أمين الدوبلي (أبوظبي) تلقى اتحاد الإمارات للملاكمة خطاباً من الاتحاد الدولي، يقضي بترشيح حكمنا الدولي عمر يوسف الجابري لتولي الإشراف على الحكام في منافسات الملاكمة بأولمبياد الشباب في العاصمة الأرجنتينية بيونيس ايريس التي ستقام في أكتوبر المقبل. وأكد حسن الحمادي أمين عام الاتحاد، أن هذه الخطوة تعد انتصاراً جديداً للعبة في الدولة، وثقة دولية كبيرة في عمر الجابري الذي يتولى رئاسة لجنة الحكام في الاتحاد المحلي، مشيراً إلى أن الجابري من الحكام المهمين على مستوى آسيا، حيث سبق له المشاركة في العديد من البطولات القارية، وهو كفاءة مواطنة حرص الاتحاد على الاستثمار فيها على مدار العقد الماضي. وقال: اللعبة في الدولة تشهد حالياً نهضة كبيرة ليس فقط على مستوى كشف وصقل وتأهيل الأبطال من خلال مشروع البطل الأولمبي الذي أطلقناه العام الماضي، ولكن أيضاً من خلال النجاحات الدولية الإدارية التي تحققت في تولي أنس العتيبة رئيس الاتحاد منصب عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي، جنباً إلى جنب مع منصبه عضواً في المكتب التنفيذي بالاتحاد الآسيوي، ونحن على ثقة بأنه تنتظره مناصب أكبر في نوفمبر المقبل الذي سيشهد انتخابات الاتحاد الدولي والاتحادات القارية، والمناصب الأخرى التي يشغلها أبناء الإمارات على الصعد العربية والآسيوية والدولية. وتابع: سعدنا كثيراً بهذا الترشيح الذي يعكس مدى تأثير وقوة الاتحاد في المنظومة الدولية، خصوصاً بعد أن استضافت دبي بنجاح اجتماعين في تصحيح مسار الاتحاد الدولي، أحدهما للمكتب التنفيذي للاتحاد الدولي، والثاني للجمعية العمومية للاتحاد الدولي، وقد نجح هذان في إخراج الاتحاد الدولي من عزلته، والتعامل الناجح مع أزمته التي نتجت عن المخالفات المرتبكة من قبل رئيسه السابق، والتي تسببت في تجميد أرصدته في اللجنة الأولمبية الدولية. وأوضح «عمر الجابري سيكون إضافة كبيرة للتحكيم في الدورة الأولمبية للشباب، خصوصاً أنه كفاءة كبيرة في التحكيم الآسيوي والدولي، وسوف نستمر في دعمه لمواصلة مسيرة نجاحاته، حيث إننا على ثقة بأنه ما زال لديه الكثير الذي يمكن الرهان عليه لتولي المزيد من المناصب في المستقبل، ولا سيما أننا نركز على تطوير كوادرنا الوطنية في كل التخصصات سواء في التدريب أو التحكيم أو الإدارة، وننظم الكثير من الدورات فيها بالتنسيق مع الاتحادين الآسيوي والدولي. من ناحيته، عبر عمر الجابري عن سعادته بهذا الترشيح، خصوصاً أنه لم يرشح كحكم عادي، ولكنه مشرف على الحكام، وأن دوره سيكون التنسيق مع المشرف الفني العام على منافسات الدورة بشكل عام، وتوجه الجابري بالشكر إلى الاتحاد على دعمه المتواصل، مشيرا إلى أنه حكم دولي منذ أكثر من 10 سنوات، وسجله حافل بإدارة العديد من البطولات الآسيوية والعالمية، وآخرها بطولة العالم التي أقيمت العام الماضي في المجر. وأضاف: أتطلع إلى النجاح في هذه الدورة حتى أترك بصمة قوية فيها تعزز ترشحي للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية للكبار في 2020 بطوكيو، وسوف أسعى بكل تركيز أيضاً لدخول لجنة الحكام بالاتحاد الدولي، عن طريق انتخابات أو الترشيحات، مستثمرا المكانة المرموقة التي يحتلها الاتحاد على المستويين الآسيوي والدولي.