الجمعة 7 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

البحرين: «درع الجزيرة» باقية حتى زوال الخطر الإيراني

البحرين: «درع الجزيرة» باقية حتى زوال الخطر الإيراني
19 ابريل 2011 00:29
قال وزير الخارجية البحريني أمس إن قوات “درع الجزيرة” الخليجية المشتركة لن تغادر البحرين إلا عندما يتأكد انحسار الخطر الإيراني عن دول الخليج. وكانت تلك القوات قد توجهت إلى البحرين في إطار اتفاقية الدفاع المشترك لمجلس التعاون الخليجي للمساعدة في إخماد أحداث تخريبية. وقال وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة لرويترز على هامش مؤتمر في دبي أمس إن القوات الموجودة هي قوات لمجلس التعاون الخليجي وستغادر عندما تكون قد أنجزت مهمتها في التعامل مع أي خطر خارجي. وعند استئذانه للتوضيح قال إنه ليس موجوداً في الإمارات لتوجيه اصبع الاتهام لأحد مضيفاً أن ما يرى من ايران تجاه البحرين وبشأن السعودية وبشأن الكويت واحتلال الجزر الإماراتية لا يجعل الوضع ايجابياً. وتابع أن ذلك يبقي التهديد قائماً ومستمراً. وأكد وزير خارجية البحرين أن بلاده لا تسعى إلى حل جمعية الوفاق التي تمثل التيار المعارض الرئيسي في المملكة، مشيرا إلى أن السلطات ترغب في أن تكون الجمعية التي تطالب بإصلاحات سياسية كبيرة “شريكا للمستقبل”. وقال “نحن لا نسعى إلى حل جمعية الوفاق. (الوفاق) ارتكبت بعض الانتهاكات وهناك قضية أمام القضاء”. وأضاف “لن نحل (الوفاق) ونحن لا نطلب حل (الوفاق)، جمعية الوفاق ستبقى ونريد أن نرى الوفاق شريكا للمستقبل”. وكانت وزارة العدل البحرينية رفعت دعوى قضائية لحل جمعية الوفاق الوطني إضافة إلى جمعية معارضة أخرى هي جمعية العمل الإسلامي، “نظرا لما ارتكبتاه من مخالفات جسيمة لأحكام الدستور وقوانين المملكة”، حسبما أفادت الخميس وكالة أنباء البحرين. وأضافت الوكالة أن الجمعيتين قامتا “بنشاطات أضرت بالسلم الأهلي والوحدة الوطنية والتحريض على عدم احترام المؤسسات الدستورية”. الى ذلك التقى وزير الخارجية البحريني أمس مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى جفري فيلتمان، ووفقا لبيان من وزارة الخارجية البحرينية فقد استعرض الوزير مع ضيفه الأميركي “علاقات التعاون بين البلدين وسبل تعزيزها إضافة إلى بحث آخر المستجدات الراهنة المتصلة بالقضايا الإقليمية والدولية والموضوعات ذات الاهتمام المشترك”، وأكد الدبلوماسي الأميركي خلال الاجتماع اهتمام الولايات المتحدة بدعم الأمن والاستقرار في مملكة البحرين وحرصها على الشراكة القائمة بين البلدين. من جهة ثانية بدأ سمو الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس وزراء مملكة البحرين أمس زيارة للملكة العربية السعودية على رأس وفد رسمي رفيع المستوى .?ونوه رئيس وزراء مملكة البحرين في تصريح عقب وصوله بالعلاقات البحرينية السعودية التي قال إنه لا يمكن اختزالها وحصرها في كلمات فهي علاقات راسخة البنيان وتزداد قوة ومتانة وازدهارا.وأعرب عن تقدير مملكة البحرين للدور السعودي في دعم جهود البحرين التنموية على كافة الأصعدة والمساندة القوية التي حظيت بها بلاده من السعودية خلال الأحداث المؤسفة التي شهدتها في الفترة الأخيرة.
المصدر: دبي، المنامة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©