الاتحاد

الاقتصادي

مشتريات الدقائق الأخيرة تقلص خسائر الأسواق المالية إلى 2,5 مليار درهم

يوسف البستنجي (أبوظبي)

قلصت أسواق الأسهم المحلية خسائرها، أمس، بدعم من عمليات شراء خلال النصف الثاني من جلسة التداولات، لتبلغ 2,55 مليار درهم، تعادل انخفاضاً بنسبة 0,41% من قيمتها السوقية، بعد أن كانت الأسواق فتحت على تراجع كبير، بضغط من تراجع أسعار النفط والبورصات العالمية.
وتظهر البيانات الصادرة عن هيئة الأوراق المالية والسلع انخفاض مؤشر سوق الإمارات المالي، ليغلق على 3813,57 نقطة.
وشهدت القيمة السوقية انخفاضاً بقيمة 2,55 مليار درهم، لتصل إلى 618,61 مليار درهم، حيث تم تداول ما يقارب 314,44 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 436,55 مليون درهم من خلال 5737 صفقة.
وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 62 من أصل 128 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 21 شركة ارتفاعاً، في حين انخفضت أسعار أسهم 30 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم بقية الشركات.
وقال محمد علي ياسين، العضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطني للخدمات المالية: إن تداولات المضاربين بشكل عام هي التي تخيم على أسواق المال المحلية حالياً، فيما ينتظر كبار المستثمرين وضوح الرؤية بشكل أفضل لاتخاذ قراراتهم الاستثمارية.
وأوضح جمال عجاج، مدير عام مركز الشرهان للأسهم، أن تراجع أسعار النفط كان له أثر على السوق سلبياً، و لكن في النصف الثاني من الجلسة قلصت الأسهم خسائرها، وسط توقعات بأن السوق يمكن أن يرتد خلال الجلسات المقبلة.
وتفصيلًا، جاء سهم «شركة أرابتك القابضة» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطاً، حيث تم تداول ما قيمته 54,77 مليون درهم، موزعة على 48,3 مليون سهم، من خلال 637 صفقة.
وجاء سهم «شركة إعمار العقارية» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطاً، حيث تم تداول ما قيمته 50,81 مليون درهم، موزعة على 11,35 مليون سهم، من خلال 472 صفقة.
وحقق سهم «شركة أبوظبي لبناء السفن» أكثر نسبة ارتفاع سعري، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 3,05 درهم، مرتفعاً بنسبة 12,96%، من خلال تداول 4500 سهم بقيمة 13,28 ألف درهم .
وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «أركان لمواد البناء»، ليغلق على مستوى0,93 درهم، مرتفعاً بنسبة 9,41%، من خلال تداول 1000سهم بقيمة 930 درهماً.
وسجل سهم «الشركة الوطنية للتأمينات العامة » أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 3,42 درهم، مسجلاً خسارة بنسبة 10 %، من خلال تداول 10000 سهم بقيمة 34,2 ألف درهم .
وانخفض سهم «بنك الاتحاد الوطني» بنسبة 9,20%، ليغلق على مستوى 3,16 درهم، من خلال تداول 3,46 مليون سهم بقيمة 11,08 مليون درهم.
ومنذ بداية العام بلغت نسبة الانخفاض في مؤشر سوق الإمارات المالي 10,8%، وبلغ إجمالي قيمة التداول 9,91 مليار درهم .
وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 15 من أصل 128، وعدد الشركات المتراجعة 75 شركة.
ويتصدر مؤشر قطاع «الاتصالات » المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى، ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي، بلغت 2,66 %، ليستقر على مستوى 3119,01 نقطة، مقارنة مع 3204,32 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «التأمين»، ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي، بلغت 3,3 %، ليستقر على مستوى 1230,65 نقطة، مقارنة مع 1272,92 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «الصناعة»، ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي، بلغت 4,2 %، ليستقر على مستوى 930,683 نقطة، مقارنة مع 972,200 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «الخدمات»، ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي، بلغت 5,8%، ليستقر على مستوى 1307,91 نقطة، مقارنة مع 1389,20 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «السلع الاستهلاكية»، ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي، بلغت 7,4 %، ليستقر على مستوى 1775,73 نقطة، مقارنة مع 1918,63 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «البنوك»، ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي، بلغت 12 %، ليستقر على مستوى 2514,98 نقطة، مقارنة مع 2880,68 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «العقار»، ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي، بلغت 17%، ليستقر على مستوى 4001,32 نقطة، مقارنة مع 4840,81 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «النقل»، ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي، بلغت 17 %، ليستقر على مستوى 2754,07 نقطة، مقارنة مع 3332,67 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «الطاقة»، ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي، بلغت 18%، ليستقر على مستوى 58 نقطة، مقارنة مع 71,2 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «الاستثمار والخدمات المالية»، ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي، بلغت 18%، ليستقر على مستوى 2898,09 نقطة، مقارنة مع 3567,79 نقطة.

«هيرميس» الأولى بصفقات الأسهم في بورصات الشرق الأوسط خلال 2015
القاهرة (الاتحاد)

احتلت المجموعة المالية هيرميس، صدارة تصنيف «تومسون رويترز» السنوي لأتعاب عمليات الاكتتاب والطروحات بأسواق الأسهم على مستوى الشرق الأوسط خلال عام 2015، بحسب بيان صادر أمس.
وقال البيان: «أحرزت المجموعة المالية هيرميس تقدمًا ملحوظاً على بنوك الاستثمار المناظرة على الساحتين الإقليمية والدولية، حيث تصدرت تصنيف عام 2015، كما أنها أول شركة مصرية تخترق قائمة العشرة الكبار بين بنوك الاستثمار الإقليمية والدولية خلال العامين الماضيين».
وأشار التقرير إلى استحواذ المجموعة المالية هيرميس على المركز الأول بحصة 15.5% من إجمالي عمولات الاكتتاب وأتعاب التغطية بصفقات أسواق رأس المال في الشرق الأوسط، لتحتل بذلك مرتبة الصدارة خلال عام 2015 بعد احتلال المركز الخامس بتصنيف عام 2014.
وفي هذا السياق، قال أحمد الجندي رئيس قطاع الترويج وتغطية الاكتتاب بالمجموعة المالية هيرميس، إن الشركة قامت بدور المنسق الدولي ومدير سجل الاكتتاب في أربع من أكبر خمس طروحات بأسواق المنطقة خلال العام الماضي، مشيرًا إلى أن إتمام الصفقات بذلك الأداء المشرف يدل على تفوق الشركة على بنوك الاستثمار الإقليمية والدولية وكفاءتها العالية في اختيار وتحديد فرص الاستثمار الواعدة التي يتم إدراجها بأسواق المال، وكذلك قدرتها على تغطية الطروحات وجذب رؤوس الأموال على المستوى المحلي والإقليمي والدولي رغم صعوبة الأوضاع السوقية خلال الفترة الماضية.
وأوضح كريم عوض الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس، أن الشركة هي بنك الاستثمار الوحيد الذي يحظى بهذه السابقة المشرفة من إتمام عمليات الطرح العام الأولي ببورصات الشرق الأوسط والبورصات الدولية.

اقرأ أيضا

«التخطيط العمراني والبلديات» تبدأ تطوير منطقة ميناء زايد