الاتحاد

عربي ودولي

قاتل حاكم البنجاب يؤكد: «تصرفت بمفردي»

باكستانيون يهتفون تأييدا لقاتل حاكم البنجاب أثناء مسيرة في إسلام آباد أمس (أ ب) ??

باكستانيون يهتفون تأييدا لقاتل حاكم البنجاب أثناء مسيرة في إسلام آباد أمس (أ ب) ??

إسلام آباد (ا ف ب) - أكد قاتل حاكم ولاية البنجاب أنه تصرف بمفرده وبدون دعم منظمة ينتمي إليها، حسبما ذكرت أمس شرطة إسلام آباد التي استمعت لاعترافاته. وممتاز قادري شرطي في السادسة والعشرين من عمره متهم بقتل سلمان تيسير الذي كان مكلفاً بحمايته، الثلاثاء الماضي عند مغادرته مقهى في إسلام آباد.
وقال المحققون إن قادري سلم نفسه بعد الجريمة واعترف بما فعله وبرره بأن تيسير أحد أهم شخصيات حزب الشعب الباكستاني الحاكم ، يعارض قانون الإساءة للإسلام الذي يدافع عنه رجال الدين المحافظون.
وقال هارون جويا قائد شرطة الحي الذي شهد اغتيال سلمان تيسير في إسلام آباد إن “ممتاز قادري سجل اعترافاته التي قال فيها إنه قتل تيسير بمفرده وبدون مساعدة أي منظمة دينية أو متطرفة”. وأضاف “إنه عضو في مجموعة “دعوة الإسلام” الدينية لكنها غير متورطة بالقتل”.
وأوضح أن قادري مثل أمام المحكمة قبل يوم من الموعد المحدد لجلسته (اليوم الثلاثاء) “لأنه سجل اعترافاته”. وشكل تقديم موعد مثول قادري أمام محكمة مكافحة الإرهاب في روالبندي مفاجأة أمس . وكان اليومان الأربعاء والخميس الماضيان، شهدا تظاهرات للمئات من مؤيدي قادري ومحامين وطلاب مدارس قرآنية صفقوا له بحرارة ورشقوه بالورود عند وصوله.
من جانبه ، أكد البابا بنديكتوس السادس عشر أمس إن “الاغتيال المفجع” لحاكم ولاية البنجاب يدل على أن إلغاء قانون تجريم الإساءة للإسلام “أمر ملح” في باكستان. ووجه بنديكتوس السادس عشر من جديد نداء الى احترام الحرية الدينية، خلال استقباله أفراد السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الفاتيكان في حفل التهاني التقليدي السنوي.
وخص البابا “القانون ضد الإساءة للإسلام في باكستان” بـ”إشارة محددة”، مؤكداً أنه “يشجع” سلطات البلاد على “بذل الجهود اللازمة لإلغائه ومن المؤكد أنه يستخدم ذريعة للتسبب بحالات من الظلم والعنف ضد الأقليات الدينية”. ورأى أن “الاغتيال المفجع لحاكم البنجاب يدل على ضرورة القيام بخطوة في هذا الاتجاه”، مؤكداً أن “إجلال الله ينشر الأخوة والحب وليس الكراهية والانقسام”.

اقرأ أيضا

أشتية: إسرائيل تقضي على فرص قيام دولة فلسطينية مستقلة