حذر مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جون بولتون، طهران، اليوم الأحد، من إساءة تفسير قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإلغاء الضربة الانتقامية على إيران في اللحظة الأخيرة على أنه "ضعف".

وقال بولتن "يجب ألا تخطئ إيران أو أي جهة أخرى معادية باعتبار التعقل وضبط النفس الأميركيين ضعفاً" مضيفاً "جيشنا أعيد بناؤه وهو جاهز للانطلاق"، بعد يومين على إلغاء ضربات على إيران رداً على إسقاط طهران طائرة أميركية مسيّرة الخميس.

وكان ترامب قد أعلن إنه قرر إلغاء ضربات عسكرية ضد إيران خشية سقوط ضحايا، حيث أخبرته تقديرات للجيش الأمريكي بأنه من المحتمل أن تتسبب الضربات في سقوط 150 ضحية، وإن ذلك سوف يكون رداً "غير متناسب" مع إسقاط إيران لطائرة مسيرة أميركية الأسبوع الماضي.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إن الولايات المتحدة ستكثف الضغط الاقتصادي على إيران إلى أن تتخلى طهران عن العنف وتنخرط في الجهود الدبلوماسية الأميركية.

اقرأ أيضاً...ترامب يجهز لعقوبات جديدة ضد إيران ويؤكد أن العمل العسكري لا يزال مطروحاً
  وأضاف في بيان "نعتزم التواصل عندما يحين الوقت الصحيح". وأضاف أن طهران عندما تقرر "التخلي عن العنف وتقابل دبلوماسيتنا بدبلوماسيتها فإنها تعرف كيف تتواصل معنا".

ومن المتوقع أن تفرض الولايات المتحدة عقوبات جديدة ضد إيران غداً الاثنين.