دبي (الاتحاد) عادت فجر أمس إلى أرض الوطن، عبر مطار دبي، بعثة منتخبنا الوطني للكاراتيه للناشئين والشباب، بعد مشاركتها الناجحة في منافسات بطولة آسيا السابعة عشرة التي أقيمت في جزيرة أوكيناوا باليابان، وحققت فيها نجمات الإمارات الفوز بميداليتين ذهبية وبرونزية. وتقدم مستقبلي البعثة، المهندس مروان سنكل نائب رئيس الاتحاد، ومحمد سعيد بن درويش المدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية. وضمت البعثة التي ترأسها اللواء «م» ناصر عبد الرزاق الرزوقي رئيس الاتحاد، نائب رئيس الاتحاد الدولي، مستشار الاتحاد الآسيوي، فخر الدين عبد المجيد الأمين العام للاتحاد، نائب رئيس الاتحادين الآسيوي والعربي، والخبير محمد عباس المدير التنفيذي للاتحاد، عضو اللجنة الفنية الدولية، والحكم الدولي جابر جاسم، والمدربين نادر بيجي ووحيد حسيني، واللاعبين عبد الله عقيل ويوسف فريدوني، عبد العزيز العامري، وفاطمة سالم خصيف، وسارة العامري. وجاء حصاد كاراتيه الإمارات في البطولة، في مسابقات الكوميتيه بحصول النجمة فاطمة خصيف على ذهبية وزن فوق 54 كجم ناشئات بجدارة، وحصول سارة العامري على برونزية وزن فوق 59 كجم آنسات عن استحقاق. وأشار اللواء الرزوقي إلى أن النتيجة تمثل ثمرة عمل لبناء جيل جديد للعبة، سواء على صعيد الشابات أو الشباب والناشئين، من الاتحاد والأندية، ما أثمر عن التميز على الصعيد الآسيوي، وفقاً لرؤية الاتحاد نحو تحقيق إنجازات عالمية، لبلوغ المجد الأولمبي مع إدخال اللعبة إلى الدورات الأولمبية ابتداءً من أولمبياد الشباب في الأرجنتين أكتوبر المقبل وأولمبياد طوكيو 2020، مشيراً إلى أن المنافسة في البطولة اتسمت بالقوة والندية، مشيداً بنتائج الوجوه الجديدة لكاراتيه الإمارات، وأشاد أيضاً بأداء اللاعبين الذين لم يحالفهم التوفيق بالبطولة.