الاتحاد

عربي ودولي

مجلس التعاون واثق بقدرات البحرين اعتقال الإرهابيين

الرياض، مسقط (وكالات)

أدانت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بشدة الهجوم المسلح الذي قام به مجموعة من الإرهابيين على مركز الإصلاح والتأهيل في «جو» بمملكة البحرين، ما أدى إلى استشهاد أحد رجال الأمن وإصابة آخر بجروح وفرار 10 من المحكومين في قضايا إرهابية.
وأكد أمين عام المجلس عبداللطيف بن راشد الزياني أن دول المجلس تدين بشدة هذا الهجوم باعتباره عملاً إرهابياً شنيعاً، وتعرب عن دعمها ومساندتها للبحرين في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها والحفاظ على سلامة مواطنيها والقائمين على أراضيها».
وعبر عن ثقته في قدرات الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية البحرينية بسرعة القبض على العناصر الإرهابية المتورطة في ارتكاب هذه الجريمة والهاربين لتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم وكشف الجهات المحرضة والمساندة لهم. معبراً عن بالغ التعازي والمواساة لذوي رجل الأمن الشهيد ولوزير الداخلية وشعب البحرين، ومتمنياً الشفاء العاجل لرجل الأمن المصاب.
وعبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية عن إدانة بلاده الشديدة للهجوم المسلح. وجدد التأكيد على تضامن المملكة العربية السعودية ووقوفها إلى جانب مملكة البحرين الشقيقة ضد الإرهاب والتطرف، وكل ما يخل باستقرار أرضها وسلامة شعبها. وختم تصريحه بتقديم العزاء والمواساة لأسرة الضحية، ولمملكة البحرين حكومة وشعباً.
وأدانت سلطنة عمان بشدة الهجوم الإرهابي الذي تعرض له مركز الإصلاح والتأهيل في «جو» ووصفته بالاعتداء الآثم والمرفوض في كل الأديان والأعراف الإنسانية.
وأكدت في بيان صادر عن وزارة الخارجية وقوفها الدائم مع الأشقاء والأصدقاء ضد آفة الإرهاب ورفضها الثابت لكل أنواع وأشكال الإرهاب في كل زمان وكل مكان.
كما أدانت السلطنة التفجيرات والاعتداءات الإرهابية التي وقعت في بغداد وإسطنبول.

اقرأ أيضا

السلطة الفلسطينية مستعدة للتفاوض مع رئيس وزراء إسرائيلي جديد