الاتحاد

الاقتصادي

280 ألف مسافر عبر مطار دبي يومياً في ذروة الموسم الصيفي

مسافرون عبر مطار دبي (الاتحاد)

مسافرون عبر مطار دبي (الاتحاد)

مصطفى عبد العظيم (دبي)

يستعد مطار دبي الدولي لمناولة ما يصل إلى 280 ألف مسافر عبر المطار يومياً خلال ذروة موسم السفر الصيفي، الذي ينطلق فعلياً مع عطلة العام الدراسي 28 يونيو الجاري، ويمتد حتى النصف الأول من شهر يوليو المقبل، وفقاً لمختصين في قطاع السياحة والسفر. وأشاروا إلى ارتفاع معدلات إشغال المقاعد على رحلات الطيران المتجهة إلى العديد من الأسواق الخارجية، خاصة إلى الدول العربية والآسيوية وبعض الوجهات الأوروبية إلى 85 -95%.
وأكد هؤلاء أن مؤشرات الحجوزات لدى شركات الطيران تعكس ارتفاعاً قياسياً في حركة السفر طوال الموسم الصيفي رغم امتداده لفترة تزيد على شهرين، لتزامنه مع عطلة المدارس في بدايته، ثم عطلة عيد الأضحى المبارك في شهر أغسطس، وصولاً إلى بدء عودة المسافرين في الأسبوع الأخير من أغسطس، استعداداً لبدء العام الدراسي الجديد.
وتستعد مطارات دبي في هذا التوقيت من كل عام لمواكبة أوقات الذروة المتوقعة في المطار، حيث يتعاون فريق العمل بأكمله بشكل وثيق مع جميع شركاء الخدمة في مطار دبي لضمان رحلة سلسة للعملاء، من لحظة وصولهم إلى المطار إلى لحظة مغادرتهم، فضلاً عن توفير موظفين إضافيين في مختلف مرافق المطار الرئيسة لضمان توفير رحلة سلسة للمسافرين.
ووفقاً لبيانات مطار دبي الدولي بلغ متوسط حركة المسافرين يومياً خلال العام الماضي نحو 247 ألف مسافر على مدار العام، ونحو 276.3 ألف مسافر يومياً في موسم الذروة خلال شهري يوليو وأغسطس من العام الماضي، في حين بلغ متوسط الحركة الجوية نحو 1118 حركة في اليوم.
وقال محمود كامل، مدير عام ساند هيل جروب: إن الذروة تبدأ فعلياً من بداية عطلة نهاية الأسبوع المقبل مع انتهاء المدارس وسفر العديد من الأسر المقيمة إلى بلدانهم لقضاء عطلة الصيف، مشيراً إلى امتداد هذه الفترة حتى منتصف شهر يوليو المقبل مع بداية عطلة المدرسين، وتوجه العديد من الأسر إلى قضاء عطلاتهم في بعض الوجهات السياحية.
وأشار إلى أن موسم الصيف الجاري يشهد طلباً قوياً على السفر طوال هذه الفترة، حيث يتخلله في 10 أغسطس المقبل عطلة عيد الأضحى المبارك والتي تشهد حركة السفر قبلها أيضاً ارتفاعاً ملحوظاً.
وأضاف أن الأسبوع الأخير من شهر أغسطس والأول من شهر سبتمبر، يشهدان كثافة في حركة السفر مع عودة الأعداد الضخمة من المسافرين في توقيت واحد، وهو الأمر الذي أسهم بشكل كبير في رفع أسعار تذاكر السفر.
وأوضح كامل أن العديد من شركات الطيران، خاصة العاملة على الوجهات ذات الكثافة في حركة المسافرين صيفاً، مثل القاهرة بيروت عمان وبعض الوجهات الآسيوية، تعمل بطاقاتها الاستيعابية القصوى لتلبية الطلب المرتفع على السفر إلى هذه الوجهات، متوقعاً أن تلجأ بعض شركات الطيران إلى زيادة السعة المقعدية في تلك الفترة وأن تشغل رحلات إضافية.
من جانبه، قال المدير العام لشركة بالحصا للسياحة ناروز سركيس: إن الذروة الأكبر للسفر صيفاً كل عام تتزامن مع بدء العطلة المدرسية، متوقعاً أن تشهد عطلة الأسبوع المقبل حركة كثيفة في السفر عبر مطار دبي.
ورجح أن تستمر حتى منتصف شهر يوليو المقبل، قبل أن ترتفع مرة أخرى قبيل عطلة عيد الأضحى في شهر أغسطس المقبل، ومن ثم تصل ذروتها في رحلات العودة التي تنحصر خلال فترة وجيزة لا تتجاوز الأسبوعين، وتمتد من الأسبوع الأخير في شهر أغسطس والأسبوع الأول من شهر سبتمبر مع بدء العام الدراسي الجديد. وتستعد شركات الطيران، وفي مقدمتها طيران الإمارات التي تستحوذ على نحو 80% من الحركة في مطار دبي، للتعامل مع ذروة السفر خلال الصيف، عبر زيادة عدد الكونترات والموظفين، لتسريع إنهاء إجراءات الركاب المسافرين على متن رحلاتها، بالإضافة إلى توفير خدمة إنهاء الإجراءات من المنزل.

اقرأ أيضا

النفط يرتفع عقب احتجاز إيران ناقلة بريطانية