الاتحاد

الاقتصادي

الاسترليني يسجل أعلى مستوى خلال 4 أشهر مقابل اليورو

واصل الجنيه الاسترليني تسجيل مكاسب أمس، إذ سجل أعلى مستوياته خلال شهر أمام الدولار وأعلى مستوياته خلال أربعة أشهر أمام اليورو.
وارتفع الإسترليني أمام الدولار ليصل إلى حوالي 1.6380 دولار مسجلاً أعلى مستوياته منذ منتصف ديسمبر الماضي، بينما بلغ اليورو أدنى مستوياته منذ منتصف سبتمبر 2009 ليصل إلى 87.82 بنس.
وكان تقرير متفائل عن المساكن البريطانية أصدرته مؤسسة رايت موف للعقارات في وقت مبكر من أمس ساعد على دعم الإسترليني، بينما تأثر اليورو بضغوط جراء تنامي المخاوف بشأن الموقف المالي في اليونان، وذلك في معاملات هزيلة بسبب إغلاق الأسواق الأميركية بمناسبة عطلة عامة.
وقال لي هاردمان خبير العملة لدى بنك أوف طوكيو ميتسوبيشي يو.اف.جيه “حكومة اليونان فقدت كل الصدقية المالية في السوق.. نلحظ أيضاً بعض العزوف عن المخاطرة في ظل تباطؤ زخم النمو في اقتصادات متقدمة مثل ألمانيا”.
في المقابل، ارتفع الإسترليني بفضل بيانات قوية لسوق الإسكان البريطانية ومع قيام مضاربين بدفعه صعوداً وسط تقارير بأن شركة المرافق الفرنسية جي.دي.اف سويز تتطلع إلى تحالف مع انترناشونال باور البريطانية. وبحلول الساعة 08.38 بتوقيت جرينتش لم يطرأ تغير يذكر على اليورو إذ سجل 1.4376 دولار، وقال متعاملون إن حلول أجل عقود خيارية عند سعر 1.4400 دولار أمس ساعد على كبح حركة العملة.
وأمام الين عوض اليورو بعض الخسائر التي مني بها في وقت سابق وارتفع 0.2 في المئة إلى 130.81 ين، وسجل مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة مقابل ست عملات رئيسة أخرى 77.202 نقطة مقابل 77.323 نقطة في إغلاق يوم الجمعة الماضي

اقرأ أيضا

«أوبك+» ستمدد تخفيضات إنتاج النفط حتى يونيو