الاتحاد

عربي ودولي

العثور على الصندوق الأسود للطائرة الإيرانية المنكوبة

بعض حطام الطائرة الإيرانية المنكوبة (رويترز)

بعض حطام الطائرة الإيرانية المنكوبة (رويترز)

طهران (وكالات) - شرعت طهران أمس بالتحقيق في أسباب تحطم طائرة الركاب التابعة للخطوط الجوية الإيرانية أثناء رحلة داخلية مساء أمس الأول من طهران الى اورومية (شمال غرب). في وقت أحصت مصادر رسمية سقوط 77 قتيلا في الحادث وانقاذ 28 آخرين بينهم 8 أصيبوا بجروح خطرة.
ورجح رئيس لجنة الأزمة في وزارة الطرقات والنقل الإيرانية أحمد مجيدي أن يكون الحادث نتيجة سوء الطقس، وقال لوكالة الأنباء الطلابية “تفيد الشهادات أن الطيار لم يتمكن من الهبوط في مطار اورومية بسبب الأحوال الجوية السيئة وأراد العودة الى طهران، لكن الطائرة تحطمت لسبب مجهول على مسافة حوالى خمسة كيلومترات من المطار”.
وأكد وزير النقل الإيراني حميد بهبهاني “أن الطيار أراد العودة الى طهران لأن الرؤية لم تكن كافية للهبوط”، لافتاً الى أن الرؤية كانت منقشعة على أقل من 800 متر عند وقوع الحادث بسبب الطقس السيء، ومشيراً الى ان لجنة تحقيق ستتولى تحديد أسباب الحادث.
وقال تلفزيون إيران الرسمي إن الرؤية تدنت الى الصفر حين وصلت الطائرة الى اورومية الواقعة في منطقة جبلية قرب حدود تركيا على بعد نحو 1000 كيلومتر الى الشمال الغربي من العاصمة. بينما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية أنه عثر على الصندوق الأسود للطائرة.
وأعلنت السلطات الإيرانية الحداد ثلاثة أيام. وبث التلفزيون مشاهد للحادث تظهر فيها الطائرة وهي من طراز “بوينج 727” محطمة الى إجزاء بعضها مدمر أكثر من غيره، فيما فرق الإسعاف والإطفاء منتشرة حول الحطام تحت الثلج المتساقط بكثافة.
وأعلن رئيس قسم الطب الشرعي في محافظة اذربيجان الغربية مقتل 77 شخصاً في الحادث. ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن حامد داود عبادي نائب رئيس قسم الطب الشرعي قوله “إنه حتى الآن تم التعرف على 52 من بين 77 ضحية هم 36 رجلا و16 امرأة”. بينما قالت وكالة “مهر” الإيرانية شبه الرسمية إن أربعة عراقيين بين القتلى.
وذكرت وكالة “فارس” نقلا عن نائب وزير الصحة حسن امامي رضوي ان الجرحى الـ28 الناجين من الحادث لا يزالوا في المستشفيات وبينهم 8 إصابتهم حرجة. وقال الناجي حسين حقيقي “إن قائد الطائرة أعلن عن هبوط اضطراري”، واضاف “تماما كما يحدث في الأفلام ارتطمت الطائرة بالأرض وانطفأت الأنوار..أغشي علي ولم أشعر بشيء”. وقالت الناجية نسرين فاتح زادة “إن فرق الانقاذ انتزعت بعض المقاعد لتخلص قدميها”.
وأوضحت وكالة الأنباء الطلابية أن شركة الطيران كانت تستخدم الطائرة منذ 1974. وحالت العقوبات الدولية على إيران دون تمكينها من شراء طائرات جديدة أو قطع غيار من الغرب.

اقرأ أيضا

حفتر يصل برلين للمشاركة في المؤتمر الدولي حول ليبيا