معتز الشامي (دبي)

أكد السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، أن كل المؤشرات تؤكد نجاح مصر في تقديم بطولة استثنائية من كأس أمم أفريقيا، التي انطلقت أول من أمس، لاسيما بعد الحضور الجماهيري المميز والاهتمام بكافة التفاصيل لإنجاح الحدث، لبطولة تضم أقوى منتخبات القارة وتعتبر استثنائية كونها المرة الأولى، التي تقام بمشاركة 24 منتخباً، يتنافسون لنيل اللقب في العاصمة المصرية وباقي المحافظات المستضيفة.
جاء ذلك خلال تصريح خاص، خص به السويسري جياني إنفانتينو «الاتحاد» على هامش حضوره حفل الافتتاح لبطولة كأس أمم أفريقيا «كان 2019»، ومباراة المنتخب المصري أمام زيمبابوي بحضور 80 ألف متفرج على استاد القاهرة، الذي عاد للحياة من جديد بعد توقف عن استضافة المباريات منذ 2011.
من جانبه، أشاد إنفانتينو بما شاهده خلال حفل افتتاح البطولة، ووصف حفل الافتتاح بـ«المبهر» وقال: «من دواعي سروري بالتأكيد أن أعود إلى قارة أفريقيا، حيث شغف كرة القدم يعتبر عشقاً خاصاً، ولا يزال قوياً ورائعاً، ولكن التواجد في القاهرة كان له طابع خاص وطعم مختلف، في بلد ذي حضارة وتاريخ عريق، وشعب يعشق كرة القدم».
وأضاف: «الحفل جاء تاريخياً، كانت الأجواء الفرعونية والمصرية والأفريقية حاضرة، بالفعل كان حفلاً مميزاً يعكس اهتمام مصر بإنجاح البطولة وبتقديم نسخة استثنائية لأقوى بطولات القارة السمراء، كما كان الحضور الجماهيري استثنائياً من قبل الجماهير المصرية».
وأوضح إنفانتينو أن تلك هي الزيارة الرسمية الأولى له في القاهرة، وتحديداً لحضور حدث بهذه القيمة الكروية الكبيرة في مصر، حيث سبق له زيارة شرم الشيخ في مرات سابقة، وأشار إلى أنه يعلم أن الشعب المصري عاشق لكرة القدم، وينتظر أن يقدم مساندة قوية لمنتخب بلاده خلال البطولة التي تحظى بمتابعة كبيرة.
كما حرص إنفانتينو على توجيه رسالة شكر خاصة لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، وقال: «أود أن أشكر الرئيس عبد الفتاح السيسي، على كرم الضيافة العظيم، حيث جعلني والفيفا، نشعر بالترحيب الشديد في هذا البلد الجميل والمضياف، ذي التاريخ العريق، في مناسبة كروية خالصة بامتياز، كما شاهدنا مباراة مميزة، أجاد فيها كلا المنتخبين، وحسمها صاحب الأرض بأداء مميز، كما قدم منتخب زيمبابوي أيضاً مستوى مرتفعاً وكان نداً خطراً، وهو ما يمكن اعتباره مؤشراً قوياً على تطور اللعبة بقوة في قارة أفريقيا، وهذا ما يهتم به الفيفا، من خلال برامج تطوير كرة القدم في كافة الاتحادات الوطنية حول العالم».
وشدد رئيس «الفيفا» على سعادته بالتواجد في مصر وحضور هذا الحفل المبهر الذي عكس حضارة وتاريخاً ألهم البشرية، هي الحضارة الفرعونية، وقال: «من المؤكد أن روح كأس أفريقيا للأمم، شيء مميز للغاية، لذلك سعدت بالتواجد في القاهرة وفي ليلة كرة قدم خالصة أجادت مصر تقديمها للقارة السمراء وللعالم، وبحضور جماهيري ضخم يعكس مؤشرات نجاح البطولة تنظيمياً منذ اللحظة الأولى».
وتطرق إنفانتينو بالحديث إلى اللجنة المنظمة والكاف، مشيراً إلى أمنيته بأن تكلل جهود اللجنة المنظمة للبطولة الأفريقية بالنجاح والتوفيق، وأيضاً الاتحادين المصري والأفريقي لكرة القدم.
وأضاف: «أتمنى التوفيق لجميع الفرق المشاركة في الحدث الأهم بالقارة، فالكل ينتظر مستويات قوية ومميزة للمنتخبات الأفريقية التي تشارك بقوتها الضاربة، خصوصاً أن تلك المرة الأولى التي تقام فيها البطولة في الصيف، وبعد انتهاء الدوريات الأوروبية التي تشهد نشاط المحترفين الأفارقة بين صفوف الأندية العالمية، وهي كلها مؤشرات تؤكد استعداد جميع المنتخبات بكامل ثقلها الفني للمنافسة على لقب البطولة».
وختم: «نثق أن اللجنة المحلية المنظمة ستبذل قصارى جهدها في تقديم بطولة استثنائية ورائعة قدمت مصر فيها افتتاحاً مبهراً حاز إعجاب الجميع، في أفريقيا والعالم، كما ينتظر عشاق كرة القدم مستوى فنياً متطوراً لبطولة تضم أسماء لامعة في سماء الكرة العالمية، تؤدي في صفوف منتخباتها الوطنية لبطولة ستشهد تنافساً شديداً بين جميع الفرق».