الاتحاد

الاقتصادي

منظمة السياحة العالمية تتوقع انتعاش القطاع خلال 2010

أمين عام منظمة السياحة العالمية طالب رفاعي خلال المؤتمر الصحفي أمس

أمين عام منظمة السياحة العالمية طالب رفاعي خلال المؤتمر الصحفي أمس

توقعت منظمة السياحة العالمية في مدريد أمس أن تشهد السياحة في العالم انتعاشاً في 2010 بعد سنة صعبة جداً شهدها هذا القطاع خلال 2009 بسبب الأزمة الاقتصادية ووباء “انفلونزا الخنازير”، مراهنة على زيادة عدد السياح نسبتها 3 إلى 4%.
وذكرت المنظمة في تقريرها السنوي أن السياحة في العالم تراجعت بنحو 4% العام الماضي، ولكنها ستنتعش بنسبة 3 إلى 4% في عام 2010، وقالت إن النمو في قطاع السياحة عاد في الربع الأخير من عام 2009 مما ساهم في ظهور نتائج أفضل مما كان متوقعاً للعام بأكمله.
وقال أمين عام منظمة السياحة العالمية طالب رفاعي “إن الأزمة الاقتصادية العالمية التي تفاقمت بسبب المخاوف من فيروس اتش1 ان1 جعلت 2009 من أسوأ السنوات التي شهدها قطاع السياحة”، وأضاف: “ولكننا متفائلون بأنه يتم تسجيل انتعاش.. والأمور تستقر”.
وجاء في التقرير أن توقعات النمو لعام 2010 “تأكدت بالارتفاع الكبير لمؤشر ثقة لجنة خبراء المنظمة”، وقال الرفاعي “إن نتائج الأشهر الأخيرة تشير إلى أن هناك انتعاشاً وحتى قبل الوقت المتوقع وبوتيرة أقوى مما كان متوقعاً في البداية”.
إلا أنه قال إن عام 2010 لن يخلو من الصعوبات، وأضاف “لقد كانت العديد من الدول سريعة في ردها على الأزمة وطبقت مجموعة من الإجراءات لتخفيف تأثيرها وتحفيز الانتعاش”، وتابع: “ورغم أننا نتوقع أن يعود الانتعاش في عام 2010، فإن سحب إجراءات الحوافز هذه وفرض أية ضرائب إضافية يمكن أن يعوق وتيرة الانتعاش في السياحة”.
وأشار إلى “نمو كبير” في السياحة الداخلية خاصة في عدد من البلدان الكبرى مثل الصين والبرازيل وإسبانيا، نتيجة الأزمة.
إلا أنه قال إن قطاع السياحة “لم يتغلب بعد” على تأثيرات وباء “انفلونزا الخنازير”.. وأوضح “لقد تمكن المجتمع الدولي من التعامل مع الأزمة بطريقة ناجحة نوعاً ما.. ولكن احتمال تكررها لا يزال قائماً”.
وقال إنه على المستوى الإقليمي فإن “أوروبا وأميركا الشمالية تتراجع، كما أن آسيا والشرق الأوسط تتقدم”، فقد أظهر التقرير أن أوروبا أنهت عام 2009 على تراجع بنسبة 6% “بعد ربع أول معقد للغاية، حيث تضررت وجهات سياحية في وسط وشرق وشمال أوروبا بشكل خاص”، إلا أن آسيا ومنطقة المحيط الهادي، حيث تراجعت السياحة بنسبة 2%، “أظهرت انتعاشاً استثنائياً” من المتوقع أن يستمر في عام 2010.
وفي الوقت الذي تراجعت فيه نسبة السياح القادمين إلى تلك المنطقة بنسبة 7% في الفترة من يناير حتى يونيو من العام الماضي، فإن النصف الثاني من عام 2009 شهد نمواً بنسبة 3% “مما يعكس النتائج والتوقعات الاقتصادية في المنطقة”.
وقال التقرير إن أفريقيا سجلت نمواً بنسبة 5%. أما في الأميركيتين، حيث انخفضت نسبة السياح 5%، فقد عادت منطقة الكاريبي إلى النمو في الأشهر الأربعة الأخيرة من عام 2009

اقرأ أيضا

مليونا مشاهدة لبوابة الموقع الرسمي لحكومة الإمارات خلال نوفمبر