أحمد مرسي (الشارقة) حددت القيادة العامة لشرطة الشارقة وشركة «رافد»، التابعة لهيئة الشارقة لإدارة الأصول، الرسوم الجديدة لتخطيط الحوادث المرورية البسيطة في الإمارة، والتي سيبدأ سريانها في الإمارة غداً، بـ400 درهم بدلاً من 500 في السابق و300 درهم للبلاغات ضد المجهول، بعد أن كانت 400 درهم في السابق. وأطلقت القيادة بالتنسيق مع «رافد»، صباح أمس في نادي الشارقة للرماية والغولف بالإمارة، نحو 50 دورية لبدء الخدمة، 35 مركبة و15 دراجة نارية، تتجول في أنحاء الإمارة، من قبل 120 خبيراً لتخطيط الحوادث، منهم نحو 30% من المواطنين. وحددت الخدمة الحديثة، تطبيقا يتم تحميله عبر الهاتف المحمول، يسمح لطرفي الحادث بتصوير مركباتهم وإرسال الصور عبر التطبيق، وتصوير رخصة قيادة السائق، وأرقام تسجيل المركبة، وصور الضرر الحاصل للأطراف المرتبطة بالحادث، وبالتالي إنهاء الإجراءات من قبل «رافد» على أن يمنح التطبيق خصم 50 درهماً عن الخدمة لعدم الاستعانة بخبير تخطيط الحوادث في الموقع. وجاء الإعلان عن التطبيق الجديد خلال مؤتمر صحفي حضره الشيخ محمد بن سعود القاسمي، رئيس مجلس إدارة شركة الشارقة لإدارة الأصول، ووليد الصايغ، الرئيس التنفيذي لشركة الشارقة لإدارة الأصول، والعقيد الدكتور أحمد الناعور، مدير عام العمليات المركزية بالإنابة، لشرطة الشارقة، وعدد من المسؤولين بالإمارة. وقال الشيخ محمد بن سعود القاسمي إن التطبيق الجديد: «يتماشى مع رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في تحويل الشارقة إلى مدينة مبتكرة، تعتمد على أحدث الوسائل التقنية لتوفير خدماتها إلى الجمهور، وتسهيل حياتهم، وإدخال السعادة إلى نفوسهم، وقد عملنا بجهد كبير لضمان سهولة وبساطة التطبيق للمستخدمين».