الاتحاد

الرئيسية

محمد بن زايد يشهد توقيع اتفاقية بين «مصدر» و«بيرهارد» الماليزية

محمد بن زايد وعبدالرزاق يتوسطان الجابر وهالمي عقب توقيع الاتفاقية

محمد بن زايد وعبدالرزاق يتوسطان الجابر وهالمي عقب توقيع الاتفاقية

شهد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وفخامة رئيس الوزراء الماليزي ياب داتو سري محمد نجيب تان حاجي عبد الرزاق توقيع اتفاقية تعاون بين شركة مصدر المملوكة بالكامل لشركة مبادلة للتنمية وبين شركة التطوير الماليزية بيرهارد “اي ام دي بي” لإقامة مشروعات واستثمارات جديدة في التكنولوجيا النظيفة بما في ذلك بناء أول مدينة متعادلة من حيث الأثر الكربوني في ماليزيا.

وحضر مراسم توقيع الاتفاقية معالي خلدون المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي.

وتعتزم شركة مصدر وشركة التطوير الماليزية بيرهارد التعاون والاستثمار في مشاريع خفض الكربون بموجب آلية التنمية النظيفة المنبثقة عن بروتوكول كيوتو ورأس المال المستثمر في التكنولوجيا النظيفة.

وفي حال التنفيذ الكامل لاتفاقية التعاون، فإنها ستقود إلى تطوير مشاريع تحفيزية تبلغ قيمتها التقديرية نحو 367 مليون درهم (100 مليون دولار).

وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر الرئيس التنفيذي لشركة مصدر إن مصدر ملتزمة ببناء شراكات استراتيجية وإنشاء شبكات عالمية في سعيها إلى تكنولوجيا طاقة جديدة منخفضة الكربون وطرق نظيفة ومستدامة في العيش.
وأضاف “نقدر هذه الشراكة مع ماليزيا ونثني على خطوتهم الرامية إلى مواصلة العمل الفعال والاستثمار في التقنيات الجديدة المراعية للبيئة”.

من جانبه، قال شاهرول هالمي الرئيس التنفيذي لشركة التطوير الماليزية بيرهارد “لقد ازدادت أهمية قطاع الطاقة النظيفة من أجل التنمية الاقتصادية المستقبلية في ماليزيا وإن هذه الشراكة مع مصدر ستساعد ماليزيا وشركة التطوير الماليزية بيرهارد على الاستفادة من مقدرات ذات مستوى عالمي في التنمية المستدامة “.

ولم يستبعد شاهرول هالمي إمكانية قيام شركة التطوير الماليزية بيرهارد ببناء أول مدينة متعادلة من حيث الأثر الكربوني في ماليزيا.

وأضاف “عازمون على بحث وتقييم الفرص التجارية لتطوير مدينة ملائمة للبيئة ومتعادلة من حيث الأثر الكربوني”.
وتأتي هذه الاتفاقية التي تم توقيعها أثناء زيارة رئيس الوزراء الماليزي إلى أبوظبي لتعزيز مساعي ماليزيا المستمرة إلى تبني ممارسات مستدامة وتكنولوجيا نظيفة ذات مستوى عالمي.

وتعتبر اتفاقية التعاون هذه من بين عدة اتفاقيات استراتيجية مشتركة تم توقيعها بين مؤسسات من ماليزيا والإمارات العربية المتحدة بمناسبة زيارة رئيس الوزراء الماليزي

اقرأ أيضا

"التحالف" يستهدف مواقع تفخيخ زوارق تابعة للميليشيات في اليمن