منحة الجامعيين لعام زايد «شبابنا أمانة وزكاتنا حصانة» والتي تستهدف رفع وتخفيف الأعباء المالية الدراسية عن الطلبة من المواطنين والمقيمين ممن تنطبق عليهم شروط ومعايير الصندوق. وقال المهيري: نستهدف من خلال هذه الحملة مساعدة 500 طالب مواطن ومقيم ممن يستوفون شروط الزكاة، حسب اللائحة المعتمدة بصندوق الزكاة طوال مدة دراستهم في جامعة أبوظبي بمبلغ تقديري قدره 50 ألف درهم لكل طالب للسنة الدراسية الواحدة.